×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 6:03 مساءاً
في عصر التحول الرقمي.. كيف ستكون المؤسسات التعليمية همزة الوصل بين الطلاب وسوق العمل؟
التعليم العالي

كتب: نورا سعيد

شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي انطلاق فعاليات منتدى التعليم العالي والبحث العلمي في عصر التحول الرقمي، واُقيم المنتدى بالعين السخنة، وشارك بالمنتدى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم.

كما تواجد أيضًا عدد من رؤساء الجامعات الحكومية والخاصة والدولية والتكنولوجية، والمعاهد البحثية، وعدد من ممثلي وزارات التربية والتعليم والتعليم الفني،  بالإضافة إلى ممثلي الوزارات ومنها: الصحة والسكان، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتضامن الاجتماعي، وغيرهم من خبراء المعلومات والتكنولوجيا وشخصيات عامة. 

وخلال المنتدى تطرق الدكتور خالد عبد الغفار إلى جهود وزارة التعليم العالي المبذولة من أجل متابعة التقدم والثورة  التكنولوجية وتنفيذ استراتيجية التحول الرقمي.

ما هي الخطوات التي تتخذها وزارة التعليم العالي لمواكبة الثورة التكنولوجية؟

- إعداد دراسة للعمل على رفع كفاء البنية التحتية المعلوماتية للجامعات المصرية. 

-الانضمام إلى جامعات الجيل الرابع وهي جامعات ذكية التي تعمد على التكنولوجية المتقدمة.

- العمل على تأهيل الجامعات للاندماج في منظومة التحول الرقمي.

- انفاق نحو 7 مليارات جنيه؛ لتقديم خدمات حكومية رقمية متميزة في مجال التحول الرقمي

- العمل بشكل دائم لتحسين أداء الخدمات الإلكترونية بالوزارة

- العمل على تطوير البنية التحتية والمعلوماتية بالجامعات والمستشفيات الجامعية

- الانتهاء من المرحلة الأولى للاختبارات المميكنة

-البدء في ميكنة المستشفيات الجامعية

- العمل على تعميم الاختبارات الإلكترونية على كافة التخصصات في الجامعات الحكومية.

ماهي أبرز تصريحات وزير التربية والتعليم لهيكلة التعليم في مصر؟

-إحداث تغييرات في الثاقفة بشكل كامل، وذلك بالتخلي عن فكرة الاهتمام بمجموع  الطالب.

- البدء بالاهتمام بمحتويات التعليم وتسليحه بالمهارات الحقيقية للتعليم

- قياس استيعاب الطالب لما يدرسه والابتعاد عن آليات الحفظ والتقلين

- الاستمرار في تطوير المنصات الالكترونية من أجل مواكبة والتجاوب مع الثورة المعلوماتية

- العمل على إتاحة بنية تعليمية رقمية متميزة

- تقديم المناهج التعليمية في صورة رقمية، وإتاحتها من خلال منصات تفاعلية

-إعادة هيكلة المؤسسات التعليمية وتطوير استراتيجيات التعليم بالمدارس والجامعات

- وعن التعليم الجامعي، يجب الاستمرار في إنشاء الجامعات الجديدة في مختلف التخصصات

- التوسع في عدد الجامعات التي تعتمد على برامج متميزة والتي بدورها توكب متطلبات السوق العمل

-الارتقاء بمستويات الطلاب في المرحلة قبل الجامعية

- تعزيز التعاون بين المؤسسات التعليمية والشركات العالمية المُنتجة للتقنيات الحديثة

- العمل على إنتاج محتويات تعليمية في صورة رقمية

- الاستمرار في تقديم مناهج دراسية متطورة في مجال تكنولوجيا المعلومات

-المساهمة بشكل دائم في تطوير مهارات الطلاب وتزويدهم بالمهارات التي تجعلهم ملائمين لمتطلبات سوق العمل

-بالإضافة إلى المساعدة على خلق طالب رقمي مواكب للتغيرات العالمية

-توفير المهارات المطلوبة الخاصة بالتحول الرقمي لأعضاء هيئة التدريس

-المساهمة في استقرار العملية التعليمية 

-إتاحة برامج مايكروسوفت للطلاب وأعضاء هيئة التدريس

- نشر التحول الرقمي في كل قطاعات الدولة

- العمل على تحقيق إستراتيجية مصر للتحول الرقمي في التعليم الجامعي وقبل الجامعي

- العمل على خلق جامعات تتصف بالديناميكية

- البدء في استقطاب الكفاءات

- إيجاد بيئة تُحفز على الإبداع والابتكارعن طريق تقديم محتويات تعليمية تؤهل الطلاب لسوق العمل بمختلف أشكاله

-توزيع البرامج على الأقاليم الجغرافية المختلفة

- مواصلة دراسة العجز والاحتياج لتوطين جامعات أهلية بأقليم

-المساهمة في إتاحة الفرص التعليمية بشكل عادل أمام الطلاب.


موضوعات متعلقة: