عاجل الرئيس السيسي يتابع موقف مشروعات المدن الجديدة والطرق وتطوير العشوائيات

×
الرئيسية الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة صحافة المواطن
الإثنين 18 مايو 2020 | 2:36 صباحاً
أحيت حفلاً للجن دون علمها.. المطربة الكويتية التى اعتزلت نهائيًا
نورة

كتب: نورا سعيد

حادثة مريبة وغريبة بالكويت أجبرت مَن تعرضوا لها على الاعتزال والاختفاء، حدثت في عام 1999، يُقال عنها أكثر الوقائع رعبًا وذلك حين يُكتب  لك موعد لقاء مع العالم السفلي دون أن تعلم وتدرك ذلك وأنت معهم فيما بعد، ورغم اختلاف التفاصيل إلا أن النهاية كانت واحدة.    

 

كما ذكرنا أنها في تسعينات القرن الماضي، تجربة عاشتها مطربة كويتية وفرقتها، تُعرف باسم " الطقاقة نورة"  وهي مغنية شعبية حازت على إعجاب الكثير في الخليج العربي وقتها، ورغم ذلك يوجد من يقول أنها من أصول سودانية.

بدأت الواقعة بدعوة لإحياء مناسبة ويُذكر أنها عُرس فتاة، ورد اتصال من سيدة ما تطلب فيها المطربة الكويتية بأن تأتي لتحيي المناسبة وتغني بها، ولكن رفضت المطربة ذلك واختلفت الروايات حول أسباب الرفض ولكن كان السبب الشائع أن الفرقة غير مستعدة بالإضافة لكونه يوم إجازتهم، ولكن السيدة أخذت تلح عليها بأن تأتي، وانتهت المكالمة بالموافقة وتم تحديد موعد حضور الفرقة الساعة العاشرة.

وفي رواية أخرى وإن كانت غير منطقية التفاصيل  تسرد أن هناك سيدة عجوز أتت تطلب من " الطقاقة نورة" القدوم لفرح ابنها و يُقال أن السيدة العجوز كانت فقيرة ولم يكن معها أموال لدفعها لفرقة الغناء لذلك لجأت  للمطربة الكويتية لمساعدتها،  وعند ذهاب الفرقة وجدوا أفخم انواع الطعام وكان يوجد الملاين في منزل المقام به الاحتفال.

وبالعودة لاستكمال الرواية الأولى  عند ذهاب الفرقة والمكررة الكويتية إلى المكان المنشود في الموعد المتفق عليه، وجدوا كثير من الأشخاص، ويضاف إلى الرواية ان عند ترحيب الأهل للمطربة وفرقتها، استشعرت الغرابة اتجاههم وكانت إحدى الفتيات تُسمى شمس لاحظت ذلك أيضًا، ومع ذلك تم التغاضي عن الأمر، وبدؤوا مهامهم في الغناء وقرع الطبول بمكان تتوسطه الزينات ومليء بالأضواء، مما أثار التعجب لدى الفرقة.

وتختلف الروايات حول أحداث استكشاف اللقاء الغريب ومن ورائه، الذي عرفته "الطقاقة نورة" ومن ثم مساعدتها التي تُدعى شمس،  ولكن ما اتفقت عليه الروايات أن الاحتفال استمر حتى وقت متأخر ومع اندماج الموجودين بالغناء والرقص ازداد الأمر غرابة، فاشتعل حماس الموجودين والضيوف،  وهنا لاحظت فتاة من الفرقة وبعض الأحاديث تذكر أن "شمس" هي التى لاحظت ذلك، قرأت أمر مريب في السيدات، وذلك عندما  كشفت إحداهن عن ساقها إذ بها ساق  تشبه أرجل الحيوانات وبالأحرى الماعز، وعند رؤية الفتاة هذا المشهد انهارت وأخذت رئيسة الفرقة في تهدئتها ونصحتها  بعدم النظر، وعندما أشارت الفتاة بأن عليهم المغادرة، ذكرت لها المطربة أنهم لن يتركهم يرحلوا ولا يجب وقف الموسيقي والغناء، لذلك استمروا في الأمر.

ووفقًا للرواية المتداولة والمعروفة يُذكر أنها قالت " أنه لم يتبق الكثير على موعد آذان الفجر" لذا استمروا حتي الأذان وحينها انقطعت الكهرباء ففروا من أماكنهم متوجهين للخارج، ورواية أخرى لم تذكر موعد آذان الفجر هذا، على كل بمجرد انقطاع الكهرباء كُتب لهم عمر جديد، فخرجوا وحينها انقطعت اخبارهم.

وما سردته الرواية أن شخصية ما ذكرت للمطربة أن المنزل مهجور منذ سنوات عديدة فلا يسكنها سوى الاشباح، وانتهت الرواية بخير مقتل شمس وهناك مَن نفى ذلك وذكر اختفائهم.

أما "الطقاقة نورة" ذُكر عنها رفضها بأن تفصح عما رأته ولكن يُقال أن أحد الصحفيين استطاع أن يجري حوار معها، وفيما بعد انتشرت قصتها في وسائل الإعلام ومنذ الحادثة لم انقطعت اخبار المطربة تمامًا.


موضوعات متعلقة: