الأمير هاري: تغير المناخ يشكل تهديدا يوميا لمواطنى فيجى

قال الأمير هارى حفيد ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث اليوم الأربعاء إن تغير المناخ يشكل تهديدا يوميا لمواطني فيجى، وأعلن خلال جولة مع زوجته ميجان فى البلد الذى يقع في خط المواجهة أمام الاحتباس الحرارى عن منح دراسية لدراسة المشكلة.

واستقبلت حشود غفيرة تلوح بعلمي بريطانيا وفيجي الزوجين الملكيين في اليوم الثاني من زيارتهما للمستعمرة البريطانية السابقة المؤلفة من حوالي 300 جزيرة والتي شهدت نقل قرى إلى أراض أكثر ارتفاعا سعيا للأمان من ارتفاع منسوب المياه.

وقال هاري لطلاب من جامعة جنوب المحيط الهادي في سوفا عاصمة فيجي "لا شك في أن أحد أكبر التحديات هو تغير المناخ وجميعكم يا من تعيشون هنا تواجهون هذا التهديد في حياتكم اليومية".

وأضاف "إنكم تمرون بالفعل بتغير في أنماط الطقس وأعاصير عاتية وارتفاع في منسوب المياه خاصة في أماكن مثل توفالو وكيريباتي، وتعيشون مع كل هذا منذ سنوات كثيرة قبل وقت طويل من بدء العالم التكلم عن الأمر".

وتولت فيجى رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالمناخ الذي عقد في 2017، وهو مؤتمر الأطراف السنوي الثالث والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ. وقادت مسعى نحو خفض انبعاثات الكربون في العالم المتقدم للحد من ارتفاع درجات الحرارة ومنسوب مياه البحار.

وتظهر بيانات الأمم المتحدة أن منسوب البحار ارتفع 26 سنتيمترا منذ أواخر القرن التاسع عشر، مما أدى لوضع خطط لنقل أكثر من 40 قرية إلى أراض أكثر ارتفاعا في فيجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*