×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 4 نوفمبر 2021 | 7:38 مساءاً
بعضها بدأ بقبلة.. قصص الحب بين الفنانين من أمام الكاميرا إلى دفتر المأذون
عمر الشريف وفاتمة حمامة

كتب: حبيبة البنداري

ليس له مكان أو زمان، يفرض نفسه على الناس..  ليس اختياريًا بل يأتي بغتةً، إنه الحب.

كثير ما نسمع عن حالات الحب في الأعمال الفنية، فتحولت حالة الحب من أمام الكاميرا إلى دفتر المأذون.

قصص غرامية خلقت خلف الكاميرات وبين الكواليس 

هناك قصص لم تظهر على الشاشات ولم يعرف الجمهور عنها شيء، لم تقتصرعلى السيناريوهات التي يتم تمثيلها لكن نزلت من هذا العالم المصطنع إلى أرض الواقع.

لا يتوفر وصف."تتجوزيني يا بسكويتة" قصة فؤاد المهندس وشويكار الخالدة

بدأت قصة الحب الأشهر في تاريخ الفن عندما وافق الفنان فؤاد المهندس، أن يكون بديلًا للسيد بدير، في مسرحية "السكرتير الفني"، وهو أول عمل يقوم ببطولته وكانت البطلة حين ذاك الفنانة شويكار، ويمكننا القول أن شويكار أعجبت بفؤاد المهندس من النظرة الأولى، ففي اليوم الأول للبروفات طلبت منه أنه يوقع لها "أوتوجراف"، وتعجب الفنان من السبب فسألها ليستقبل الإجابة بعدها بالتأكيد أنها معجبة بطريقته في الاندماج والعمل، ووقع لها.

"تتجوزيني يا بسكوتة؟"، بهذه الكلمات البسيطة استطاع فؤاد المهندس أن يخرج عن النص أثناء عرض مسرحية "أنا وهو وهي"، ليعرض على شويكار طلب الجواز ليأتي ردها على الفور "وماله"، لتبدأ رحلة زوجهما والتي استمرت قرابة ال20 عام، وبرغم انفصالهما إلا أن هذه القصة العظيمة لم تنتهي وظلت خالدة.

لا يتوفر وصف.

أغلى من حياتي.. من سيناريو على ورق إلى واقع

لم تظهر قصة حب الفنانة شادية والفنان صلاح ذو الفقار للنور إلا بعد فيلم "أغلى من حياتي"، حيث يعتبر هذا الفيلم هو شرارة البدأ في المشوارالغرامي بينهما، فقصة الفيلم والأجواء الرومانسية والمشاهد الغرامية بين البطلين ساعدت على تحويل السيناريو إلى حقيقة ملموسة، وكان صلاح ذو الفقار في الحقيقة وقتها هو أب قد وقع في حب جديد ويريد أن يتزوج لتتحول قصة "أحمد ومنى" من بطلي الفيلم إلى بطلي في الحقيقة وتتوج قصة الحب بالزواج عقب نهاية الفيلم.

لا يتوفر وصف.

قبلة تعلن عن الحب.. فاتن حمامة وعمر الشريف

أشعلت قبلة واحدة في فيلم "صراع في الوادي"، الحب بين الفنانة فاتن حمامة والنجم عمر الشريف، فكانت الفنانة في وقتها ترفض القبلات أثناء تصوير المشاهد مراعاة لمشاعر زوجها المخرج الراحل عز الدين ذو الفقار، ولكن أمام نظرات هذا الوجه الجديد لم تستطيع أن ترفض، وبعد هذه القبلة اعترف عمر الشريف بحبه للنجمة لتطلب الطلاق من زوجها وتبدأ قصة حبهما.

لا يتوفر وصف.

تشربي حاجة ساقعة؟.. قصة الحب بين فريد شوقي وهدى سلطان

كان أول لقاء بين النجمة هدى سلطان والفنان فريد شوقي في "سينما النحاس"، حيث ذهبت هدى مع أحد المنتجين إلى الاستديو وعرفها على أبطال الفيلم الذي يتم تصويره وكان من بينهم فريد شوقي، الذي كان يسترق النظرات إليها بين الحين والآخر.

وأثناء إعداد الأضواء اقترب الفنان منها، وسألها بنبرة ودودة: "تشربي حاجة ساقعة؟، لترد عليه الفنانة بالرفض نظرًا لصومها، لتعلو على وجهه تعبيرات الدهشة، وردد: "صائمة؟؟" فتابعت هدى: "وبصلي كمان غريبة؟" فريد فريد: "أبدًا أبدًا".

وشاءت الأقدار واجتمع النجمين في فيلم "حكم القوي"، لتبدأ رحلة صداقة ثم حب وتوجت في النهاية بالزواج بعد الانتهاء من تصوير الفيلم الذي دام ل 18 عام. 

لا يتوفر وصف.

تتميز السينما المصرية بأنها قدمت قصص غرامية لا تنسى، ومازالت عالقة في الأذهان إلى يومنا هذا، وكان لها تأثير كبير على الجيل الذي عاصر فترة عرضها، وحين نتحدث عن الرومانسية في الأعمال الفنية لا نستطيع أن نغض الطرف عن فيلم " حبيبي دائمًا"، الفيلم الذى لاقى نجاحًا كبيرًا وقتها ومازال يحتفظ بتأثيره على الجمهور حين يعرض حتى هذا الوقت.

الجدير بالذكر أن الفيلم كان عن قصة ملحمية لشاب فقير يقع في حب فتاة غنية، يرفض أهلها زواجهما بسبب ظروفه المادية، ويتم إجبارها على الزواج من شخص آخر، ولكنها لا تقدر على الحياة معه فتنفصل، وتكتشف إصابتها بمرض سيؤدي إلى وفاتها، ولكن حبيبها يتزوجها رغم علمه بمرضها لتنتهي قصة الحب الافلاطونية بموت البطلة بين يدي حبيبها، وكان الفيلم من بطولة نور الشريف وبوسي.

ولا ننسى ذكر القصة الرومانسية الحزينة للفيلم الشهير "أذكريني"، التي تحكي عن حبيبن افترقا، وتزوج كل منهما بشخص آخر، وبعد موت الحبيب تتوجه البطلة لتقوم برعاية زوجته المريضة، ويعترض زوجها ويمنعها من رؤية ابنها لعدة سنوات، الفيلم من بطولة نجلاء فتحي، محمود ياسين، ويوسف شعبان.

لا يتوفر وصف.


موضوعات متعلقة: