×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأربعاء 24 نوفمبر 2021 | 8:12 مساءاً
أمريكا تدفع بقواتها والدول تهرع لإجلاء رعاياها.. ماذا يحدث في إثيوبيا ؟
الحرب في إثيوبيا

كتب: محمد هشام

شهد الصراع القائم في إثيوبيا منذ أكثر من عام بين القوات الحكومية وجبهة تحرير تيجراي، تصاعدا خطيرا خلال الساعات الأخيرة، حيث هرعت الكثير من الدول لإجلاء رعاياها، في الوقت الذي أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد انتقاله للصفوف الأمامية على جبهة القتال، داعيا الدول الإفريقية لإنقاذ بلاده من الانهيار على حد وصفه.

الساعات الماضية شهدت الكثير من الأحداث في إثيوبيا، والتي كشفت عن خطورة الموقف، واقتراب جبهة تيجراي والمتمردين المتحالفين معها من العاصمة أديس أبابا، سعيا للإطاحة بآبي أحمد وقوات حكومته، في الوقت الذي نشرت تيجراي مقطع فيديو لآلاف الأسرى من صفوف قوات الجيش الإثيوبي لديها.

 

آبي أحمد ينتقل لجبهة القتال

 بعد وقت قصير من تصريحاته بأنه سينتقل للصفوف الأمامية على جبهة القتال ضد قوات تيجراي، ذكرت وسائل إعلام إثيوبية اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء آبي أحمد نقل صلاحياته لنائبه وزير الخارجية ديميكي ميكونين، بعدما انتقل لجبهة القتال.

في السياق، نقلت هيئة البث الإثيوبية "فانا" اليوم، عن المتحدث باسم الحكومة، ليجيسي تولو، تأكيده ‏أن نائب رئيس الوزراء، ديميكي ميكونين، سيتولى إدارة الشؤون اليومية خلال فترة ‏غياب أبي أحمد عن مهام منصبه.‏

 

تيجراي تقترب من العاصمة

باتت جبهة تحرير تيجراي المعارضة وقوات المتمردين المتحالفة معها قريبة من العاصمة أديس أبابا، وهو ما كشفت عنه تصريحات رئيس الوزراء آبي أحمد، والذي قال أن بلاده على حافة الانهيار، داعيا المجتمع الدولي والدول الإفريقية لمساعدته على إنقاذ بلاده.

يأتي ذلك في الوقت الذي اقتربت قوات جبهة تحرير شعب ‏تيجراي من أديس أبابا، بعدما سيطرت على مدينة دبر برهان التى تبعد عن عاصمة إثيوبيا بأقل من 130 ‏كلم، في تقدم خطير للجبهة الشمالية.

 

الحكومة الإثيوبية تطرد الدبلوماسيين

بالتزامن مع تصاعد الموقف، وحالة التخبط التي تعيشها حكومة آبي أحمد، أقدمت الأخيرة علي طرد دبلوماسيين أيرلنديين من البلاد، حيث قال وزير الخارجية الايرلندي سيمون كوفيني اليوم، إن إثيوبيا طردت أربعة من ستة دبلوماسيين أيرلنديين لديها، بسبب الموقف الأيرلندي من الصراع الدائر فيها.

وخلال بيان رسمي، قال كوفيني: "يؤسفني بشدة هذا القرار الذي اتخذته الحكومة الإثيوبية. مشاركتنا على الصعيد الدولي بشأن إثيوبيا، بما في ذلك في مجلس الأمن، متوافقة مع المواقف والتصريحات الصادرة عن الاتحاد الأوروبي".

 

الدول تهرع لإجلاء رعاياها

في الوقت الذي تتصاعد وتيرة الأحداث بشكل خطير، هرعت الكثير من الدول في إجلاء رعاياها، حيث دعت الخارجية الإيطالية اليوم، مواطنيها الموجودين في أديس أبابا إلى المغادرة فورًا، وأوصت ‏بعدم سفر مواطنيها إلى هناك، في الوقت الذي نصحت وزارة الخارجية السويسرية ‏مواطنيها بعدم السفر إلى إثيوبيا لأى سبب، داعية جاليتها إلى مغادرة البلاد فورًا ‏بوسائلهم الخاصة.‏

الساعات الأخيرة شهدت دعوات كلا من ألمانيا ‏وفرنسا رعاياهما إلى مغادرة الأراضي الإثيوبية بشكل عاجل بعد تحذير مماثل أطلقته ‏الولايات المتحدة، فضلاً عن مغادرة شبه كاملة لبعثة الأمم المتحدة المتواجدة في إثيوبيا.‏

وعلى المنوال ذاته، كشفت وكالة "فرانس برس" أن الأمم المتحدة تستعد لإجلاء جميع أفراد عائلات الموظفين الدوليين المباشرين لديها ‏في إثيوبيا، وذلك وفقا لوثيقة رسمية داخلية اطلعت عليها الوكالة، مشيرة إلى أنه صدر أمر أمني داخلي للأمم المتحدة ببدء تنسيق عملية الإجلاء والتأكد من أن ‏جميع أفراد عائلات الموظفين المعينين دوليا المؤهلين يغادرون إثيوبيا في موعد أقصاه ‏‏25 نوفمبر2021‏.

 

الولايات المتحدة تدفع بقواتها

أفادت شبكة "سي إن إن" الأمريكية والمعروفة بقربها من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، نقلا عن مسؤول عسكري أمريكي و مصدرين مطلعين ‏آخرين، بأن الجيش الأمريكي نشر قوات عمليات خاصة في جيبوتي لتقديم المساعدة ‏لسفارة البلاد في إثيوبيا، إذا تدهور الوضع هناك.‏

ولفتت الشبكة الأمريكية إلى أن تحريك بعض عناصر قوات الصاعقة البرية من الكتيبة 1/75، ‏يؤكد شعور الولايات المتحدة بقلق متزايد بشأن تدهور الوضع الأمني مع تقدم الجماعات ‏المسلحة المتحالفة ضد الحكومة الإثيوبية جنوبا نحو العاصمة أديس أبابا خلال الأيام الأخيرة.


موضوعات متعلقة: