×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 15 أبريل 2021 | 3:51 مساءاً
لُقب بـ "إمام الدعاة" وشجع الفن الهادف " الشعراوي" ورسالته لشادية.. ولماذا غار من كاريوكا؟
الغائب الحاضر الذي غار من كاريوكا وخفف مأساة عماد حمدي.. لمحات من حياة إمام الدعاة

كتب: نورا سعيد

عُرف بالغائب الحاضر، عكف على تفسير القرآن الكريم وصار أشهر مفسري معانيه، لم يحارب الفن ولكنه شجع الفن الهادف، نال العديد من المناصب، بدأ حياته المهنية مدرسًا بمعهد طنطا الأزهري، وكان وزير الأوقاف، وأصبح إمام الدعاة، وهو " محمد متولي الشعراوي" الذي توافينا اليوم ذكرى ميلاده الـ 110.


سيرة حياة الشيخ محمد متولي الشعراوي - شبكة الشفاء العالمية

إلقاء الخطب عرضه للاعتقال أكثر من المرة: 

وُلد محمد متولي الشعراوي في مثل هذا اليوم 15 أبريل عام 1910، وهو من مواليد مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية،  وفي عام 1937 التحق بكلية اللغة العربية، وانضم إلى  الحركة الوطنية والحركة الأزهرية، كما انشغل أيضًا بحركة مقاومة المحتلين الإنجليز سنة 1919م اندلعت من الأزهر الشريف.

ويُذكر أنه أثناء فترة دراسته كان رئيسًا لاتحاد الطلاب عام 1934، وكان ينضم إلى الحركات المناهضة للاحتلال الانجليزي، وكان يلقي الخطب مما عرضه للاعتقال أكثر من مرة، شغل العديد من المناصب.

مناصب تولاها إمام الدعاة:

وأبرزها مدرساً بمعهد طنطا الأزهري وعمل به، ثم نقل إلى معهد الإسكندرية، ثم معهد الزقازيق، أعير للعمل بالسعودية سنة 1950م. وعمل مدرساً بكلية الشريعة، بجامعة الملك عبد العزيز بجدة.

وتم تعيينه بعد ذلك وكيلاً لمعهد طنطا الأزهري سنة 1960م، ثم مديراً للدعوة الإسلامية بوزارة الأوقاف سنة 1961م، كما تم تعيينه مفتشاً للعلوم العربية بالأزهر الشريف 1962، بالإضافة إلى عدة مناصب أخرى ومن ضمنها رئيس قسم الدراسات العليا بجامعة الملك عبد العزيز 1972م، وتم تعيينه وزيراً للأوقاف وشئون الأزهر بجمهورية مصر العربية 1976م، وفي عام 1980 أصبح عضوًا بمجمع البحوث الإسلامية، وفي نفس العام تم اختياره ليكون عضواً بمجلس الشورى بجمهورية مصر العربية.

كورونا والشيخ الشعراوي وعلامات نهاية العالم

عمل على تفسير القرآن الكريم بطرق مبسطة وعامية مما جعله يستطيع الوصول لشريحة أكبر من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي، ونال لقب "إمام الدعاة"، وعن علاقته بالمشاهير يُذكر أنه لم يكن فظًا أو يصدهم عن الهداية، بل على العكس  كان يشجعهم على انتقاء الأدوار والأعمال الهادفة، ويرشدهم إلى طريق الصواب.

عندما قال الشعراوي لمديحة كامل: سأعلمك الدين في 5 دقائق | صوت الأمة

إمام الدعاة وموقفه من نجوم الفن والمشاهير:

لقاء ينتهي بإهداء المصحف.. مديحة كامل والكتاب المختار

ومن أبرز مواقفه مع المشاهير، تسرد " ميرهام" ابنة الفنانة الراحلة مديحة كامل، علاقة والدتها بإمام الدعاة، قائلة " التقت والدتى بالشيخ الشعراوى بعد اعتزالها وارتدائها الحجاب  وسألته عن الكثير من الأمور الدينية، لأنها أرادت أن تعرف تفاصيل الدين وإجابات عن أسئلتها من شخص موثوق فيه، وكان الشيخ يعتز بها حتى أنه دعانا عنده فى عقد قرانى، وأقام لى احتفالا بسيطا، وألقى خطبة النكاح وأهدانا مصحفا موقع باسمه وعليه إهداء كتب فيه :"وأنفس ما تهدى إلى من تحبه.. كتاب إلى المختار أوحاه ربه".

وعن علاقته بالفنانة " سهير البابلي" كان دومًا يدعوها بـ "سكيننة"، حيث كانت تلتقي بالشيخ الشعراوي والدكتور مصطفى محمود، وتسأل كثيرا عن أمور الدين، وعندما قررت سهير أن ترتدي الحجاب والاعتزال عام 1997، كانت تستشيره وتسأله، وفي إحدى المرات قابلها الشيخ الشعراوي في الحج وقال لها: «وماله لو مثلتي وإنتي بالزى ده، وتوصلي رسالة مفيدة وهادفة للناس، الناس بتشوف التليفزيون أكتر مابتروح الجامع، وممكن تسمع منك أكتر ما تسمع منى»، فعادت سهير البابلي للتمثيل بشروط وقامت ببطولة مسلسل "قلب حبيبة".

دلها على مفتاح الجنة.. تفاصيل علاقة تحية كاريوكا بالشيخ الشعراوى - اليوم  السابع

غيرة الشعراوي.. وأزمة تحية كاريوكا

وأيضًا من أشهر المواقف، موقفه مع الفنانة " تحية كاريوكا"، ذكر الماكيير " محمد عشوب" أن الفنانة "تحية كاريوكا"  كانت تعتبره أباها الروحى، وأنه تدخل لحل مشكلتها مع فايز حلاوة بعدما طردها الاخير من شقتها ،  وقام الشعراوي حينها بدعوة الطرفين لحل المشكلة، وطلب من حلاوة أن يدفع لها نصف مليون جنيه نفقة متعة، فنظر حلاوة لتحية وقال لها يعنى «سنة المتعة تقف بكام»، فغضبت تحية وشعرت بالإهانة وقذفته فى وجهه بالطبق، وذلك وفقًا لما ورد.

"وتابع عشوب":  " أن شقيقه المحامى مصطفى عشوب تولى القضية التى رفعتها تحية لاسترداد شقتها، ولكنه فوجئ باتصال منها تطلب منه عدم حضور الجلسات، فاتصل هو وشقيقه بالشيخ الشعراوى لإخباره، وعندما تحدث معها الشيخ وسألها عن السبب قالت له تحية: «الراجل متجوز ومعاه مراته وبنت هيروح بيهم فين، وأنا كبرت والشقة كبيرة عليا ومبسوطة فى الشقة اللى أنا فيها»، فأجابها الشعراوي باكيًا "بدأت أغير منك يا تحية، لإن ربنا بنى لك قصور فى الجنة".

حكايات الشعراوى مع أهل الفن.. قصته مع فلوس شادية واكتئاب عماد حمدى - عين

بعد أن أصابه الاكتئاب.. كيف خفف الشعراوي عن عماد حمدي؟

وذكر نادر عماد حمدي، ابن الفنان عماد حمدي أن الشيخ الشعراوي كان يشأل دائمًا عن والده، وخاصة في الفترة التي اُصيب فيها عماد حمدي بالاكتئاب بعدما فقد بصره، ويسرد نجل عماد حمدي، قائلًا: "أن والده في أحد الأيام فوجئ بطرقات على باب الشقة، ففتح ليفاجأ بالشيخ الشعراوي أمامه، وتحدث الشيخ معه ليخرجه من الحالة التي كان عليها، محاولا التخفيف عنه".

"الوفاء بوعدها لله أولى من الوفاء بوعدها للناس"..نصيحة الشعراوي لشادية

وأخيرًا عن علاقته بالفنانة شادية، يُذكر أنها في الفترات الأخيرة من عمرها قررت ألا تغني إلا الأغاني الدينية، ورغم ذلك لم تعد قادرة على حفظ أي أغاني، وأنها وعدت الجمهور بغناء الأغاني الدينية ولكنها لا تستطيع الوفاء بهذا الوعد، وعندما استشارت  الشعراوي في هذا الأمر، أجابها " بأن الوفاء بوعدها لله أولى من الوفاء بوعدها للناس"

أما فيما يتعلق بأموالها، أفتاها بعض الشيوخ بأن أموالها التي جنتها من الفن حرام، ولكن جاء رد الشعراوي عليها عندما سألته "بأن تحتفظ بما يضمن لها حياة كريمة ومستوى لائق، وأن تتبرع بما يزيد عن ذلك"، وهوما فعلته شادية بالضبط، حيث قامت بتخصيص أموال للفقراء،  ويُقال أنها هدمت فيلتها بالهرم وأقامت مكانها مجمعا خيريا يضم مسجدا ودار أيتام ودار تحفيظ قرآن، و تبرعت بشقة بشارع جامعة الدول العربية لجمعية مصطفى محمود لإنشاء مركز لعلاج الأورام.

 

 

 


موضوعات متعلقة: