×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
تجنبًا لكورونا.. خطوات صلاة العيد فى المنزل
صلاة العيد

كتب: مريم محي الدين

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الفطر المبارك الذي يأتي في ظروف استثنائية للغاية نتيجة ارتفاع أعداد إصابات كورونا ومرور البلاد بالموجة الثالثة من الفيروس؛ الأمر الذي طرح تساؤلًا بشأن إمكانية تأدية صلاة العيد في المنزل تجنبًا للإصابة بالفيروس.


ويأتي هذا التساؤل بعدما قررت وزارة الأوقاف تخفيف قيود مواجهة فيروس كورونا المستجد بين المواطنين، حيث سمحت بإقامة صلاة العيد بالمساجد، مع فرض عدة إجراءات احترازية أخرى.

حيث أعلن محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، منذ أيام؛ أن لجنة إدارة الأزمة بمجلس الوزراء وافقت على إقامة صلاة العيد في المساجد الكبرى التي تقام بها صلاة الجمعة، بنفس الضوابط التي تقام بها صلاة الجمعة.

وأضاف جمعة أن ذلك سيتم مع عدم السماح بإقامتها بأي ساحات أو خلافه غير المساجد التي تقام بها صلاة الجمعة، وفقا لبيان الوزارة. 

تؤدى بنفس كيفية المسجد..

ووفقا لذلك القرار، تلتزم المساجد بحزمة من الإجراءات الاحترازية وأعداد محدودة من المصلين، فضلا عن تخوف آخرين من الإصابة بكورونا خلال أيام العيد، وهو ما سيجعل البعض يؤدونها بالمنزل، وهو ما سبق أن أجازته هيئة كبار العلماء بالأزهر برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، العام الماضي.

وذكرت الهيئة أنه يجوز أداء صلاة عيد الفطر المبارك في المنزل، بالكيفية التي تُصلى بها صلاة العيد، لقيام العذر المانع من إقامتها في المسجد أو الخلاء، حيث يجوز للرجل أن يُصليها جماعة بأهل بيته، وأن يُؤدِّيها المسلم منفردًا، انطلاقا من أن أعظم مقاصد شريعة الإسلام حفظ النفوس وحمايتها ووقايتها من كل الأخطار والأضرار.

وفيما يخص خطبة صلاة العيد، أشارت الهيئة إلى أنه إذا صلى الرجل بأهل بيته فيقتصر على الصلاة دون الخطبة، على أن وقت صلاة العيد هو وقت صلاة الضحى، يبدأ من بعد شروق الشمس بثلث ساعة ويمتد إلى قبيل أذان الظهر بثلث ساعة، محذرة من أنه إذا دخل وقت الظهر فلا تجوز صلاتها.

خطوات صلاة العيد في المنزل..

وفقًا لما ذكره مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية فإن وقت الصلاة يبدأ وقت صلاة العيد بعد شروق الشمس بثلث ساعة، ويستمر إلى قبل أذان الظهر بثلث ساعة كذلك، فإذا دخل وقت الظهر فلا تصلى؛ لفوات وقت أدائها.

ويسن للمسلم أن يستعد لصلاة العيد بالاغتسال، ولبس أحسن الثياب، والتطيب، وأن يبدأ يوم العيد بتناول تمرات وترا: ثلاثا أو خمسا مثلا، كما كان يفعل ﷺ.

 فإذا استعد المسلم وأهل بيته لصلاة العيد بهذه السنن؛ جلسوا جميعا في مصلاهم يكبرون الله سبحانه بصيغة التكبير المعلومة؛ فرحا بالعيد، وشكرا لله سبحانه أن وفقهم لصيام رمضان وقيامه وطاعاته إلى أن يقوموا لأداء صلاة العيد. فإذا قاموا لأدائها صلوها دون أذان ولا إقامة ولا صلاة سنة.

وإذا كان للرجل زوجة وأولاد من الذكور والإناث؛ وقف الذكور خلفه في صف، ووقفت الزوجة والبنات خلف الذكور في صف آخر.

وإذا كان للرجل ولد من الذكور وزوجة؛ وقف الولد عن يمينه، ووقفت زوجته خلفه.

وإذا صلاها الرجل بزوجته جماعة؛ وقفت الزوجة خلفه.

وإذا أمت المرأة النساء جاز، ووقفت وسطهن في الصف، وإذا كانت المأمومة واحدة وقفت عن يمين من تؤمها.

وصلاة العيد ركعتان، يبدأهما الإمام بتكبيرة الإحرام ثم يقول دعاء الاستفتاح وهو مستحب، ثم يكبر سبع تكبيرات -غير تكبيرة الإحرام- يرفع فيهن يديه ويجعلهما حذو منكبيه، ويفعل المأمومون مثله، ويستحب أن يجعل الإمام بين كل تكبيرة والتي تليها وقتا يكفي لقول المأمومين وقوله: (سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر).

ثم يقرأ الفاتحة، وآيات من القرآن يستحب أن تكون آيات سورة الأعلى، ثم يستكمل الركعة على صفة الصلاة المعروفة، ويستوفي الركوع، والرفع منه، والسجود.

ثم يقوم للركعة الثانية ويكبر خمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام على صفة تكبير الركعة الأولى، ثم يقرأ الفاتحة، وآيات من القرآن يستحب أن تكون آيات سورة الغاشية، ثم يستكمل الركعة على صفة الصلاة المعروفة، ويستوفي الركوع، والرفع منه، والسجود، ثم يجلس للتشهد ويسلم.

ولا ينبغي أن يخطب الإمام بعد صلاة العيد، فليس لصلاة العيد في المنزل خطبة.


موضوعات متعلقة: