×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 11 نوفمبر 2021 | 1:53 مساءاً
"ميتا" تصدر قرارًا جديدًا بشأن الإعلانات على فيسبوك وإنستجرام
ميتا

كتب: مريم محي الدين

أصدرت شركة "ميتا" المالكة لفيس بوك وإنستجرام قرارًا بشأن الإعلانات على كل من التطبيقين.

حيث قررت ميتا أنه يجب نه يجب على المنصتين التوقف عن السماح للمعلنين باستهداف المستخدمين بناء على تاريخهم في النشر أو القراءة أو الإعجاب بالمحتوى المتعلق بموضوعات مثل التوجه الجنسي والدين والمعتقدات السياسية.

وأوضحت الشركة أنه من المقرر أن يتم إزالة خيارات الاستهداف التفصيلية التي تسمح للمعلنين بالبحث عن المستخدمين بناءً على تفاعلاتهم مع الأسباب أو المنظمات أو الشخصيات العامة المتعلقة بالصحة أو العرق أو الانتماء العرقي أو الانتماء السياسي أو الدين ، أو التوجه الجنسي.

ومن جهته صرح جراهام مود، نائب رئيس تسويق المنتجات في الشركة قائلًا: "نريد أن نطابق بشكل أفضل توقعات الأشخاص المتطورة حول كيفية وصول المعلنين إليهم على نظامنا الأساسي والتعامل مع التعليقات الواردة من خبراء الحقوق المدنية وواضعي السياسات وأصحاب المصلحة الآخرين بشأن أهمية منع المعلنين من إساءة استخدام خيارات الاستهداف التي نوفرها ".

وبحسب بحث أجراه مشروع الشفافية التقنية، كان فيس بوك يقدم إعلانات عن ملحقات الأسلحة والدروع الواقية من الرصاص بجانب المناقشات في الميليشيات والمجموعات "الوطنية" على المنصة حتى بعد هجوم مبنى الكابيتول في 6 يناير في واشنطن.

وأكدت ميتا على أن تلك الخطوة قد تؤثر على الجماعات السياسية والمنظمات الناشطة، والتي يستخدم الكثير منها فيس بوك لجمع التبرعات، ومع ذلك يمكن للمعلنين على منصات Meta الاستمرار في استهداف مليارات المستخدمين بناءً على مجموعة من الخيارات مثل العمر والجنس والمهنة والموقع.


موضوعات متعلقة: