×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
السبت 23 أكتوبر 2021 | 3:16 مساءاً
بعد تنبية البنوك بإغلاقها فى نوفمبر.. ماهي الحسابات الراكدة للعملاء؟
الحسابات الراكدة

كتب: مريم محي الدين

بعد ما يقرب من شهرين من تنبيه البنك المركزي بضرورة تنشيط الحسابات الراكدة التي لم يتم استخدامها منذ فترة مرة أخرى، خرجت البنوك المصرية في تصريح أثار تخوف البعض أوضحت خلاله هناك اتجاه لإغلاق تلك الحسابات مع مطلع نوفمبر القادم، مهيبة العملاء مرة أخرى بالتوجه للبنوك لتنشيط تلك الحسابات قبل نهاية أكتوبر الجاري، فما هي الحسابات الراكدة؟

البنك المركزي يعرف الحسابات الراكدة..

في أغسطس المنصرم أصدر البنك المركزي تحذيرًا لعملاء البنوك بضرورة تنشيط الحسابات الراكدة، بهدف إعادة التعامل عليها، سواء بالسحب أو الإيداع أو الاستعلام وإجراء التحويلات المالية المختلفة.

وفي البيان ذاته أوضح البنك المركزي أن الحساب الراكد لدى البنك هو الحساب الذي لم يتم إجراء أي معاملات عليه، سواء سحب أو إيداع أو تحويل أو الاستعلام الإلكتروني أو الموثق عن الرصيد لمدة عام بالنسبة للحسابات الجارية وحسابات الهاتف المحمول وعامين بالنسبة لحسابات التوفير.

وأضاف البنك المركزي أن المعاملات التي يقوم بها البنك على حسابات العملاء مثل خصم الرسوم أو إضافة العوائد، لا تعتبر من المعاملات التي يتم بموجبها تنشيط الحساب، وأن العملاء الذين تكون كافة حساباتهم راكدة لدى البنك، يمكنهم إتباع عدد من الإجراءات لتنشيط حساباتهم، حيث سمح في حالة وجود حسابات أخرى نشطة للعميل بذات البنك بتنشيط حساباته الراكدة باستخدام أي من وسائل الاتصال بالبنك على سبيل المثال لا الحصر، عن طريق الفروع، أو مراكز الاتصال أو الانترنت البنكي، قنوات الاتصال الإلكترونية الأخرى، أو ماكينات الصراف الآلي، وذلك بعد التأكد من هوية العميل لما هو متبع في هذا الشأن.

حسابات الهاتف المحمول..

وأفاد المركزي أنه من الممكن أن يقوم الهعميل بتنشيط حسابات الهاتف المحمول من خلال فروع البنك أو مقدمي خدمات الدفع أو الانترنت البنكي أو القنوات الإلكترونية وقنوات الاتصال الأخرى.

وأضاف أنه عند تصنيف العميل على أنه راكدًا فيجب عليه تنشيط حساباته خلال أي من وسائل الاتصال بالبنك وفقاً لسياسة كل بنك عبر المصادقة على رصيد الحسابات أو كتابة طلب الإعادة تنشيط الحسابات أو اللجوء لغلق الحسابات الراكدة بالبنوك.

المركزي يلزم البنوك بعدم فؤرض رسوم..

وأصدر البنك المركزي توجيهًا للبنوك بعدم فرض أي رسوم على إعادة تنشيط الحسابات الراكدة للعملاء أو إغلاقها، كما سمح بغلق الحساب البنكي الراكد في حالة مرور عام على انخفاض رصيده إلى صفر وعدم لجوء العميل إلى أي من إجراءات تنشيط.

كما شدد المركزي على البنوك ضرورة إخطار العميل بأي من قنوات الاتصال المتاحة شهريا لمدة 3 شهور قبل اعتبار حساباته راكدة، مشددا على ضرورة بذل الجهد اللازم لتقليص عدد الحسابات الراكدة من خلال الاتصال بالعملاء بشكل دوري (ربع سنوي على الأقل)، مع ضرورة إخطار العميل قبل وبعد إدراج حساباته ضمن الحسابات الراكدة بأي من قنوات الاتصال المتاحة بالمصروفات الناتجة عن ذلك، وكذا إجراءات إعادة التنشيط.

وأكد البنك المركزي أنه على البنوك مواصلة صرف أية شيكات مسحوبة وتنفيذ أية تعليمات مستديمة على الحسابات الراكدة، ولا يُعتبر ذلك إعادة تنشيط للحسابات، مع ضرورة بذل العناية الواجبة للتأكد من صحة الشيكات قبل الصرف وكذا إخطار العميل بعد الصرف بأي من وسائل الاتصال المتاحة، لافتصا إلأى أنه بالنسبة للحسابات التي تُدر عائداً، فسيستمر حساب العوائد المستحقة للعميل، وإضافتها وفقاً حساب العائد.

ضرورة إخطار البنك في حالة حاجة العميل للحساب..

وبحسب تصريحات صحفية لإحدى المصادر  فإن البنوك تتجه لحسم الموقف الخاص بشأن تنشيط الحسابات الراكدة أو غلقها بنهاية أكتوبر الحالي، حيث أن البنوك تستمر في مخاطبة العملاء حتى حسم قرارها.

وأوضحت المصادر أنه يجب على كل عميل إخطار البنك إذا كان يرغب في بقاء حسابة الراكد وعدم غلقة، وهو ما يتطلب عليه  إجراء أي عملية مصرفية لتنشيط الحساب.

وأضافت أنه من المقرر أن يتم رسالة SMS وبريد إلكتروني للعملاء للتنويه عليهم بضرورة بالتوجه للبنك، لتحديد رغبتهم في إبقاء الحساب أو إغلاقه خلال نهاية الشهر الحالي.


موضوعات متعلقة: