×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الإثنين 18 أكتوبر 2021 | 5:30 مساءاً
إضاءة انوار مكة المكرمة.. زفة الطرق الصوفية.. والمدائح النبوية.. مظاهر الإحتفالات العربية بالمولد النبوي الشريف
إحتفالات بالمولد النبوى الشريف

كتب: صلاح أبوزيد

يحتفل المسلمون في كل بقاع الأرض بميلاد رسول الإنسانية سيدنا محمد _ صلى الله عليه وسلم _ اليوم  الأثنين الموافق 12 من ربيع الأول وتختلف مظاهر الاحتفال بالمولد النبوي الشريف من دولة إلى أخرى حسب عادات وتقاليد كل دولة  حيث يعد يوماً استثنائيًا على قلوب المسلمين.

السعودية:

تحتفل المملكة العربية السعودية بالمولد النبوي الشريف بتلاوة الخطب الدينية وإضاءة 16 حزمة ضوئية ببرج الساعة بالحرم المكي حيث يصل مدى تلك الأنوار إلى أكثر من 10 كيلو مترإلى الأعلى  في مكة المكرمة

ويتبادل الشعب السعودى الزيارات والتهاني بين الأقارب والتجمعات الأسرية وإعداد بعض السعودية المتعارف عليها

بالإضافة إلى إحياء السنة النبوية من خلال خلال الصيام وتلاوة القرآن ويكون تاريخ المناسبة عطلة رسمية بالمملكة.

مصر:

تتنوع إحتفالات المصريين بالمولد النبوي الشريف فتقوم الطرق الصوفية بمجالس الذكر والتجمعات الدينية  والإنشاد الديني والجلوس والاستماع إلى المنشدين والمداحين في ساحات مساجد آل بيت رسول الله وإخراج الصدقات وإحياء للسنه النبوية.

وتقوم بعض محافظات صعيد مصر بإحياء العادات القديمة من خلال ما يسمى ب " زفة الطرق الصوفية " التي تنطلق بمسيرة ضخمة في شوارع المدن والقرى حاملة الأعلام والبيارق ومكبرات الصوت وموكب من الأحصنة والجمال التى تحمل الهودج وتسير فى القرى وسط الإبتهالات الدينية والمديح المتواصل وعند الإنتهاء تقدم حلقات الطعام لجميع أفراد المسيرة.

 بالإضافة إلى الاستقبال واستضافة الأهل والأحباب في يوم ليلة 12 من ربيع الأول حيث كان هناك لجنان تضم شخصيات كبيرة  مخصصة لذلك تتولي تجهيز وتنظيم الاحتفال حتي يخرج في أبهي صورة

ويقوم المصريين أيضاً بشراء "حلوى" المولد بشتى أشكالها ر قبل حلول ذكرى المولد بأيام عديدة فتجد الأسواق تتزين بأنواع الحلوى وعرائس المولد التى تقدم كهدايا للأطفال .

السودان:

لم تختلف احتفالات المولد النبوي في السودان كثيراً عن باقى الدول من حيث تطبيق العادات والتقاليد التى درج عليها الناس منذ سنوات.

فتقوم الأسواق ببيع الحلوى كنوع من أنواع الإحتفالات ويغتنمون فرصة هذه الاحتفالات لكسب معيشتهم ببيع الحلوى وجلب الفرح والسرور.

ويمتزج الذكر والمدح والصلوات بالإطعام والإنفاق وتقديم الصدقات وإحياء السنة النبوية .

عمان:  

تعكس سلطنة عمان صورة عاداتها وتقاليدها الثقافية فى الإحتفال بالمولد النبوى ومن أشهر هذه العادات و الفنون " فن المولد النبوى الشريف"  وهو عبارة عن تجمع شعبى فى مجلس دينى يردد فيه الحاضرون قصائد فى مدح النبى _ صلى الله عليه وسلم_.

وينقسم المولد في عمان إلى جزئين  أولهما الموشحات دينية والأناشيد التى تقام فى قالب دينى وثانيهما: " المالد " وهو عبارة عن صف يتمايل فيه الأفراد وهم يمدحون ويسمى هذا الفن ب " فن الهوامة ".

المغرب:

يعرف المولد النبوي فى المغرب باسم " الميلودية" وتنطلق الإحتفالية مع حلول شهر ربيع الأول من كل عام  ويطبق الشعب المغربى العادات والتقاليد المتعارف عليها بالإضافة إلى إقامة الدروس بالمساجد عقب صلاة المغرب لسرد سيرة النبي الكريم والصحابة .

وتقوم الطرق الصوفية بتكوين حلقات الإنشاد الديني وتجميع المجالس ومدح النبي الكريم.

كما يحرص الآباء على شراء الملابس الجديدة لأطفالهم وتناول أكلتهم الشهيرة " الكسكسي "  وتناول " السفة المدفونة " و اللحم الممزوج  بالبرقوق والمشمش وصنع الحلوى المغربية حيث تكون فرصة للم شمل الأسرة على موائد الطعام فى تلك الايام المباركة.

الجزائر:

تختلف الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف هناك من ولاية لأخرى من الولايات الـ48 بالجزائر إلا أن القاسم المشترك بينها كلها هو أنها موروثة منذ مئات السنين.

وتعتبر مدينة " مستغانم " مركز الاحتفالات بذكرى المولد النبوي في الجزائر حيث تشهد أكبر تجمع للطرق الصوفية.

تحرص العائلات الجزائرية في كل الولايات على تبادل الزيارات للتهنئة بالمولد النبوي الشريف فيجتمع أفراد العائلة في المنزل لتبادل التهاني مع الأقارب والأصدقاء وتلاوة القرآن وتقديم الضيافة للضيوف.

ليبيا:

يمتاز الاحتفال الليبى بالطابع الشعبي حيث تبدأ مراسم الاحتفال بالمولد النبوى الشريف في المساجد بتلاوة القرآن ومجالس الدين التى يلقى فيها دروس الوعظ والمدائح الصفوية .

ويقوم الشعب الليبى بتوزيع الحلوى وإشعال البخور وشراء الهدايا والتي تعد " الخمسية " من أشهر الهدايا وهي عبارة عن شجرة ميلاد تصنع يدويًا من الخشب ويتم تزيينها بالورود البيضاء والحمراء والوردية.

ويقوم الصبيان بالوقوف امام المنازل ممسكين بالشموع المصنوعة من الخيش وتحمل البنات الشموع أمام المنازل ويرددوا أغاني المولد.

فلسطين:

تحتفل الأراضي الفلسطينية بذكرى المولد النبوي الشريف بإقامة الحلقات الدينية  والتواشيح  والاناشيد الدينية بالإ ضافة الي الاحتفالات العائلية والزيارات التي يصحبها الحلويات الفلسطينية التراثية "كالنمورة" و"الكنافة" وغيرها من الأصناف.

وقد شارك في الاحتفالية العديد من الفلسطينيين وردد الحاضرون المدائح النبوية والأناشيد الدينية بأصوات جماعية.

اندونيسيا:

المولد النبوي الشريف في اندونيسيا له طابع خاص  حيث يعتبره الأندونيسيين مناسبة عظيمة  لإظهار مشاعرهم تجاه الرسول الكريم فيقيمون مجالس العلم  والاحتفالات بالمساجد والمعاهد الدينية.

 بالإضافة إلى زيارة دور اليتامى وتوزيع الهدايا عليهم وإقامة ومسابقات تلاوة القرآن الكريم وقصيدة البردة للإمام البوصيري  وزيارة قبور الأولياء الله الصالحين.

السودان:

وتخصص الدولة في السودان ساحات كبيرة تتجمع فيها الطرق الصوفية  وتشارك في المواكب القوات النظامية بقيادة المسؤولين المحليين والمشايخ، وتتقدمهم الموسيقى العسكرية.

وتسير المواكب في الشوارع الرئيسية حتى تصل إلى ساحة الإحتفال من أول أيام ربيع الأول وحتى ليلة الثانى عشر من ربيع الأول وهناك يرفع المسئول المحلي علم السودان على السارية ويعزف السلام الوطني إيذانًا ببدء الاحتفال .

وتُسمى ليلة الثاني عشر من ربيع الأول، في السودان بـ" القفلة " وهو اليوم الذى يصادف تاريخ ميلاد النبي الكريم وتصل فيها الاحتفالات إلى ذروتها وتكون الساحات مكتظة بالجمهور.

ويمتلى السوق السودانى بأنواع الحلوى وتعتبر أشهر أنواع الحلويات ما تسمى ب " السمسمية " حيث يُقبل عليها الكبار والصار

كما يشتهر بين السودانيين ما يعرف بأسم " الثريد" هي الوجبة الأكثر حضورًا فى احتفالات المولد النبوى حيثُ توزع فى الأطباق بالمجان على الحضور.


موضوعات متعلقة: