×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الثلاثاء 6 أبريل 2021 | 2:55 مساءاً
هل تَدفع واشنطن بـ "حلف الناتو" للصدام مع روسيا في شرق أوكرانيا ؟
طبول الحرب تقرع في شرق أوكرانيا

كتب: محمد هشام

منذ أيام اندلعت أزمة جديدة في شرق أوكرانيا مع تصاعد وتيرة التوتر بالمنطقة، على خلفية التحركات العسكرية الروسية والتعزيزات التي دفعت موسكو بها لتلك البؤرة، خاصة وأنها جاءت بعد أيام من سقوط 4 جنود أوكرانيين في دونباس التي يسيطر على معظم المعارضين الانفصاليين عن كييف والمدعومين من موسكو.

 


العالم الذي يصارع لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وجد نفسه أمام أزمة جديدة تبعث على مزيد من القلق، من خطورة الأيام المقبلة، لاسيما مع دخول الولايات المتحدة العدو الأول لروسيا على خط المواجهة، وتنديد حلف شمال الأطلسي بما وصفه "الاعتداءات الروسية" في شرق أوكرانيا.

الأيام الأخيرة شهدت تحركات من حلف الناتو في الأزمة لتعيد إلى الذاكرة أحداث 2014 في أوكرانيا، في الوقت الذي بدأ أن روسيا مستعدة لاندلاع حرب في المنطقة، لاسيما مع إرسالها تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة، الأمر الذي فتح الباب على التنبؤ بإمكانية اندلاع حرب كبيرة في شرق أوكرانيا .

 

روسيا توجه تحذيرا للناتو

في الوقت الذي شهدت المنطقة تحركات كبيرة خلال الأيام الماضية، بعثت موسكو اليوم الثلاثاء، بتحذير شديد اللهجة حول إمكانية انضمام أوكرانيا لحلف الناتو، مؤكدة أن الخطوة ستبعث على المزيد من التوتر في المنطقة.

وحذر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف اليوم من خطورة الخطوة وعواقبها، مؤكدا أنها ستسبب تفاقم الأوضاع في المنطقة.

وأوضح بيسكوف في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، أن حياة وأمان المواطنين الروس في منطقة دونباس بأوكرانيا أولوية لدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مشددا على خطورة أن تنضم أوكرانيا لحلف الناتو.

 

الولايات المتحدة على خط التماس

في الوقت الذي بدأت أوكرانيا وروسيا في تعزيز القدرات العسكرية على الحدود، مع تنديد من حلف الناتو بالتحركات الروسية، دخلت الولايات المتحدة على خط التماس.

الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد منذ أيام على أن بلاده تدعم كييف في مواجهة موسكو التي تدعم الانفصاليين في دونباس والقرم، قبل أن يجرى مسؤولين أمريكيين خلال الساعات الماضية مباحثات مع نظرائهم الروسيين للوقوف على المشهد كاملا.

وأكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، على أن موسكو  وجهت تحذيرا لواشنطن بشأن عواقب سلوك كييف الاستفزازي هناك في الفترة الأخيرة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن مندوبين من موسكو بحثوا مع نظرائهم من واشنطن التوترات في شرق أوكرانيا خلال الساعات الماضية قائلا: "توجد اتصالات مع الأمريكيين.. يتم ذلك على مستوى عال".

إلا أن المسؤول الروسي أشار إلى أن بلاده لن تقدم المزيد من الإيضاحات لواشنطن بشأن الوضع في شرق أوكرانيا، في الوقت الذي أعربت واشنطن عن قلقها من تصاعد التوتر في المنطقة.

 

مناورات عسكرية بين أوكرانيا والناتو

التكهنات بشأن احتمالية أن تدفع الولايات المتحدة بحلف الناتو للدخول في صدام مع الجانب الروسي في قادم الأيام، عززها الإعلان الأوكراني منذ يومين عن مناورات عسكرية مشتركة ستبدأ في غضون بضعة أشهر مع قوات حلف شمال الأطلسي.

الجيش الأوكراني أعلن في بيان رسمي، أن قواته ستشارك في تدريبات مشتركة من المقرر أن يخوضها أكثر من ألف عسكري من خمس دول أعضاء في حلف الأطلسي، وستجرى في غضون بضعة أشهر، دون ذكر موعد بدء التدريبات على وجه الدقة ومكانها في الوقت الذي يتصاعد التوتر بالمنطقة.

يأتي ذلك بعدما أعلن الحلف في وقت سابق من الأسبوع الماضي عن قلقه الشديد بشأن ما وصفه بـ" تعزيز عسكري روسي كبير بالقرب من شرق أوكرانيا"

 

الحرب تلوح في الأفق

طبول الحرب بين حلف الناتو وروسيا في شرق أوكرانيا بدأت تلوح في الأفق خلال الأيام الأخيرة بدفع أمريكي للحلف للدخول في الصراع مع موسكو، لاسيما بعد تصاعد نبرة التهديدات المتبادلة.

الحلف الذي أقر قادته في  أبريل 2008 خلال اجتماع في بوخارست بأن أوكرانيا مؤهلة للانضمام إلى الحلف، وجدد التعهد في 2014، يبدو في طريقه لتعزيز تواجده في أوكرانيا، وهو الأمر الذي سترفضه موسكو بكل تأكيد.

التكهنات تأتي أيضا بعد بيان الكرملين يوم الجمعة الماضية والذي أكد فيه على أن أي نشر لقوات حلف شمال الأطلسي في أوكرانيا سيؤدي إلى مزيد من التوترات بالقرب من حدود روسيا ويجبر موسكو على اتخاذ تدابير إضافية لضمان أمنها.

 

طبول الحرب بدأت في القرع خلال الأيام الأخيرة في شرق أوكرانيا، مع تعزيز كييف لقواتها العسكرية، وتحركات موسكو على الحدود وتكثيف التواجد العسكري، بالإضافة إلى تلويحات حلف الناتو المدفوع برغبة واشنطن، ما يفتح الباب أمام كل السيناريوهات الممكنة في قادم الأيام.


موضوعات متعلقة: