×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 6:33 مساءاً
الخارجية الأمريكية تصدر بيانا شديد اللهجة: "سنعاقب حكومة إثيوبيا"
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

كتب: محمد هشام

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة، بيانا شديد اللهجة، أكدت فيه أنها ستعاقب حكومة إثيوبيا جراء أزمة إقليم تيجراي المعارض.

وخلال البيان، قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن: "في خضم أعمال العنف المستمرة والانتهاكات ضد المدنيين وتزايد المحنة الإنسانية في إثيوبيا ، وقع الرئيس بايدن اليوم على أمر تنفيذي لإنشاء نظام عقوبات جديد استجابة للأزمة".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: "بمقتضى هذا النظام، ستكون الولايات المتحدة قادرة على فرض عقوبات مالية على الأفراد والكيانات فيما يتعلق بالنزاع، بما في ذلك أولئك المسؤولين عن تهديد السلام والاستقرار، أو عرقلة وصول المساعدات الإنسانية أو التقدم نحو وقف إطلاق النار، أو ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وسيخضع الأفراد الخاضعين للعقوبات أيضًا لقيود التأشيرة".

وواصل بلينكن: "لفترة طويلة، فشلت حكومة إثيوبيا، وحكومة إريتريا، وحكومة إقليم أمهرة، وجبهة تحرير شعب تيجراي في وقف القتال والاستثمار في الدبلوماسية المطلوبة لحل الأزمة المستمرة. وبدلاً من ذلك، تصاعد العنف وانتشر، واستمرت انتهاكات حقوق الإنسان وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية".

وأردف: "تدعو الولايات المتحدة الحكومة الإثيوبية وجبهة تحرير تيجراي إلى وقف الأعمال العدائية الجارية والدخول في مفاوضات وقف إطلاق النار على الفور ودون شروط مسبقة. يجب أن تؤدي المحادثات الهادفة إلى تحقيق وقف إطلاق النار عن طريق التفاوض إلى حوار أوسع لإيجاد حل سياسي دائم للصراع. وعلى القوات الإريترية الانسحاب الفوري والدائم من إثيوبيا. إذا اتخذت الأطراف خطوات فورية في هذا الصدد، فإن الولايات المتحدة مستعدة لتأجيل فرض العقوبات والتركيز على دعم عملية تفاوضية".

وكانت "رويترز" قد نقلت في وقت سابق، من اليوم عن مسؤول أمريكي رفيع، أن الرئيس جو بايدن أصدر أمرا تنفيذيا لوضع آلية عقوبات، في محاولة للضغط على إثيوبيا من أجل إنهاء الصراع القائم هناك عبر التفاوض.


موضوعات متعلقة: