×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الإثنين 1 فبراير 2021 | 5:55 مساءاً
هل يتعرض الشخص للإصابة بعدوى كورونا بعد تلقى اللقاح؟ هل يعتبر اللقاح حل نهائى للقضاء على العدوى؟
الدكتور مجدى بدران لقاحات كورونا آمنة ولكنها لا تغنى عن التدابير الوقائية
الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة

كتب: سلمى الطماوي

رغم انتظار الناس للقاح بشغف على أنه الحل الوحيد للقضاء على أزمة الفيروس  ليتنفسوا الصعداء الإ أن هناك قلق ومخاوف بين البعض عن قدرة اللقاح، واثاره الجانبية.

فى حواره مع جريدة "الشارع الجديد"، إجاب الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة عن هذه الأسئلة.

على كل المواطنين حتى الذين حصلوا على لقاح الكورونا سواء جرعة واحدة أو جرعتين الالتزام بالتدبير الوقائية للحماية من الكورونا ، حيث من الوارد حدوث حالات كورونا فى أشخاص يعتقدون أنهم فى أمان تام بعد التطعيم .

فمن الممكن أن يكون التعرض للفيروس حدث قبل التطعيم مباشرة، أو بعد التطعيم مباشرة،فى الفترة التى لم يتمكن الجهاز المناعى من الاستجابة المناعية للقاح .

كما يحتاج اللقاح فترة حوالى أسبوعين لتحفيز مناعة في الجسم، و شهرا لتمام الفاعلية .  

وتحتاج أغلب اللقاحات المتاحة للتطعيم ضد فيروس كورونا جرعتين، تفصل بينهما عدة أسابيع، لتدريب جهاز المناعة بالتدريج .

هل يوجد لقاح يقى من كورونا بشكل نهائى؟

يجب أن نؤكد  أنه لا يوجد لقاح يقى من العدوى من أى مرض 100%، حيث أظهرت تقارير تغطية التطعيم ضد الإنفلونزا الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أن التغطية الشاملة للتطعيم ضد الإنفلونزا بين الأشخاص من عمر 6 أشهر وما فوق خلال 2019-2020  كانت 52% فقط.

وبرغم أن فاعلية اللقاحات ضد  فيروس كورونا تصل إلى 95 في المئة، فإنه يفترض أيضا بعض الوقت للحصول على الفاعلية.

تبدأ فعالية لقاحات الكورونا فى العمل بعد 7- 14 يوما من تلقي الجرعة الثانية.

لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100 في المئة، ولا يعرف حتى الآن ما إذا كانت لقاحات الكورونا تحمي من جميع أنواع العدوى، أو تلك التي تسبب الأعراض فقط.

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بألا يفترض الناس المطعمون أنهم محصنون تماماً من العدوى بعد التطعيم.

وبشكل عام، توفر اللقاحات حماية مرتفعة في التجارب السريرية، لكن من الممكن  إصابة عدد قليل من الأشخاص بالفيروس حتى بعد الجرعتين.

هل يعزز اللقاح الجهاز المناعى بعد تناوله بشكل نهائى؟

المناعة تقل بمرور الوقت، حتى بعد الحصول على  اللقاح، ومن غير المعروف فترة الحماية بدقة التى ستوفرها اللقاحات للمطعمين من الإصابة بالعدوى أو بالمرض ، وربما تستمر عدة أشهر إلى عام .

وفيروس كورونا الجديد ظهر للوجود منذ سنة فقط، وانتهت المراحل الأخيرة من اختبار اللقاحات قبل بضعة أسابيع فقط، بعد أن كانت الشركات المطورة للقاحات قد تابعت المتطوعين لمدة شهرين على الأقل بعد جرعاتهم الثانية.

يوصي البالغون بالحصول على جرعة منشطة معززة للمناعة ضد التيتانوس كل 10 سنوات.

بعد الموجة الثانية هل يشهد الفيروس تحورات مستقبلية؟

هناك أيضا احتمال قائم أن يتحور فيروس كورونا الجديد ، ويصبح  فيروساً موسمياً ، وهو فيروس "أر إن إيه" مولع بالتحورات على مدار اليوم ، مما يجعل اللقاحات الحالية أقل فعالية، كما هو الحال مع فيروس الإنفلونزا، الذى يستلزم التطعيم بلقاحات جديدة ضد الإنفلونزا كل عام.

بماذا توصى العامة قبل وصول اللقاح؟

لا تتخلى عن ارتداء الكمامة حتى يتم القضاء على الكورونا .

هل هناك أولوية لمتلقى الجرعات؟

 الفئات التى ستكون لها أولوية التطعيم بلقاحات الكورونا هى المسنون ، و المصابون بأمراض مزمنة، و الأطقم الطبية ، و الحوامل، و الذين يعانون من نقص المناعة . 


موضوعات متعلقة: