×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الخميس 14 أكتوبر 2021 | 5:52 مساءاً
تغير بها مسار التاريخ.. ماذا تعرف عن أكبر معركة خاضتها القوات الجوية المصرية؟
قادة حرب أكتوبر

كتب: نورا سعيد

تظل إنجازات وانتصارات حرب أكتوبر 1973 علامات ساطعة تغير بها مسار التاريخ، فأعادت هذه الحرب أمجاد الدولة المصرية بعد السقوط عقب نكسة 1967، واليوم تحتفل مصر وترفع أعلامها احتفالًا بعيد القوات الجوية، والتي وُصفت بأكبر معركة جوية في التاريخ.

وهنا نستعرض أهم وأبرز المعلومات المتعلقة بها، حيث عُرفت هذه المعركة بـ "معركة المنصورة الجوية" التي استغرقت 53 دقيقة أثناء حرب أكتوبر 1973.

وبحسب ما ورد عن المصادر أن هذه المعركة الجوية تتضمنت نحو 60 مقاتلة مصرية مقابل 120 مقاتلة إسرائيلية، مشيرة إلى أن القتال الجوي ظل قائمًا لمدة لا تقل عن 53 دقيقة، وتمكنت القوات الجوية المصرية من إسقاط  18 طائرة للعدو مقابل 5 طائرات مصرية.

حيث أكدت المصادر على أن القوات الجوية المصرية قادت مهمتها بنجاح وفشل  العدو في تدمير الطائرات والمطارات والقواعد الجوية المصرية، حتى أن قوات العدو الجوية ألقت حمولتها في البحر ولم تواصل القتال وفضلت الفرار، ولذلك تم اختيار هذا اليوم للاحتفال بالقوات الجوية، وفي حوار مع الفريق محمد عباس حلمي، قائد القوات الجوية خلال المؤتمر الصحفى للاحتفال بعيد القوات الجوية الـ89، ذكر أن القوات الجوية ماضية في طريقها نحو التطوير والتحديث المستمر، لافتًا إلى أن القوات الجوية عنصر هام من عناصر حماية الدولة المصرية.

وأفاد القائد عباس حلمي بأنه: "لا تزال قواتنا الجوية تنفذ مهامها وبأعلى درجات الجاهزية والاستعداد على كافة الاتجاهات الاستراتيجية لتصدى ودحر كافة صور الإرهاب، وتأمين كافة أعمال قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء، مع المراقبة الدائمة والمستمرة للاتجاه الغربى لمجابهة أعمال التسلل و التهريب". 

وتابع القائد عباس حلمي: "فى عام 1956 حدث العدوان الثلاثى على مصر، فتصدت قواتنا الجوية للعدو الجوى بأعداد كبيرة من الطائرات في الثانى من نوفمبر، ليصبح هذا اليوم عيدًا للقوات الجوية اعتبارًا من عام 1957، وفى عام 1967 قام العدو بإلحاق خسائر كبيرة بالطائرات والقواعد الجوية والمطارات، ولكن وبتحدٍ للواقع وإصرارٍ على قهر المستحيل، تمكن بعض طيارى القوات الجوية من الإقلاع بطائراتهم والاشتباك مع طائرات العدو في معارك جوية أسقطوا فيها عددًا من طائراته".

واستطرد قائلًا: "فى حياة الشعوب أيام حاسمة، وقرارات فارقة، وإذ نلتقى بكم اليوم لنحتفل معًا بمرور 89 عاما على إنشاء القوات الجوية، لنتذكر بكل الفخر والاعتزاز عام 1932، ليكون هذا اليوم ميلادًا لسلاح الجو المصرى، الذي شارك في حروب تلك الفترة بدءًا من الحرب العالمية الثانية ثم حرب فلسطين".

وفي حديثه افصح القائد عباس حلمي عن كيفية تدريب القوات الجوية، قائلًا: " أنه يتم  الإشتراك مع باقى أجهزة القوات الجوية فى مراحل التدبير والتحديث والتطوير للمعدات الجوية وأنظمة التسليح مع تحقيق الإستعداد القتالى الدائم والمستمر بكفاءة عالية أثناء العمليات، وفى مجال التأمين الهندسى تتمثل أعمال التأمين الهندسى للقوات الجوية فى تجهيزمسرح العمليات لضمان إستمرار تدريب وعمل القوات الجوية فى السلم والحرب".


موضوعات متعلقة: