×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الثلاثاء 2 مارس 2021 | 11:19 صباحاً
فى غضون أسبوعين..بدأ إجراء التجارب السريرية للقاح المصرى
بدأ إجراء التجارب السريرية للقاح المصرى

كتب: سلمى الطماوي

كشف رئيس قسم التميز العلمى للفيروسات بالمركز القومى للبحوث، ورئيس الفريق البحثي لإنتاج لقاح كورونا المصري، محمد أحمد على، أن مصر توجه المركز القومي للبحوث لإجراء تجارب سريرية على اللقاح الجديد في غضون أسبوعين.


وقال علي، إن الفريق البحثي بصدد التحضير للدفعة الأولى من جرعات اللقاح بعد تصنيعه للدخول في التجارب السريرية على عدد كبير من المتطوعين، يتراوح بين 10 إلى 15 ألف شخص.

وأوضح أن الفريق البحثي ينتظر موافقة هيئة الدواء المصرية على إنتاج الجرعات الأولى والبدء في التجارب السريرية، بعد تقديم ملف كامل يتضمن كافة التفاصيل المتعلقة باللقاح والتجارب التي تم إجراؤها، مضيفًا أن هذه الموافقة "على وشك الصدور"، حيث يعمل الفريق البحثي المصري منذ نحو 6 أشهر على إنتاج لقاح كورونا محلياً.

وأشار رئيس الفريق البحثي إلى أن التجارب التي أجريت على الحيوانات خلال الفترة الماضية "كانت مبُشرة للغاية"، ولم يتم تسجيل أي آثار جانبية، ومن ثمَّ فاللقاح المصري يتميز بدرجة كبيرة من الفعالية والأمان، وفي انتظار التحقق بشكل نهائي من ذلك بعد انتهاء التجارب السريرية على البشر في المرحلة الثالثة لإنتاج اللقاح.

ولفت إلى أنه لم يتم إطلاق أي اسم على اللقاح حتى الآن، وبعد الانتهاء من التجارب سيتم تسميته بشكل علمي، موضحًا أنه يتعمد على تقنية "الفيروس المثبط أو المُعطّل"، وهي نفس التقنية المستخدمة في لقاح شركة "سينوفارم" الصينية التي بدأت مصر استخدام لقاحها في حملة تطعيم الأطقم الطبية ثم المواطنين في وقت لاحق.

وقال علي، إن الفريق البحثي بصدد التحضير للدفعة الأولى من جرعات اللقاح بعد تصنيعه للدخول في التجارب السريرية على عدد كبير من المتطوعين، يتراوح بين 10 إلى 15 ألف شخص.

وأوضح أن الفريق البحثي ينتظر موافقة هيئة الدواء المصرية على إنتاج الجرعات الأولى والبدء في التجارب السريرية، بعد تقديم ملف كامل يتضمن كافة التفاصيل المتعلقة باللقاح والتجارب التي تم إجراؤها، مضيفًا أن هذه الموافقة "على وشك الصدور"، حيث يعمل الفريق البحثي المصري منذ نحو 6 أشهر على إنتاج لقاح كورونا محلياً.

وأشار رئيس الفريق البحثي إلى أن التجارب التي أجريت على الحيوانات خلال الفترة الماضية "كانت مبُشرة للغاية"، ولم يتم تسجيل أي آثار جانبية، ومن ثمَّ فاللقاح المصري يتميز بدرجة كبيرة من الفعالية والأمان، وفي انتظار التحقق بشكل نهائي من ذلك بعد انتهاء التجارب السريرية على البشر في المرحلة الثالثة لإنتاج اللقاح.

ولفت إلى أنه لم يتم إطلاق أي اسم على اللقاح حتى الآن، وبعد الانتهاء من التجارب سيتم تسميته بشكل علمي، موضحًا أنه يتعمد على تقنية "الفيروس المثبط أو المُعطّل"، وهي نفس التقنية المستخدمة في لقاح شركة "سينوفارم" الصينية التي بدأت مصر استخدام لقاحها في حملة تطعيم الأطقم الطبية ثم المواطنين في وقت لاحق.


موضوعات متعلقة: