×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الخميس 11 فبراير 2021 | 12:06 صباحاً
أجادت الشعر و شجعتها نجمة إبراهيم على التمثيل.. نعيمة وصفي التي حُرمت البطولات السينمائية
أجادت الشعر و شجعتها نجمة إبراهيم على التمثيل.. نعيمة وصفي التي حُرمت البطولات السينمائية

كتب: نورا سعيد

كانت بدايتها في " زمن العجايب"، وشاركت في عدة أعمال مختلفة تنوعت بين الدراما والأعمال السيمائية، عشقت منذ صغرها الزجل والشعر، وشجعتها "نجمة إبراهيم" على دخول عالم السينما، ورغم مشاركتها في العديد من الأعمال الفنية إلا أنها لم تنل الشهرة التي تلائم مكانتها الفنية، وهي الفنانة القديرة " نعيمة وصفي".

نتيجة بحث الصور عن نعيمة وصفي

بمجئ يوم 10 فبراير تأتينا ذكرى ميلادها الـ 98، حيث وُلدت نعيمة وصفي نذير في مثل هذا اليوم عام 1923 بمحافظة أسيوط،  ووالدها هو " محمد بك وصفي" مهندسًا ومديرًا لإحدى شركات الري الفرنسية، وكانت نعيمة وهي في سن صغير تكتب القصص القصيرة، والقصائد الشعرية، حتى أجادتها.

التحقت بمعهد المعلمات، ثم عملت فترة في مجال التدريس، لكنها لم تحب هذا المجال، فقررت دخول مجال الكتابة أولًا، حيث كانت تهوى الشعر والزجل منذ صغرها، و فازت بإحدى الجوائز عن قصة نُشرت لها في مجلة "أنا وأنت" عام 1948.

تعرفت "وصفي" بالفنانة نجمة إبراهيم، التي شجعتها على دخول مجال الفن، وذلك بعدما ترددت "نعيمة" على المسارح، وبالفعل التحقت بمعهد التمثيل الذي أنشأه زكي طليمات، في منتصف الأربعينيات، وكانت هي الفتاة الوحيدة التي تخرجت في الدفعة الأولى من المعهد، وكان من زملائها الفنان صلاح منصور والفنان حمدي غيث والفنان شكري سرحان.

نتيجة بحث الصور عن نعيمة وصفي

تم تعيينها فيما بعد بفرقة المسرح الحديث، التي كونها ‏طليمات، ثم انتقلت للعمل بفرقة المسرح القومي، وقدمت العديد من المسرحيات مثل: "جلفدان هانم"، و"الناس اللي تحت"، و"شيء في صدري".

بعد افتتاح التليفزيون، شاركت بالتمثيل في الكثير من المسلسلات، من أشهرها "حكاية ميزو" مع سمير غانم، كما شاركت في العديد من الأفلام، وكان من أبرز أدوارها دور الخرساء في فيلم "رصيف نمرة 5" مع الفنان فريد شوقي، ودور الزوجة المكلومة في فيلم "و إسلاماه"، التي انهالت ضربًا بـ"القبقاب" على شجرة الدر حتى ماتت، ودور الجدة ذات الأصول التركية في فيلم "حبيبي دائمًا".

كانت تكتب مقالًا أسبوعيًا في جريدة روزاليوسف، فضلًا عن نشاطها الاجتماعي والسياسي، حيث كانت أمين المرأة في الاتحاد الاشتراكي عن العاصمة، كما ساهمت في محو أمية العديد من الفتيات، كتبت للتليفزيون بعض التمثيليات ومنها "أم أولادي"، "أين مكاني"، كما شاركت ‏في إعداد وصياغة أكثر من خمسين حلقة من برنامج "رسالة".

نتيجة بحث الصور عن نعيمة وصفي

ويُذكر أنها تخرجت من مدرسة المعلمات وعملت في مجال التدريس ولكنها لم تستمر طويلا، وكانت تحرص دائمًا على التواجد بمسارح القاهرة، وكانت نقطة البداية لها  في فيلم " زمن العجايب"، وشاركت فيما يقرب 30 فيلمًا  كان أبرزهم " وإسلاماه، رصيف نمرة 5، حسن ونعيمة، حبيبى دائما، ريا وسكينة، المتوحشة".

حازت جائزة أفضل ممثلة دور ثان من جمعية الفيلم في عام 1981 عن دورها في فيلم "حبيبي دائمًا"، قدمت للتلفزيون 5 أعمال درامية هم "لحظة أختيار، مبروك جالك ولد، حكاية الدكتور مسعود، الحب في الخريف، حكاية ميزو".

تزوجت نعيمة وصفي من الصحفي عبد الحميد سرايا أول من أنشأ قسم الخارجي بجريدة الأهرام، وذلك بعد قصة حب، وأنجبت 3 أبناء، هم: خالد، دكتور مقيم بلندن، ومنى، مهندسة ديكور مقيمة بالولايات المتحدة، وأخيرًا محمد، الذي يعمل مخرجًا للأفلام الوثائقية، ومن شدة حبها لزوجها قامت برثائه بعد وفاته في قصيدة شعر مؤثرة، لم تكن تحب نشرها أو ذكرها على الملأ، كما كتبت "نعيمة" العديد من قصائد الشعر والقصص القصيرة، لم تعتبر زوجها مجرد زوج عادي، ولكنها أكدت في أكثر من مناسبة أنه بمثابة "ضابط إيقاع" يتميز بالصرامة والجدية، ومع ذلك كان شخصًا حنونًا يعتبره الجميع أبًا وأخًا وصديقًا.

 حصلت على جائزة الدولة التشجيعية عن أدائها المسرحي لمجمل أعمالها، كما قدمت أعمالًا عديدة من المسرح العالمي في إذاعة البرنامج الثاني، وكانت قد كتبت عدة أعمال للتفزيون، وشاركت في إعداد ما يقارب الخمسين حلقة من برنامج رسالة التلفزيوني.

رغم أنها لم تنل الشهرة التي كانت تستحقها تقديرا لموهبتها الرائعة، ولم تقوم بأداء أي بطولات سينمائية وكانت دائمة الظهور في الأدوار الثانوية، إلا أن وجودها في أي عمل فنى كان أحد الأسباب الأساسية لنجاحه،  و قدمت الكثير من الأعمال الفنية التي استطاعت من خلالها ترك بصمة في أذهان الجمهور ، ورحلت عن عالمنا 7 أغسطس عام 1983، عن عمر ناهز 60 عاما.

 


موضوعات متعلقة: