×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأربعاء 20 أكتوبر 2021 | 7:12 مساءاً
أول من لحن الفرانكو.. وصنع الفيديو كليب..محمد فوزى وسر المرض الذى سمى بأسمه
محمد فوزى

كتب: صلاح أبوزيد

محمد فوزى واحد من أشهر المطربين والملحنين والممثلين والمنتجين فى تاريخ الفن المصرى ولد في قرية كفر أبوجندى التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية في 28 أغسطس عام 1918 وهو الابن الواحد والعشرون من أصل خمسة وعشرين ولدا وبنتا منهم المطربتان هند علام وهدى سلطان.

التعليم

 اسمه الأصلى " محمد الحو"  حصل على الابتدائية من مدرسة طنطا عام 1931وتعلم الموسيقى في ذلك الوقت على يد عسكرى المطافى محمد الخربتلى الذي كان يصحبه للغناء بالموالد والليالى والأفراح .

بداية عمله

 بدء العمل فى فرقة بديعة مصابنى ثم إلتحق بالعمل فى فرقة فاطمة رشدى وبعدها تعامل مع الفرقة القومية للمسرح ودخل عالم السينما فى عام 1944 لأول مرة من خلال فيلم " سيف الجلاد " وتربع على عرش السينما الغنائية والاستعراضية .

أسس شركة " مصر فون " لإنتاج الأسطوانات وفى عام 1958 حيث تفرغ لإدارتها ونافس بها شركات الأسطوانات الأجنبية من خلال أسعار المبيعات حيث كانت التي كانت يبيع الأسطوانة بخمسة وثلاثين قرشاً بينما تبيعها الشركات الأجنبية بتسعين قرشاً.

أعماله

هبط القاهرة فى عام 1938 واضطربت حياته فيها لفترة قبل العمل ولكنه أتجه للفن والتمثيل حتى أصبح من أساتذة الفن فى الوطن العربى حيث أدى دور البطولة في 36 فيلما أنتج منها 18 فيلمًا، وبلغ عدد الأفلام التي أنتجها ولم يمثل فيها 47 فيلمًا بالإضافة إلى رصيده الغنائي حوالي 400 أغنية عاطفية واستعراضية ودينية ولحن لنفسه 239 عملًا  بينما لحن 36 عملًا لمطربين آخرين و116 أغنية لمطربات وغنى فوزي ثلاث أغنيات فقط لملحنين آخرين.

أعمال شركته

أنتجت شركته أغانى لكبار المطربين مثل: أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب وهو صاحب لحن النشيد الوطنى للجزائر وهو أول من قدم أغنية للطفل مثل " ماما زمانها جاية " و " ذهب الليل " و " هاتوا الفوانيس يا ولاد "  

ويعد فوزى أول من قدم لحناً بلا آلات موسيقية يعتمد فقط على الأصوات البشرية بتنوعاتها من" السوبرانو إلى الباص"  وهو ما عرف بفن " أكابيلا " الذى كان على أغنية " كلمني وطمنى " تعبيراً حياً عن هذا الفن إلى أن تم تأميم الشركة فى عام 1961وتم تعيينه مديراً لها براتب 100 جنيه  الأمر الذي أصابه باكتئاب حاد  كان مقدمة لمرضه

أسرته

تزوج محمد فوزى عام 1943 بزوجته الأولى السيدة هداية وأنجب منها نبيل وسمير ومنير  وانفصل عنها عام 1952  ليتزوج بالفنانة مديحة يسرى وأنجب منها عمرو وقد توفى لها ابنان وانفصل عنها في 1959 ثم تزوج عام 1960 بزوجته الثالثة كريمة وأنجب منها ابنته الصغرى إيمان بعد عام وظلت معه حتى وفاته

وفاته

 مرض محمد فوزى حتى احتار أطباء العالم في تشخيصه فقرر السفر للعلاج بالخارج  وبالفعل سافر إلى لندن في أوائل عام 1965 ثم عاد إلى مصر وبعدها بشهرين سافر إلى ألمانيا بعدها إلا أن المستشفى الألمانى أصدر بيانا قال فيه إنه لم يتوصل إلى معرفة مرضه الحقيقى ولا كيفية علاجه حيث سمى المرض بأسمه لفترة طويله حتى تم إكتشافة فيما بعد وأتضح أنه سرطان العظام الذي توفى على إثره عن عمر ال 48.

رحل محمد فوزى فى جنازة مهيبة حيث تمت الصلاة على الجثمان ثلاث مرات الأولى فى مسجد عمر مكرم والثانية فى مسجد الحسين والثالثة فى مسجد الكحلاوى بالبساتين مكان دفن الفنان الراحل.

ولم يتخلف عن جنازة الفنان محمد فوزى أحد من الفنانين حتى المرضى منهم حمل محرم فؤاد جثمان فوزى حتى مقبرته واشترك الفنان محمد الكحلاوى فى تلاوة القرآن مع  المقرئين على المقبرة عنذ إنزال الجثمان وأغمى على تحية كاريوكا وثريا حلمى ومديحة يسرى ثلاث مرات.

كان يحظى بمحبة واسعة ومكانة كبيرة فى قلوب زملائه وشعبية وجماهيرية تزداد يوما بعد يوم رغم رحيله بعد رحلة مرض قاسية عانى فيها كثيراً.

وصيته

كتب " فوزى " قبل وفاته: " إن الموت علينا حق وإذا لم نمت اليوم سنموت غدا وأحمد الله أننى مؤمن بربى فلا أخاف الموت الذى قد يريحنى من هذه الآلام التى أعانيها، فقد أديت واجبى نحو بلدى و كنت أتمنى أن أؤدي الكثير ولكن إرادة الله فوق كل إرادة البشر والأعمار بيد الله لن يطيلها الطب ولكنى لجأت إلى العلاج حتى لا أكون مقصرا في حق نفسي وفى حق مستقبل أولادي الذين لا يزالون يطلبون العلم في القاهرة.. تحياتي إلى كل إنسان أحبني ورفع يده إلى السماء من أجلى.. تحياتي لكل طفل أسعدته ألحاني.. تحياتي لبلدي.. أخيرا تحياتي لأولادي وأسرتي".


موضوعات متعلقة: