×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 4 مارس 2021 | 8:45 مساءاً
أبرزها زيادة استثمارات المخرجات البحثية.. الأهداف المنشودة من توقيع بروتوكول الأنظمة الميكروإلكترونية
أبرزها زيادة استثمارات المخرجات البحثية.. الأهداف المنشودة من توقيع بروتوكول الأنظمة الميكروإلكترونية

كتب: نورا سعيد

في إطار الخطوات التي تعلن عنها وزارة التعليم العالي من أجل النهوض بالمنظومة التعليمية، أعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي عن توقيع بين معهد البحوث المصرية والمصرية، مشيرًا أن هذا يأتي في ظل التوسع التكنولوجي الذي تسير نحوه وزارة التعليم

حيث أوضح أن هذه البروتوكولات تعزز من وسائل تبادل الخبرات العلمية والتكنولوجية في شتى المجالات، لافتًا أنه جاري السير وفق استراتيجية التعلم الذكي " التعليم الهجين"، وذكر أن هذا البروتوكول يعزز التعاون مع معهد شنغهاي للأنظمة الميكروإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات.

 


وفي هذا التقرير نطرح أهم المعلومات الي تتعلق بالبروتوكول العلمي الموقع لمعهد الأنظمة الميكروإلكترونية.
 
الأهداف المنشودة من توقيع البروتوكول: 
 
_ البروتوكول يهدف لتعزيز وتطوير ومساعدة كل من برامج الحاضنتين فى أبحاث صناعة الإلكترونيات، وتحديدا مشاريع حاضنة "SIMIC-Innospring" المتخصصة فى أنظمة المستشعرات اللاسلكية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، و حاضنة "ERI-TARIEIC" أو "طريق" المتخصصة فى صناعة الإلكترونيات فى مجال دعم الابتكار فى برامج الحاضنات ومسرعات الأعمال.
 
_ تعزيز  التعاون فى مجال البحث والتطوير التكنولوجى وأنشطة التسويق ونقل التكنولوجيا وتسويق براءات الاختراع والترويج لها، والتعاون فى نقل التكنولوجيا فى الهندسة الصناعية لتحويل نماذج الأبحاث الأولية إلى نماذج صناعية قابلة للإطلاق فى الأسواق.
 
_  أعداد خطة طموحة للتعاون مع مختلف دول العالم لنقل تكنولوجيا صناعة الإلكترونيات وتوطينها فى مصر مشيدا بجهد معهد بحوث الإلكترونيات فى تنفيذ هذا الاتفاق وما يتيحه من فرص لشباب الباحثين للاستفادة منه.
 
_  توقيع البروتوكول يتيح تبادل الزيارات بين الباحثين المتخصصين والقائمين على برامج الحاضنتين من أجل رؤية استراتيجية مشتركة ذات تأثير اقتصادى وتشغيل حسب الخبرات المتاحة.
 
_ ويهدف البروتوكول إلى دعم الاقتصاد وزيادة فرص الاستثمار فى مخرجات البحث العلمى وريادة الأعمال والتدريب خاصة فى مجال التحول الرقمى وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، وتعزيز المساهمة فى التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة من خلال سياسات وبرامج التنمية الصناعية. 
 
جدير بالذكر أن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، صباح اليوم، الخميس،  شهد توقيع بروتوكول تعاون بين معهد بحوث الإلكترونيات ومعهد شنغهاى للأنظمة الميكروإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات، وذلك بمقر معهد بحوث الإلكترونيات، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، ويهدف البروتوكول إلى التوأمة ونقل التكنولوجيا بين حاضنة "طريق" التابعة لمعهد بحوث الإلكترونيات ونظيرتها "innospring" التابعة لمعهد شنجهاى.
 
وبحسب بيان صادر عن وزارة التعليم العالى، ثمن الوزير هذا التعاون المثمر بين الجانب المصرى والصينى الذى يعتبر شريك استراتيجى لمصر فى العديد من المجالات وبالأخص صناعة الإلكترونيات، مشيرا إلى اهتمام مصر بتطوير هذا المجال الحيوى وتعظيم مشاركته فى الاقتصاد المصرى.
 
قام بتوقيع البروتوكول الدكتور هشام الديب رئيس معهد بحوث الإلكترونيات، والدكتور رين جايا المدير العام لحاضنة "إنوسبرنج" الصينية، كما شهد التوقيع عبر الفيديو كونفرانس من السفارة الصينية بالقاهرة لياو ليتشيانج السفير الصينى بمصر، ومن السفارة المصرية بالصين السفير أحمد عبد العزيز القنصل العام للسفارة المصرية بشنجهاى.
 
وعلى جانب آخر تفقد الوزير والحضور المقر المؤقت لمدينة العلوم والتكنولوجيا لأبحاث وصناعة الإلكترونيات التابعة لمعهد بحوث الإلكترونيات، والذى يضم مركز تحديث الصناعة وعدد من الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال العاملين بقطاعى الصناعات الإلكترونية والرقمية.
 
 
 

موضوعات متعلقة: