×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الثلاثاء 18 مايو 2021 | 6:10 مساءاً
من طفل السجون المدلل إلى رجل كاليفورنيا الخطير
«تشارلز مانسون».. السفاح الذي صدم هوليوود
تشارلز مانسون

كتب: محمود شهاب

إعداد: شادي شاهين

أظهر لنا التاريخ العديد من السفاحين المختلين نفسيًا الذين تسيطر عليهم وجهات نظر شاذة وهواجس وأفكار فلسفية، لكنها تبدو لهم  منطقية، لكي يبرروا جرائمهم البشعة التي جعلت لهم إرثاً في التاريخ البشري من الصعب نسيانه.


وكان للولايات المتحدة الأمريكية العديد من هؤلاء المجرمين، ومن أبرزهم تشارلز مانسون، الذي أسس عصابة العائلة في ستينيات القرن الماضي، ارتكبوا حوالي تسع جرائم دموية في غضون خمسة أسابيع، و كان ذلك في صيف 1969، وكانت تلك الجرائم من أكثر الحوادث وحشية شهدتها أمريكا.

ومن أبشع تلك الجرائم ما حدث للممثلة الشابة شارون تايت، زوجة المخرج المخضرم رومان بولانسكي.

طفولة مظلمة

ولد تشارلز مانسون عام 1934 في مدينة سينسيناتي بولاية أوهايو الأمريكية، وكانت ولادته نتاج علاقة غير شرعية جمعت أباه بكاثلين مادوكس، التي كانت حينها لم تتجاوز السادسة عشرة، وكانت فتاة طائشة سكيرة، لم تتمكن من تربيته بشكل طبيعي، فقد كانت أحيانًا تقايضه لأصحاب الحانات مقابل القليل من الكحول.

 وتم القبض على كاثلين في محطة وقود في المدينة بعد محاولتها السرقة، وهي في حالة سكر تام، فتم حبسها، وتم ترحيل الطفل إلى أسرة كاثلين، ولم تكن مرحلة جيدة بشكل أو بآخر، ولكن تم الإفراج عن والدته.

أخذت كاثلين ابنها تشارلز الذي لم يتجاوز الثمانية أعوام حينها وظلت تتنقل بين المنازل المهجورة، وكانت تتركه بالساعات وحيداً حتى أدركت شرطة المدينة خطر الأم على ابنها فتم أخذه الي مركز رعاية للكنسية الكاثوليكية، ولكنه لم يظل هناك مدة كافية كما ينبغي لأنه استطاع الهرب بعد أقل من عام.

فتى الهيبي

أصبح تشارلز فتى السجون المدلل بعد تمضيته ما يقارب من عشرين عاماً في مختلف سجون الولاية سواء في أوهايو أو فيرجينيا، وتم تصنيفه أنه "رجل خطر" و التحذير من التعامل معه.

عندما خرج تشارلز من السجن قد كان فقد أساليب التعامل مع البشر وصنع عالمه الخاص و فلسفته الغريبة، وبدا في تكوين جماعته الخاصه لكي يطبق قواعده على البشر.

قابل تشارلز مانسن موظفة تدعى ماري بونينج وأقنعها بأفكاره، وأقنعها بأنه المسيح، وأخبرها بأن تاخذ منزلاً ومعها ثماني عشرة فتاة لكي يصنعا "عائله مانسن"

أخذ مانسن عدة جولات في أمريكا، وكان يستقل سيارته الخاصة وعليها رموز تخص الهيبي، وقد انضم له العديد من المغنين الاستعراضيين مثل دانيس ويلسون.

ظهرت أغنية حينها لجون لينون وبول مكارتني تدعى "er Helter Skelt" لفريق الخنافس، وقد فسرها حينها مانسن بأن هناك حرباً أهلية ستحدث بين الشعب الأبيض والشعب الأسود، وكان يريد إقناع السود بأنهم سينتصرون لو امتثلوا لأوامر عائلة مانسن.

العملية الأولى للعائلة

قرر تشارلز مانسون أن أول عملية ستكون السطو على منزل جاري هينمان، ظناً من تشارلز أن جاري يملك الكثير من الأموال وبالفعل أرسل ثلاثة أشخاص، واحتجزوا جاري لأكثر من ثلاثة أيام، لكي يستولوا علا الأموال، لكن في النهاية طعنوا جاري حتي الموت.

أرون تيت الضحية الاستثنائية

أرسل تشارلز مساعديه للقضاء على منتج أغانٍ رفض إنتاج ألبوم له ولعائلته لكنه تفاجأ بأنه أجر المنزل لرومان بولانسكي وزوجته... اقتحم أتباع مانسن منزل رومان بولانسكي وقتلوا بالصدفة شاباً وجدوه خارج أسوار المنزل ثم استمروا في السير حتى صادفوا شارون تايت التي كانت حاملاً، وفي آخر أيام حملها، وقتلوها، وكتبوا بدمها كلمة

"خنزير" على جدار المنزل

وقد كانت وفاة شارون تايت صدمة كبرى لمدينة هولييوود، وظل زوجها بولانسكي في صدمة مروعة.

وتم القبض على تشارلز مانسن، بعد تسع جرائم قتل مروعة، وتم الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

كان تشارلز يبرر لأفعاله دون توتر وبمنتهي المنطق، وظل في السجن لمدة ثمانية وأربعين عامًا، ومات بأسباب طبيعية.

أجرى مانسون العديد من اللقاءات الصحفية المشوقه، لدرجة أن أحدها فاز بجائزة إيمي كأفضل مقابلة تلفزيونية في العام التي جرت فيه.


موضوعات متعلقة: