×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأربعاء 24 فبراير 2021 | 4:06 مساءاً
تدخل فيها رئيس الجمهورية وتم إعلانها للناس.. سر القطيعة بين عادل إمام ومحمود عبد العزيز
تدخل فيها رئيس الجمهورية وتم إعلانها للناس.. سر القطيعة بين عادل إمام ومحمود عبد العزيز

كتب: نورا سعيد

أعمال درامية حققت نجاحًا باهرًا على مدار الأعوام، ومع هذا لا يكل المشاهد ولا يمل من مشاهدتها أكثر من مرة، فهي بالنسبة له تجسيد لفترات تاريخية وأحداث لم يعاصرها، أو بمعنى أدق لم يتواجد أثناء حدوثها، ولكن في الأحيان تفصح  الكواليس عما تخفيه خلف الستار، وهذا ما سنعرضه بشأن مسلسل " رأفت الهجان" الذي جرى عرضه على مدار 3 أجزاء في أعوام 1988، 1990، 1992، و تسبب في قطيعة دامت لسنوات بين الساحر " محمود عبد العزيز"، والزعيم " عادل إمام".


ويُذكر أن سبب القطيعة بينهما كان بسبب  دور " ديفيد شارل سمحون" بمسلسل رأفت الهجان، حيث اختلفت الروايات حول مَن الذي عُرض عليه  الدور أولًا، فهناك مصادر ترصد أن الدور في البداية عُرض على " محمود عبد العزيز" و أنه وافق على  القيام به عندما هاتفته المخابرات المصرية و رشحته للدور وذلك لملائمته للقيام بشخصية ديفيد وملامحه التي تؤهله، إلا أن عادل إمام تدخل في الأمر بعد نجاح مسلسله " دموع في عيون وقحة" وأراد أن يجسد دور رأفت الهجان.

نقاد مصريون يعلنون آراءهم حول مسلسلات الجاسوسية بعد

ورواية أخرى تفيد بأن المسلسل في بدء عُرض على " عادل إمام" ولكن بسبب إنشغاله بعمل آخر تم تأجيله، وهنا تم استبداله بالفنان محمود عبد العزيز، وذكر  " طارق الشناوي" الناقد الفني،  أن عادل إمام كان سيؤدي دور البطولة في المسلسل، لكنه اعترض على مسألة عرض المسلسل بطريقة "فلاش باك"، وحينها عرض الدور على محمود عبد العزيز، فوافق، موضحًا أن الزعيم تضايق من قبول محمود عبد العزيز للدور، وحينها حدث تراشق بينهما في الصحافة.

أسباب كثيرة ساهمت في عدم قيام الفنان عادل إمام بشخصية رأفت الهجان، منها نجاحه في شخصية جمعة الشوان، خلال أحداث مسلسل دموع في عيون وقحة، للمخرج يحيى العلمي، و الكاتب صالح مرسي عام 1980، وبالتالي وجد صناع العمل صعوبة في أن يقوم الزعيم بهذا الدور بعدما ارتبط الجمهور به في شخصية "الشوان".

عادل إمام: أشكر الجزائريين على تضامنهم ضد حبسي - Alghad

ومن بين الأسباب أيضًا التي أعاقت حصول عادل إمام على بطولة مسلسل رأفت الهجان، رغم تحمسه الشديد له، هو غياب عنصر الشكل والملامح، في الوقت الذي كانت شخصية رأفت الهجان، تتطلب انتماءه لليهود وتمتعه بملامح غربية وبشرة فاتحة.

كما تضمنت الأسباب التي جعلت محمود عبدالعزيز يفوز بـ"رأفت الهجان"، اعتراض عادل إمام خلال جلسات التحضير التي جمعته بمخرج المسلسل يحيى العلمي، و الكاتب صالح مرسي، بطريقة سرد الأحداث والتي بدأت بوفاة رأفت الهجان "ديفيد شارل سمحون"، وتأكيده أن ذلك بمثابة حرق التفاصيل للمشاهد في البداية، وهو ما قوبل بالرفض من قبل صناع المسلسل.

تحمس الفنان محمود عبدالعزيز، لشخصية رأفت الهجان، ومن فرط إعجابه بهذا العمل الملحمي لم يتفاوض في أجره، ولم يمل أي شروط، خصوصًا وأنه كان يعي أنه أمام عمل تاريخي سيزيد من رصيد الساحر لدى جمهوره.

كريم محمود عبد العزيز ومحمد إمام يستعيدان ذكريات والديهما في مسلسل

وتأتي الرواية الأكثر انتشارًا لتفصح عن كواليس الخلاف بينهما، في عام 1987 اتصلت المخابرات المصرية بالفنان محمود عبد العزيز وعرضوا عليه بطولة مسلسل رأفت الهجان، وافق محمود عبد العزيز على بطولة المسلسل وطلب منهم إرسال سيناريو المسلسل لقراءته وبدء الاستعداد لعمل المسلسل.

بعد فترة اتصل اتحاد الإذاعة والتليفزيون بمحمود عبد العزيز وقالوا له إنه تم اختياره لعمل فوازير رمضان لهذا العام، فأعتذر لهم محمود عبد العزيز وقال لهم أنه بصدد القيام ببطولة مسلسل اسمه رأفت الهجان، فقال له رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون انسي موضوع رأفت الهجان، حيث إن عادل إمام هو من سيقوم ببطولة المسلسل وأنت ستقوم بعمل فوازير رمضان.

اتصل بعد ذلك محمود عبد العزيز بالمخابرات ليستفسر عن الأمر فقالوا له إنهم وجدوا عادل إمام هو الأنسب للقيام ببطولة مسلسل رأفت الهجان.

عادل إمام ومحمود عبد العزيز فى أول عمل سينمائى - اليوم السابع

بدء عادل إمام التحضير لعمل المسلسل فعلم محمود عبد العزيز أن عادل إمام تدخل في الأمر لسحب المسلسل منه فحزن محمود عبد العزيز.

في ذلك الوقت حدث خلاف بين عادل إمام وصالح مرسي مؤلف المسلسل حيث إن المؤلف كان يريد أن يبدأ المسلسل بفلاش باك فأعترض عادل إمام على تلك البداية

في تلك الفترة كان محمود عبد العزيز على علاقة صداقة بأحد أفراد الأسرة المالكة السعودية فحكى له حدث فعرض عليه صديقه أن يأتي إلى السعودية ومقابلة الرئيس مبارك حيث سيكون في زيارة إلى المملكة العربية السعودية.

بالفعل سافر محمود عبد العزيز وكان في استقبال مبارك في القصر الملكي، عندما شاهد مبارك محمود عبد العزيز اندهش وقال له ما الذي أتى بك إلى هنا فتقدم صديق محمود عبد العزيز وقال لمبارك إن محمود عبد العزيز لديه مشكلة وأنه آتي إلى هنا خصيصا لمقابلتك.

قصة خلاف محمود عبدالعزيز وعادل إمام بسبب رأفت الهجان - فن وثقافة - الوطن

جلس محمود عبد العزيز مع الرئيس مبارك لمدة 4 دقائق حكى له فيها ما حدث معه فقال له مبارك يا محمود المسلسل ليك .

بعدما عاد محمود عبد العزيز إلى مصر اتصلت به المخابرات وأرسلت له سيناريو المسلسل، عندما سمع عادل إمام ذلك أشاع في الصحف أنه هو من تنازل عن عمل المسلسل بسبب خلافه مع المؤلف صالح مرسي.

وربما الخلاف الأكبر بينهما قد زادت حدته بسبب تصريحات الساحر التي أغضبت الزعيم،  وهنا تجدد الخلاف مرة أخرى عندما صرح محمود عبد العزيز في أحد البرامج بأن عادل إمام ليس نجم الإيرادات الأول وأن هناك أبطالاً آخرين،  ليتصالحا بعد هذا الموقف في حفل زفاف ابنة الفنانة الراحلة زهرة العلا.

تفاصيل الخلاف الحاد الذي دام 12 عامًا بين محمود عبد العزيز وعادل إمام

لكن عبد العزيز قال: “ده كان خطأ في مونتاج الحلقة المذاعة اللى كان مستضيفني فيها مفيد فوزي، ووقتها أنا اعتذرت عن ذلك لأني لا يمكن أخطأ في حق زميل، لكن القص واللزق وعملية المونتاج أظهرت بعض إجاباتي وكأنها إساءة”

وفي لقاء أخير جمعهما في عزاء سعيد صالح، وضح جليا سلامهما البارد في العزاء، فقد احتضن محمود عبد العزيز كل من كانوا في الصف ما عدا عادل إمام، واكتفى بأنه ربت على كتفه، ولم يبد الزعيم أي ترحيب به.

وتجدد الخلاف بينهما مرة أخرى في عام 2007 عرض على عادل إمام ومحمود عبد العزيز القيام بعمل فيلم من بطولتهم فوافق الطرفان ولكن عادل إمام صمم أن يكتب الفيلم يوسف معاطي فرفض محمود عبد العزيز وطلب أن يكتب الفيلم مؤلف محايد حيث إن يوسف معاطي قد يجامل عادل إمام ويمنحه مساحة أكبر في الفيلم فتجدد الخلاف بينهم مرة أخرى، وقام عادل إمام بمنح دور محمود عبد العزيز لعمر الشريف.

وأثناء فترة مرض  محمود عبد العزيز الأخير اتصل عادل إمام بابن محمود عبد العزيز وطلب منه أن يأتي لزيارة محمود عبد العزيز في المستشفى فأعتذر له ابنه بسبب منع الزيارة، عند وفاة محمود عبد العزيز مشى عادل إمام في جنازته ولكن ظل الخلاف قائم إلى وقتها.


موضوعات متعلقة: