×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
السبت 10 أبريل 2021 | 8:21 مساءاً
اكتشفها مدبولي ولُقبت بـ "ملكة الإغراء".. نوال أبو الفتوح وكيف تسبب ابنها في اعتزالها؟
اكتشفها عبد المنعم مدبولي ولُقبت بـ "ملكة الإغراء".. نوال أبو الفتوح وكيف تسبب ابنها في اعتزالها؟

كتب: نورا سعيد

عَلقت بأذهان الكثيرين لأدائها دور " دولت هانم"، حظيت بقبول هائل بعدما شاركت في " الفرسان"، وببراعة  أدت دور شجرة الدر، وكانت بدايتها نحو الفن عن طريق مسابقة الوجوه الجديدة، ورغم الأدوار التي قدمتها في الأعمال السينمائية  والدرامية إلا أنها لم تعكس شخصيتها، حيث كانت ضمن أهم الفنانين الذين يتقمصون الشخصيات التي تفرض عليهم أدوار متنوعة، وهي الممثلة " نوال أبو الفتوح" التي  تأتينا ذكرى ميلادها الـ 81 وأيضًا وفاتها الـ 14.


نوال أبو الفتوح.. الفنانة الحديدية التي فضلت الموت بكبرياء | موقع السلطة

ومن المفارقات العجيبة في حياة نوال أبو الفتوح أن اليوم العاشر من أبريل هو يوم ميلادها حيث وُلد في مثل هذا اليوم عام 1940، وأيضًا توفيت 10 أبريل عام 2007، التحقت نوال بالمعهد العالي للموسيقى، وتخرجت منه عام 1960، وبدأت حياتها المهنية كمدرسة موسيقى، ولكنها لم تستمر فيها طويلًا، وقررت أن تتجه نحو الفن والتمثيل.

وأخذت تبحث عن فرصتها حتى تقدمت للمشاركة في مسابقة الوجوه الجديدة، وهي مسابقة أطلقها الفنان عبد المنعم مدبولي، وبالفعل شاركت فيها وكانت من ضمن المقبولين، وفي عام 1961 شاركت في مسرحية " المفتش العام" ونالت البطولة، وفي العالي التالي أي في عام 1962 شاركت في مسرحية " جلفدان هانم".

وأسند لها مكتشفها الفنان عبد المنعم مدبولي، دورًا صغيرًا في فيلم «عريس لأختي»، استطاعت من خلاله أن تحظى بالقبول وأن تأخذ حظًا وفيرًا من خلال تجسيدها أدوار البنت الشقية.

نوال أبوالفتوح.. نجمة الأدوار الثانية رفضت عروض زملائها لعلاجها من السرطان  - فن وثقافة - الوطن

ومن ثم توالت الأعمال التي قدمتها وخاصة في فترة الستينيات والسبعينيات، ومن أبرز الأفلام التي قدمتها: "الزوجة 13"، "هي والشياطين، 30 يوم في السجن، العميل 77"، وكانت أغلب الأدوار التي كانت تقوم بها هي أدوار الفتاة اللعوب في إطار الأفلام الكوميديا، ولكن تغيرت هذه الأدوار بعد مشاركتها في الأعمال الدرامية ومنها " الشهد والدموع"  للكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة، وحققت نجاحا كبيرا على شاشة التليفزيون، وأيضًا شاركت في مسلسل " الفرسان" و نالت الإشادة عن دور شجرة الدر الذي لعبته بجدارة، وغيرهم.

ورغم أدائها القوي وبراعتها في تقمص الأدوار إلا أنها لم تحصل على أي بطولة مطلقة في الأفلام السينمائية، وإنما قدمت أدوار ثانوية، والتي من خلال أعمالها الدرامية والمسرحية تركت بصمة عند الجمهور، وعن حياتها الشخصية تزوجت نوال أبو الفتوح من سمير أبو غدارة في عام 1969 وأنجبت منه ابنها الوحيد أحمد، وطلقت منه عام 1973، واعتزلت الفن لخمس سنوات، لتربية ابنها، وعادت عام 1979، وقالت في برنامج "حوار صريح جدًا"، إن سبب اعتزالها هو بكاء ابنها الوحيد أحمد من شدة خجله من الأدوار التي تلعبها في الأفلام.

في ذكري الميلاد والوفاة .. تعرف على حياة نوال أبو الفتوح

وأصيبت بمرض سرطان العظام في أواخر حياتها، و أنفقت كل أموالها على العلاج، حتى أنها عندما بدأت تعاني من حدة المرض، ومن تدبير نفقات العلاج، حاول الفنان عادل إمام أن يساعدها حيث أعلن أنه سيتبرع بإيراد يوم من مسرحيته «بودي جارد» لعلاجها، إلا أنها رفضت المساعدات المالية، وقالت إنها لا تقبل الإحسان من أحد، حتى لو كان من زميل لها، ما دفع نقابة الممثلين بالتقدم لطلب لعلاجها على نفقة الدولة، حتى رحلت عن عالمنا  يوم 10 أبريل عام 2007.

واستمرت نوال في غرفة العناية المركزة 17 يومًا، عانت خلالها الوحدة ولم يزرها سوى ابنها وزوجته وشقيقها، قالت في حوار صحفي سابق، إن أدوارها في المسلسلات التاريخية والدينية، تحاول بها محو صورتها السيئة التي أُخذت عنها بسبب المشاهد الجريئة في بدايتها السينمائية، كما أدت فريضة الحج أكثر من مرة.

 


موضوعات متعلقة: