×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الأحد 28 مارس 2021 | 9:01 مساءاً
حملت طوابع البريد صورتها وكُرمت لاسهاماتها .. من هي " توحيد بن الشيخ" مؤسسة لجنة الإسعاف الوطني؟
حملت طوابع البريد صورتها وكُرمت لاسهاماتها .. من هي " توحيد بن الشيخ" مؤسسة لجنة الإسعاف الوطني؟

كتب: نورا سعيد

يظل اسمها ضمن أهم سيدات الوطن العربي، تقلدت عدة مناصب بمجال الطب، وصارت أول طبيبة في تونس و المغرب العربي، وهي الطبيبة " توحيدة بن الشيخ" التي تم اختيارها من قِبل البنك المركزي التونسي لتكون الشخصية الرئيسية على ورقة نقدية جديد من فئة 10 دنانير.


توحيدة بن الشيخ - ويكيبيديا

وُلدت  توحيدة بن الشيخ يوم 2 يناير 1909، ووفقًا لما ورد بالمصادر أنها كانت تنتمي لعائلة ثرية بولاية بنزرت، ووالدتها من عائلة بن عمار، وفي س صغير فقدت توحيدة والدها، وتولت والدتها مسؤولية رعايتها ورعاية أخيها، وكانت تشجعهما على الاستمرار في التعليم، والتحقت توحيدة بمدرسة نهج الباشا، وفي عام 1922 أنهت مرحلة التعليم الابتدائي وحصلت على الشهادة الإبتدائية.

والتحقت بمعهد "أرمان فاليار" لاستكمال تعليمها بمرحلة الثانوي، وفي عام 1928 تخرجت منها بامتياز، وصارت أول تلميذة تونسية مسلمة تحصل على مثل هذه الشهادة، ومن ثم توجهت إلى فرنسا حيث اصطحبتها ليديا بورني، زوجة الدكتور بورني  الطبيب والباحث الفرنسي بمعهد باستور بتونس.

وحصلت توحيدة بن الشيخ على دبلوم الفيزياء والكيمياء والبيولوجيا، وفي فرنسا تمكنت من الالتحاق بكلية الطب بباريس، وبعد مرور ثلاثة أعوام انتقبت توحيدة بن الشيخ للعيش مع عائلة بورني، وذلك بعدما كانت تعيش بالحي الدولي للطالبات، وبعدما اتخذت هذه الخطوة تمكنت من التعرف على الأوساط الثقافية والعلمية الفرنسية.

وفي عام 1936 تخرجت من كلية الطب، وفي السنة التالية من تخرجها  ناقشت رسالتها للدكتوراه، وبذلك أصبحت  أول طبيبة تونسية وأول طبيبة أطفال، أما الطبيبة الثانية فهي حسيبة غيلب التي درست خلال الخمسينات.

توحيدة بن الشيخ .. كل ماتريد معرفته عن أول طبيبة عربية تحصل على الدكتوراة  فى الطب - اليوم السابع

وبعدما انتهت من مسيرتها الأكاديمية في باريس، عادت إلى تونس وافتتحت عيادتها بمدينة تونس ، وبين عامي " 1955 و1964"عينت على رأس قسم الولادة بمستشفى شارل نيكول بمدينة تونس، ثم انتقلت بنفس الخطة إلى مستشفى عزيزة عثمانة حتى أحيلت على التقاعد سنة 1977.

واستطاعت طوال حياتها المهنية أن تتقلد المناصب  العديدة، وذلك بالإضافة إلى إسهاماتها في تركيز سياسة التنظيم العائلي.، وتم تكليفها عام 1970 بإدارة ديوان الأسرة والعمران البشري غير أن المقام لم يطل بها هناك،  انخرطت الدكتورة توحيدة بالشيخ بعد الاستقلال في مشروع بناء الدولة التونسية وتولت عديد المناصب منها إدارة قسم التوليد وطب الرضيع في مستشفى شارل نيكول بالعاصمة من سنة 1955 إلى سنة 1964 كما أنشأت في نفس المستشفى قسما خاصا بالتنظيم العائلي سنة 1963.

لماذا نفتقد أمثال الطبيبة التونسية توحيدة بن الشيخ الآن | الوفد

وأصبحت بعد ذلك  رئيسة قسم التوليد وطب الرضيع بمستشفى عزيزة عثمانة بتونس. وقد تم تعيينها سنة 1970 في منصب مديرة الديوان الوطني للتنظيم العائلي. ساهمت في الحياة الفكرية من خلال كتاباتها وإشرافها على أول مجلة تونسية نسائية ناطقة بالفرنسية صدرت من 1936 إلى 1941 تحت عنوان "ليلى".

وكان لها إسهامات في عدد من الجمعيات الفرنسية والتونسية، ومنها جمعية طلبة شمال أفريقيا المسلمين بفرنسا، كما دعيت لتلقي كلمة في مؤتمر اتحاد النساء الفرنسيات الملتئم في  1931. وقد تعرضت آنذاك إلى أوضاع المرأة المسلمة في المستعمرات الفرنسية. أما في تونس فقد نشطت في الاتحاد النسائي الإسلامي التونسي.

 كما أسست غداة الحرب العالمية الثانية جمعية الإسعاف الاجتماعي وتولت رئاستها، وكانت هذه الجمعية وراء مشروع إقامة دار الأيتام (1950) ودار المرأة. وفي سنة 1950 أسست جمعية القماطة التونسية للعناية بالرضع من أبناء العائلات المعوزة،  كما ساهمت في تأسيس لجنة الإسعاف الوطني.

توحيدة بن الشيخ.. جوجل يحتفي بأول طبيبة تُطبع صورها على عملة | الوفد

وفي سنة 1958 أصبحت عضوا في عمادة الأطباء التونسيين. احتفت النخبة التونسية بالسيدة توحيدة بالشيخ تقديرا لإسهاماتها الطبية والفكرية وتم تناول مسيرتها في شريط وثائقي بعنوان " نضال حكيمة" كما أصدر البريد التونسي طوابع بريدية تحمل اسمها وصورتها وأسس عدد من الأطباء جمعية طبية تحمل اسمها" جمعية توحيدة بالشيخ للسند الطبي" اعترافا بمكانتها وإسهاماتها التي تواصلت إلى تاريخ وفاتها سنة 2010.

رحلت عن عالمنا يوم 6 ديسمبر 2010، وتقديرًا لجهودها قام  البنك المركزي التونسي للتداول،  بطرح ورقة نقدية جديدة  من فئة 10 دنانير كانت الطبيبة توحيدة بن الشيخ  هي الشخصية الرئيسية لها. 


موضوعات متعلقة: