×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الثلاثاء 11 مايو 2021 | 3:41 مساءاً
«التعفن الأسود».. كارثة جديدة تضرب الهند فما هو وأين تكمن خطورته؟!
التعفن الأسود

كتب: مريم محي الدين

تبعات كارثية يُخلفها الوضع الوبائي لكورونا في الهند؛ فلم يقف الأمر عند تسجيل أرقامًا قياسية من الإصابات كل يوم؛ ولا عند اكتظاظ الرعايات المركزة بالحالات؛ بل تخطى الوضع أشياءًا مروعة.


فقد رصدت السلطات الصحية ف الهند انتشار لعدوى "التعفن الأسود" بين المتعافين من الفيروس؛ الأمر الذي أثار تخوفًا مضاعفًا من مستقبل الهند.

لكن ماهي عدوى  "التعفن الأسود"؛ ولماذا تسمى بالعدوى "القاتلة".

انتشارها بين المتعافين..

من جانبهم كشف مسؤولون في الهند، أمس الاثنين، أن العشرات من المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، بدأت تنتشر لديهم إصابات بمرض "العفن الأسود" النادر.

وذكرت إدارة الصحة في البلاد، أنه غالبا ما يتم تشخيص الإصابة بهذه العدوى الفطرية، لدى المصابين بكورونا الذين تعافوا منه مؤخرا، وسط تأكيد الخبراء أنه بعد وضع المريض المصاب بكورونا على جهاز التنفس الاصطناعي، تزداد فرص الإصابة بهذه العدوى الفطرية.

كما أوضحت أنه تم تشخيص 40 حالة إصابة بعدوى "العفن الأسود" خلال الأسبوعين الماضيين في ولاية غوجارات الهندية، وتسبب ذلك بفقدان بعض المرضى أبصارهم.

وأشارت وسائل إعلام محلية، إلى أن ما لا يقل عن 8 أشخاص في ولاية ماهاراشترا بقوا أحياء بعد الإصابة بكورونا، لكنهم ماتوا بعد إصابتهم بالفطر المخاطي.

نوع عدوى نادر..

يعد الفطر العفني نوعا من عدوى نادرة جدا، ناجمة عن التعرض لعفن المخاط الذي يوجد عادة في التربة والنباتات والسماد الطبيعي والفواكه والخضروات المتحللة.

من جهته صرح إحدى الأطباء قائلًا: "إنه موجود في كل مكان ويوجد في التربة والهواء وحتى في أنف ومخاط الأشخاص الأصحاء".

وهو يؤثر على الجيوب الأنفية والمخ والرئتين ويمكن أن يهدد حياة المصابين بالسكري أو المصابين بنقص المناعة الشديد مثل مرضى السرطان أو المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز".

ويعتقد الدكتور أكشاي ناير، جراح العيون، أن داء الفطر العفني، الذي يبلغ معدل الوفيات الإجمالي في حالات الإصابة به 50 في المئة، قد يكون ناتجا عن استخدام مركبات الستيرويد (المنشطات)، وهي مركبات عضوية تستخدم كعلاج لإنقاذ حياة المرضى كوفيد 19 الذين تكون إصابتهم شديدة وخطيرة.

وتقلل مركبات الستيرويد من الالتهاب في الرئتين بالنسبة لكوفيد 19، ويبدو أنها تساعد في وقف بعض الأضرار التي يمكن أن تحدث عندما يفرط جهاز المناعة في ردة فعله في مقاومة فيروس كورونا، لكن تلك المنشطات تقلل أيضا من المناعة وترفع مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري وغير المصابين بمرض كوفيد 19.

ويُعتقد أن هذا التراجع في المناعة يمكن أن يؤدي إلى حالات الإصابة بالفطر العفني.

ويقول الدكتور ناير: "يُقلل مرض السكري من دفاعات الجسم المناعية، ويؤدي فيروس كورونا إلى تفاقم الأمر، ومن ثم يكون عمل المنشطات (مركبات الستيرويد) التي تساعد في مقاومة كوفيد 19 أشبه بالوقود للنار".

انتشار العدوى خلال الموجة الثانية..

ويقول الأطباء في الهند إنهم فوجئوا بشدة وانتشار هذه العدوى الفطرية خلال الموجة الثانية مقارنة ببعض الحالات خلال الموجة الأولى التي وقعت في العام الماضي.

ويتعرض المرضى الذين يعانون من عدوى فطرية عادة لأعراض منها انسداد ونزيف في الأنف، وتورم وألم في العين، وتدلى الجفون، وفقدان البصر في النهاية، ويمكن أن تكون هناك بقع سوداء من الجلد حول الأنف.

ويقول الأطباء في الهند إن معظم مرضاهم يصلون متأخرين عندما يفقدون الرؤية بالفعل حيث يتعين على الأطباء إزالة العين جراحيا لمنع العدوى من الوصول إلى المخ.

كما يقول الأطباء الهنود أيضا إن المرضى فقدوا بصرهم في كلتا العينين في بعض الحالات، وفي حالات نادرة يضطر الأطباء إلى استئصال عظم الفك جراحيا لمنع انتشار المرض.

الحقن الوريدي..

كما يجب على المرضى تلقي الحقن الوريدي المضاد للفطريات، والذي يكلف 3500 روبية (48 دولارا) للجرعة الواحدة يوميا لمدة تصل إلى 8 أسابيع، ذلك أن هذا الحقن الوريدي هو العقار الوحيد الفعال ضد داء الفطر العفني.

ويقول الدكتور راهول باكسي، الطبيب المتخصص في داء السكري في مومباي، إن إحدى الطرق لوقف احتمال الإصابة بالعدوى الفطرية هي التأكد من تلقي مرضى كوفيد 19، سواء خلال العلاج أو بعد الشفاء، الجرعة المناسبة من المواد المنشطة؛ من حيث الكمية ومدة العلاج بها.

ويضيف الدكتور راهول باكسي قائلا إنه عالج حوالي 800 مريض مصاب بمرض السكري من كوفيد 19 في العام الماضي، ولم يصب أي منهم بالعدوى الفطرية. وقال لي الدكتور باكسي: "يجب أن يعتني الأطباء بمستويات السكر بعد خروج المرضى".


موضوعات متعلقة: