×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الجمعة 30 أبريل 2021 | 4:26 مساءاً
أقام الإبادات الجماعية ونكث المعاهدات الدولية.. هتلر والعملية السرية التي دمرت الاتحاد السوفيتي
أقام الإبادات الجماعية ونكث المعاهدات الدولية.. هتلر والعملية السرية التي دمرت الاتحاد السوفيتي

كتب: نورا سعيد

من عضو بأحد الأحزاب الألمانية إلى حاكم طموح، تسبب في إشعال نيران الحرب العالمية، أباد اليهود، وأقام الإبادات الجماعية للتخلص من أعدائه، شغل عدة مناصب وكانت بدايته كمؤسس حزب العمال الألماني الاشتراكي الوطنى، الذي اشتهر باسم " الحزب النازي"، ثم شغل منصب مستشار الدولة، ووفقًا لما ورد بالمصادر تم اختياره ليكون ضمن مائة شخصية كان لها تأثير بالغ في القرن العشرين وغيروا مسار التاريخ، وجاء الاختيار من قِبل مجلة تايم، واليوم تأتينا ذكرى وفاة الحاكم النازي أدولف هتلر الـ 76.


وُلد أدولف هتلر 20 أبريل 1889، بالامبراطورية النمساوية المجرية، ويُذكر أن والده كان يعمل موظفًا في الجمارك، وفي عام 1920 قرر هتلر الانضمام إلى  الحزب النازي، وبعد مرور عام واحد صار زعيمًا للحزب، تمكن هتلر من حشد  تأييد الجماهير بتشجيعه لأفكار تأييد القومية ومعاداة الشيوعية، ونال التأييد عن طريق إلقاء الخطب و الدعاية.

85 عاما على تولى هتلر رئاسة ألمانيا.. أسرار فى حياة "ملهم العنصرية"..صور -  اليوم السابع

وفي عام 1923 سُجن هتلر لقيامه بمحاولة انقلاب فاشلة، وبعد توالي الأحداث في حياته تولى هتلر مقاليد الحكم ما بين عامي 1933 و 1945 عندما شغل منصب مستشار الدولة، وكان حكمه قائمًا على النزعة الشمولية الديكاتورية، وانتهج هتلر سياسة خارجية لها هدف معلن وهو الاستيلاء على ما أسماه بالمجال الحيوي.

وفي يناير 1934 قرر هتلر أن يجتاح بولندا، فقرر توقيع اتفاقية عدم اعتداء، ولكن في شهر سبتمبر من نفس العام، قرر أن يحتلها، وبالفعل عبر نحو 1.5 مليون جندي ألماني مدعومين بألفي طائرة و2500 دبابة الحدود البولندية الألمانية، معلنين بذلك بداية عملية اجتياح بولندا. وبينما تكفلت طائرات (سلاح الجو الألماني) بمهمة تدمير المطارات البولندية، وأطلقت الغواصات الألمانية طربيداتها مستهدفة القوات البحرية البولندية ببحر البلطيق، وتسبب ذلك في اندلاع الحرب العالمية الثانية.

النمسا: كتاب جديد يكشف تأثر هتلر بوالده بصورة أقوى مما هو معروف - بوابة  الشروق - نسخة الموبايل

ومن الجدير بالذكر أن ألمانيا منذ منتصف الثلاثينيات  لم تلتزم بالاتفاقيات التي كانت تعقدها مع مختلف الدول، إذ يُذكر أن ما بين عامي 1935 و 1937 قامت  بتسليح نفسها مخالفة معاهدة فرساي، وأعادت سنة 1936 تسليح منطقة راينلاند منزوعة السلاح، وضمت النمسا لممتلكاتها عقب عملية الأنشلوس سنة 1938 كما عمدت أيضا للاستيلاء على تشيكوسلوفاكيا بعد مضي 6 أشهر فقط على اتفاقية ميونيخ لعام 1938.

وبعد احتلال بولندا، قامت ألمانيا خلال ثلاث سنوات، احتلت ألمانيا ودول المحور معظم قارة أوروبا، (عدا بريطانيا)، وأجزاء كبيرة من أفريقيا ودول شرق وجنوب شرق آسيا والدول المطلة على المحيط الهادي، و ثلث مساحة الاتحاد السوفياتي (من الغرب حتى مدينة ستالينغراد).

وقبل أن تحتل ألمانيا بولندا، عقد " جوزيف ستالين" القائد السوفيتي اتفاقية مع هتلر، من أجل أن يتقاسما بولندا بعد أن يتم الاستيلاء عليها، حيث أراد ستالين أن  يسيطر على الجزء الشرقي  منها، ولكن لم يلتزم هتلر بهذه الاتفاقية، ففي يوم 22 يونيو 1941، تخلى هتلر عن هذه الاتفاقية ونكث بعهده ليأمر ببدء عملية اجتياح الاتحاد السوفيتي المعروفة بعملية بربروسا.

وثائق سرية تشكك في انتحار أدولف هتلر بعد سقوط برلين!

وشهدت عملية بربروسا العديد من الجرائم العنيفة، حيث قام  الجنود الألمان  باغتصاب النساء السوفيتيات ظاهرة مستشرية في الشرق حيث جرت فيها وبانتظام أعمالا جنسية عنيفة. وفي بعض الأحيان ساهمت وحدات كاملة بتنفيذ مايزيد عن ثلث حالات الاغتصاب الجماعي لتلك الجريمة. أما مايتعلق بالنساء اليهوديات فهن يقتلن على الفور عقب عملية الإغتصاب.

واعتبرت عملية بارباروسا بأنها أكبر عملية عسكرية في التاريخ البشري، فقد نشر فيها أكثر عدد من الرجال والدبابات والذخيرة والطائرات أكثر من أي وقت مضى في هجوم واحد. وقد فتح الغزو مسرح الجبهة الشرقية للحرب العالمية الثانية وهي أكبر ساحة قتال للحرب خلال ذلك الصراع، وشهد مواجهات عنف وتدمير لم يسبق لهما مثيل منذ أربع سنوات أسفرت عن مقتل أكثر من 26 مليون شخص من السوفيات. وعدد قتلى الجبهة الشرقية هو أكثر من قتلى جميع المعارك الأخرى في أنحاء العالم خلال الحرب العالمية الثانية. وكان الضرر الذي لحق بالاقتصاد والمناظر الطبيعية هائلا بالنسبة للاتحاد السوفييتي حيث دمر مايقرب من 1,710 بلدة و70,000 قرية.

ومع ذلك فشلت عملية بارباروسا وبالتالي اخفاق ألمانيا في تحقيق أهدافها في تغيير المشهد السياسي لأوروبا وتقسيمه إلى كتلتين شرقية وغربية.

والد أدولف هتلر كان طاغية .."الابن صورة أبيه"

وخلال نفس ذلك اليوم، وجّهت بريطانيا إنذارا أخيرا لهتلر دعته من خلاله لسحب قواته من بولندا ووقف العدوان. ومع تجاهل القائد النازي لهذا التحذير، أعلنت كل من بريطانيا وفرنسا الحرب على ألمانيا يوم 3 سبتمبر 1939 ليشهد العالم بداية توسع النزاع الذي سيستمر لست سنوات متسببا في مقتل ما لا يقل عن 60 مليون نسمة.

ونظرًا للتوسعات المقلقة التي قام بها هتلر، أعلن  " نيفل تشامبرلين" رئيس الوزراء البريطاني الحرب على ألمانيا، واُذيعت كلمته  على أجهزة الراديو قال خلالها "قدّم هتلر وعدا باحترام اتفاقية لوكيرنو ونكث بعهده وقدّم وعدا بعدم وجود نوايا لاجتياح النمسا ونكث بوعده ووعد بعدم ضم تشيكوسلوفاكيا وفعل ذلك، ووعد خلال مؤتمر ميونيخ بعدم التوسع على حساب دول أخرى ونهاية المطامع الألمانية بأوروبا ونكث بعهده، وأكد لسنوات أنه العدو اللدود للبلشفيين واليوم هو حليفهم".

وفي عام 1945، نجحت جيوش الحلفاء في اجتياح ألمانيا من جميع جوانبها وحتى سقوط برلين. وأثناء الأيام الأخيرة من الحرب في عام 1945، تزوج هتلر من عشيقته إيفا براون بعد قصة حب طويلة. وبعد أقل من يومين، انتحر العشيقان.، وتم حرق جثتيهما على بعد أمتار من تقدم الجيش السوفيتي في برلين، وذلك وفقًا لإحدى الروايات المتداولة.

ينظر بعض المؤرخين لهتلر بأنه شخصية فريدة في التاريخ الألماني، حاولت تحسين الظروف السياسية والاقتصادية للشعب الألماني في فترة حكمه. وعلى الطرف الآخر، يعتبر مؤرخون آخرون أن هتلر واحد من أكثر الشخصيات دموية في التاريخ الحديث؛ حيث تسببت سياساته في قتل ملايين المدنيين والعسكريين، خلال الحرب العالمية الثانية

 


موضوعات متعلقة: