×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأحد 18 أبريل 2021 | 2:00 مساءاً
مع ارتفاع درجات الحرارة... "هاني الناظر" يقدم نصائح لتجنب مشكلات الجلد
هاني الناظر

كتب: مريم محي الدين

تزامنًا مع شهر رمضان المعظم وفترات الصيام يعاني بعض الأشخاص من مشكلات عديدة بالجلد والشعر؛ نتيجة عدم تناولهم الكمية المناسبة من الماء خلال الفترة من الإفطار وحتى السحور؛ إضافة إلى ارتكاب عدد من العادات الخاطئة التي قد تزيد الأمر سوءًا؛ لاسيما مع موجة الطقس الحار التي تشهدها البلاد في تلك الفترة.


من جانبه شدد الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية، رئيس المركز القومي للبحوث سابقًا؛ على ضرورة شرب ما لايقل عن 3 لتر مياه خلال الفترة من الإفطار والسحور؛ وذلك من خلال تناول كوب مياه بمعدل كل ساعة.

وأضاف الناظر في تصريحات خاصة لـ"الشارع الجديد" أنه يجب تناول طبق سلطة خضراء يوميًا؛ يحتوي على جميع الخضروات؛ وذلك لاحتوائها على المعادن والفيتامينات المطلوبة.

ونصح الناظر عدم تناول المخللات والحلويات بشكل مفرط؛ لأن المخللات لها تأثير مباشر على الجلد وتؤدي إلى ظهور التجاعيد المبكرة؛ لافتًا إلى أنه يجب الاستعاضة عن تلك الأشياء بالسلطة الخضراء. 

ولفت الناظر إلى أهمية شرب العصائر الطبيعية نظرًا لفوائدها على البشرة والشعر؛ مثل عصير الجزر الذي يحتوي على فيتامين أ؛ وعصير البرتقال الغني بفيتامين سي؛ إضافة إلى عصير الرمان. 

كما حذر استشاري الأمراض الجلدية من الموجة الحارة التي تشهدها البلاد في تلك الفترة؛ مشيرًا إلى أنه هناك خطوات وإجراءات لابد من تنفيذها لتجنب الشعور بالحر خاصة في أوقات الصيام.

وأشار الناظر إلى أن تلك الإجراءات تأتي كالتالي:  التأكد من إغلاق المراوح والأجهزة الكهربائية وأجهزة التكييف عندالخروج من المنازل أو أماكن العمل؛ وذلك تجنبًا لحدوث حرائق.

التأكيد على عدم ترك زجاجات الكحول أو المطهرات داخل السيارات أثناء وقوفها في الشمس حتي لا تنفجر وتسبب كوارث والتى كثيرًا ما تحدث؛ لذلك على  أصحاب السيارات التأكد من هذه النقطة.

التأكيد على مراعاة  مستوي المياه وملاحظة مؤشر حرارة السيارة باستمرار .

على كل فرد الحرص علي الاكثار من شرب المياه بين الافطار والسحور على الاقل ٣لتر ماء موزع بين الوجبتين.

الاستحمام صباحًا ومساءًا بماء فاتر  ويفضل استعمال صابون الجلسرين.

لو كانت هناك ضرورة للخروج فلابد من تجنب الوقوف المباشر تحت أشعة الشمس ساعة الظهيرة ويمكن استخدام شمسية يد للوقاية أو طاقية.

يذكر أن الدكتور هاني الناظر كان قد أعرب في وقت سابق عن قلقه إزاء ذلك الارتفاع.

وأشار الناظر في تصريحات خاصة لـ«الشارع الجديد» أنه يجب علينا في تلك الفترة إتباع عدد من الإجراءات الاحترازية التي من شأنها حمايتنا من الإصابة باالفيروس.

وجاءت تلك الإجراءات كالتالي:

١- العمل علي تقوية الجهاز المناعي من خلال تناول معلقة عسل نحل يوميًا؛ وتناول طبق السلاطة الخضراء وعصائر الجزر والبرتقال والليمون بالإضافة لشرب المياه بكثرة وممارسة رياضة المشي في الهواء الطلق يوم بعد يوم والحرص علي تعريض اليدين والساقين لاشعة الشمس وقت العصر إضافة إلى البعد تمامًا عن التوتر.

 ٢- ارتداء الكمامة دائمًا عند التواجد في أماكن بها أكثر من شخص.

 ٣- الحرص على التباعد الاجتماعي وعدم التزاحم والتواجد في تجمعات.

 4- عدم تناول أطعمة أو مشروبات مكشوفة في الشارع.

 5- عدم العودة لعادة السلام باليد وتقبيل الأصدقاء.

 6- الحرص على تطهير أكياس المشتريات القادمة التي تأتينا من خلال أشخاص من خارج المنزل والغسيل الجيد للفاكهة والخضروات وتسخين الخبز.

7- ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون عند العودة للمنزل وقبل وبعد الأكل.

8- عدم التكدس والتزاحم علي المحال الايام الاخيرة قبل شهر رمضان الكريم.

وأشار الناظر إلى أنه في هذا الوقت من العام هناك ثلاث عوامل تؤثر بالسلب على الجهاز المناعي وتضعفه.

أولًا: التذبذب الحاد في درجات الحرارة ما بين الارتفاع والانخفاض.

 ثانيًا: الرياح والأتربة.

ثالثًا: التوتر والشد العصبي المصاحب لهذه الظروف المناخية المتقلبة.

وشدد الناظر على ضرورة ارتداء ملابس تناسب التغيرات الجوية وعدم التعرض المباشر للرياح؛ مشيرًا إلى أنه يمكن اللجوء للكمامة للحماية منها.

وأضاف الناظر أنه يجب علينا الاهتمام بشرب المياه وتناول السلاطة الخضراء والأغذية التي ترفع من قدرة الجهاز المناعي مثل: "عسل النحل وزيت الزيتون والموالح والأسماك"؛ وفي نفس الوقت البعد عن أكل الحلويات المصنعة والمياه الغازية.

ونصح الناظر الأشخاص الذين لم يعانون من أمراض جلدية قبل ذلك ثم ظهرت عليه أعراض متعلقة بالمشكلات الجلدية مثل طفح جلدي في مناطق الصدر والبطن والذراعين أو تورم واحمرار اصابع اليدين او القدمين او رغبة شديدة في الهرش بأجزاء مختلفة بالجسم في هذه الايام ولأول مرة فجب عليه إجراء تحاليل كورونا كخطوة احترازية لاستبعاد الإصابة أو تأكيدها واتخاذ اللازم.


موضوعات متعلقة: