×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأربعاء 19 فبراير 2020 | 6:17 مساءاً
نقوش فرعونية للهوكي وكرة القدم .. دراسات تثبت أكثر الألعاب العالمية أصلها مصري
الرياضة عند الفراعنة

كتب: محمد هشام

كثير منا يهوى رياضة بعينها، ويتمتع عند ممارستها أو متابعتها عن طريق التلفاز أو الأماكن المخصصة لها، ولكن دون أن يعلم أن أصول هذه الألعاب ترجع للأجداد الفراعنة، والذين وضعوا النبتة الأولى لعلم وأساس هذه اللعبة.

فهذه الألعاب كان أساسها فرعوني مصري:

كرة القدم:

في محاولة جادة من المؤرخين حول معرفة أصل كرة القدم ومن الذي اخترعها، ليصل بهم الأمر إلى الأجداء، وهو عن طريق تتبع الثقافات التي لعبت كرة القدم أولا وهم القدماء المصريين.

تشير الآثار التاريخية والتقاليد الدائمة إلى أن كرة القدم لعبت في مصر والصين القديمة وروما، وبقيت المبادئ الأساسية للعبة على مر السنين، وأصلها في مصر القديمة.

تم اكتشاف كرات مصنوعة من الكتان في المقابر المصرية التي يعود تاريخها إلى 2500 قبل الميلاد، وصنعت بعض هذه الكرات من أمعاء أو جلد حيواني لتحسين ارتدادها.

واستناداً إلى رسومات مكتشفة، افترض العلماء أن المصريين لعبوا لعبة تشبه كرة القدم خلال أعياد الخصوبة، حيث لفوا الكرات بقطعة قماش ذات ألوان زاهية، وركلوها حول الأرض للاحتفال بوفرة وغنى الأرض، وبعد ألفي عام تقريبًا ظهر شكل مختلف للعبة تشبه كرة القدم في الصين.

كرة اليد:

نتيجة بحث الصور عن نقوش فرعونية حول كرة القدم والهوكي

يرجع اختراع لعبة كرة اليد إلى المصريين القدماء، وذلك وفقا لما أكده باحث أثري، والذي أثبت أن جدران المقابر الفرعونية عليها نقوشا تدل على ممارسة كرة اليد.

وحديثا، أصبحت كرة اليد ثاني أكثر لعبة شعبية على مستوى العالم، وسيطرت مصر على عدد كبير من بطولاتها، حيث حصل المنتخب الأول مؤخرا على بطولة كأس الأمم الافريقية المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020، وكذلك توج منتخب الناشئين ببطولة العالم 2019.

 

الهوكي:

عرف الهوكي أيضا عند الفراعنة القدامي منذ آلاف السنين، وذلك بعد أن تم اكتشاف نقوش ورسوم عليها اللعبة بمقابر بني حسن بمحافظة المنيا.

ويعتبر فريق الشرقية الدخان هو أكثر فرق افريقيا حصولا على البطولات المحلية والقارية.

التنس الأرضي:

لم يعرف البعض حتى الآن أصل هذه اللعبة، حيث يعتقد الكثيرين أنها تعود للقدماء المصريين، وسميت بلعبة الملوك وصفوة المجتمع.

حققت مصر الحديثة ألقابا كثيرة من وراءها واستطاعت أن تبهر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بمتعة ممارستها حتى اتخذها هواية مفضلة له.

ويعتبر إسماعيل الشافعي هو أبرز نجوم هذه اللعبة، والذي توج ببطولة "ويملبدون" عام 1964 وهي أعرق بطولة في تاريخ التنس، وكذلك في 1974 بعد تغلبه على عملاق اللعبة السويدي " بيورن بورج".

وبجانب ذلك، استطاع الفوز ببطولة مانيلا عام 1974، كما حصد في تاريخه 9 بطولات زوجية، وكان أفضل تصنيف حصل عليه هو الـ34 عالميًا عام 1975.

ومؤخرا، حققت مصر نتائج إيجابية على مستوى الناشئين بالبطولة العربية، التى أقيمت في اغسطس 2018 بتونس، حيث حصل المنتخب على المركز الأول للناشئات، والمركز الثاني للناشئين.

المصارعة:

ظهرت نقوشا على جدران مقابر الفراعنة المصريين تصور هذه الرياضة في العصور الوسطى والحديثة، حيث ظهرت أشكال رياضة المصارعة بين الكبار والأطفال والصبيان على مقبرة "بتاح حتب" بسقارة".

ويعتبر منتخب المصارعة بأنواعه الثلاثة "روماني وحر ونسائية" من أفضل منتخبات الألعاب في تاريخها بالعالم، كما توج بميداليات عديدة ذهبية وفضية وبرونزية.

 السباحة:

نتيجة بحث الصور عن نقوش فرعونية حول كرة القدم والهوكي

كان المصريين القدماء مغرومون برياضة السباحة، وظهر ذلك من خلال النقوش التي أكدت على ممارستهم لتلك الرياضة.

فكانوا يخرجون دائما إلى الشاطئ من النيل لممارسة السباحة، وعرف الرئيس الراحل محمد أنور السادات بشدة حبه وتفضيله لهذه الرياضة.

الجمباز:

مصر القديمة والفراعنة في العصور الماضية هم أول من وضعوا أسس لعبة الجمباز، وذلك من خلال نقوش حجرية على المعابد وجدران المقابر التي تؤكد ذلك.

الفروسية:

 

ونظر المصري القديم إلى رياضة الفروسية بعين الاعتبار حيث أصبحت رياضة الفروسية من الرياضات التي يجب ممارستها.

 وظهرت مناظر عديدة للفروسية على الآثار المصرية منها منظر على معبد رمسيس الثاني وبعض جدران المعابد الأخرى، فتعتبر من الرياضات الهامة وقتئذ.

التجديف:

مارس المصريون القدماء رياضة التجديف سواء في نهر النيل أو البحار المحيطة بمصر وتحتفظ الآثار المصرية بالعديد من النقوش والنماذج التي توضح رياضة التجديف من الدولة القديمة.

ألعاب القوى:

نتيجة بحث الصور عن نقوش فرعونية حول كرة القدم والهوكي

عرف المصري القديم ألعاب القوى، حيث كانت رياضة القفز العالي أو ما يُسمي بالوثب العالي معروفًا في مصر القديمة حيث تظهر مناظرها في مقبرة "بتاح حتب".

كما كانت رياضة العدو معروفة في مصر منذ العصر الفرعوني فكانوا يتبارون في سرعة الجري ومن تلك الأمثلة التي توضح ممارسة العدو مناظر في مقبرة "بتاح حتب".

أما مصر الحديثة فحرصت على ظهور بعض الألعاب الأخرى منها:

كرة السرعة:

يرجع أصل كرة السرعة إلى اختراع مصري أصيل، في عام 1960، على يد محمد حسين لطفي رئيس منطقة القناة للتنس الارضي في ذلك الوقت.

قام "لطفي" باختراع كرة السرعة لابنه في حديقة المنزل لبعد المسافة بينهم وبين أندية التنس، حيث قام بثقب كرة التنس وربطها بخيط من النايلون في قائم معدني ليلهو الطفل بها.

ومن هنا جاءت فكرة انتشار اللعبة بعد أن روج لها وحصل على براءة الاختراع عام 1962 لتنتشر في دول العالم.

وتم انتشار أدوات وأجهزة الكرة للسرعة على الشواطئ وكانت تسمى الكرة الدائرة، ولكن بعد أن تطورت أصبحت رياضة دولية باسم كرة السرعة، وأصبح لها نواد وعروض خاصة وهيئات شبابية.

وحققت مصر مراكز متميزة في هذه اللعبة على مدار السنين، اخرها حصولها على 13 ميدالية ذهبية في بطولة العالم الـ 29، والتى أقيمت بشرم الشيخ لعام 2017، من ضمن 16 دولة مشاركة. كما تم إدراج اللعبة مؤخرا بدورة الألعاب الإفريقية.

تنس الطاولة:

بدايات هذه الرياضة ترجع إلى الاسكندرية عام 1956، وذلك على يد الاتحاد العربي برئاسة محمد نديم.

وتم تكوين الاتحاد الإفريقي للعبة عام 1961، وكان مقره القاهرة، وأقيمت البطولة الإفريقية الأولى بالإسكندرية عام 1962، بمشاركة 11 دولة.

وتبع ذلك تأسيس اللجنة الدولية لدول البحر المتوسط لتنس الطاولة عام 1968، وأقيمت الدورة الأولى بالإسكندرية، وحصلت مصر فيها على المركز الأول.

وحديثًا، شارك المنتخب الوطني ببطولة إفريقيا، المقامة بموريشيوس، لعام 2018، وحصلت مصر على ذهبية الزوجي المختلط، وذهبية وفضية زوجي الرجال، وذهبية وفضية زوجي السيدات.

ومن أشهر اللاعبين في تنس الطاولة المصرية: دينا مشرف، فرح عبدالعزيز، ريم العراقي، أحمد صالح، خالد عصر، محمد البيلي.

كرة الريشة:

لم تقتصر ألعاب المضرب على السابق ذكرهم فحسب، بل أضافت أيضا كرة الريشة، التي ظهرت في التسعينات من القرن الماضي في مصر على يد كل من الدكتور أمين الخولي والدكتور محمود حنان.

وبعد عامين فقط من ظهورها تم إدراجها كلعبة أوليمبية وأصبحت منتشرة في عدد كبير من دول العالم خاصة دول شرق آسيا.

ومن أبرز لاعبي الريشة الطائرة، البطل محمد مصطفى كامل، الذى حصل على لقب أول عرب ناشئين تحت 16 سنة لعام 2016، كما حصد لقب أول إفريقيا ناشئين للعام نفسه، وبطولة البحر المتوسط لعام 2018.

وكذلك تعتبر اللاعبة هادية حسني، أول مصرية تشارك في الأولمبياد لرياضة كرة الريشة، بكين 2008، فيما حصل اللاعب محمود الصياد على المركز الأول بأولمبياد إفريقيا للشباب لعام 2012 و2014.


موضوعات متعلقة: