×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الثلاثاء 27 يوليو 2021 | 7:49 مساءاً
كاتب بارع وممثل من طراز خاص ..فريد شوقى ملحمة فنية متكاملة ..وسر "الترسو "
فريد شوقي

كتب: نهى بدوي

 دخل أدوار البطولة من أجرئ طريق لها الوسيم الذي أشتهر بوحش الشاشة وألتفت حوله الطبقة الكادحة ليمثلها ويتكلم بلسانها أنه فريد شوقي الشغوف بالفن منذ نعومة أظافره ..في ذكري وفاته نعرض بعض التفاصيل

العالمية وفريد شوقي 

قدم فريد شوقي مايقرب من 350 عملا فنيا والتي تنوعت بين السينما والدراما والمسرح وحتي الإذاعة بموهبة فريدة جعلت منه أشهر الممثلين في الوطن العربي والتي أفتقدته العالمية وفازت به مصر ليكون أيقونة لاتشيخ وصاحب رؤية في أعماله طرحت العديد من القضاياو غيرت الكثير المفاهيم والقوانين 

هدي سلطان ووحش الشاشة

جمع الحب بين وحش الشاشة والفنانة هدي سلطان وذلك منذ لقاؤهم الأول علي الشاشة في فيلم"حكم القوي" ليبدأ هذا الفتي المراوغ في الإستسلام لقلبه ليتحول لعاشق من عشاق الأفلام يكتب لها خطابات ويضعها أسفل باب غرفتها في مواقع التصوير ليعترف بحبه لها ليتزوج بها ويعيشا معا لسنوات قدمو مجموعة من الأفلام ليفرق بينهم الفن بعد ذلك  ورغم تعدد زيجاته ولكنه ظل يحبها .

وأزالت الفنانة هدي سلطان الستار عن الفن لتكشف الشخصية الحقيقة لـ فريد شوقي لتصفه بأنه وحش بلا أنياب وذلك خلال حوار صحفي قديم لها في إحدي المجلات وذكرت بعض الاشياء التي قد لا يصدقها الجمهور عنه قائلة "محظور على الطباخ أن يذبح فرخة داخل المنزل أثناء وجود فريد، وحدث أن سافر منذ أعوام بالطائرة إلى لبنان وكانت أول مرة يركب فيها طائرة وقبلها ظل يتلو القرآن الكريم، ولما حلقت الطائرة في الجو أصفر وجهه وأمسك بطنه، فناديت المضيفة التي اخذت تهدئه وهمست في أذن زميلتها حتى جاءه قائد الطائرة وأخذ يطمئنه وفريد يتلوى من الألم ولم يهدأ إلى عندما هبطت الطائرة في مطار بيروت"

وتحدثت هدي سلطان قائلة "يتقن زوجى فريد شوقى تمثيل الأدوار الشريرة إتقانا جعله نجما لامعاً من نجوم الشاشة، ويعرف القليلون أن وحش الشاشة يتمتع بقلب كبير يفيض رقة وحناناً وإنسانية " 

ملك الترسو 

تعددت ألقاب الفنان "فريد شوقي" مثل وحش الشاشة وملك البريمو والملك ولكن يظل لقب "ملك الترسو" والتي خلقت له جماهيرية شعبية كبيرة وكلمة الترسو كانت تعني الدرجة الثالثة في لغة السينما والتي تخص الجماهير من ذوات الطبقة البسيطة من العمال ومحدودي الدخل .

وكانت الطبقة الشعبية تتهافت لرؤية فريد شوقي في الادوار الشعبية الاصيلة "فتوة" يأخذ حقه وينتصر وكان لهم ملكا يحتفلون به يضرب كل من يعترض طريقه  وفي أحد المرات تعاقد الفنان مع يوسف شاهين بفيلم"باب الحديد" ليبتعد عن الأدوار الشعبية ليغضب تلك الفئة التي ذهبت لتشاهد بطلها فريد شوقي وهو يلقن الأشرار درسا.

أخيه التؤأم 

إنتشرت شائعة وجود أخ تؤام للفنان فريد شوقي لسنوات كثيرة وذلك للتشابه الكبير بينه وبين أخيه أحمد شوقي والذي ظهر خلال الصور التي تجمعهم سويا لتأتي حفيدته "رانيا فريد شوقي" بعد ذلك وتنفي ذلك مؤكدة أن الأخر هو الأخ الأصغر بينما وحش الشاشة كان الأكبر بين أخوته.

طفولة مليئة بالدهاء

ويتحدث الفنان الراحل في أحد الحوارات الصحفية له عن طفولته أنه كان فتي مراوغا وشديد الفطنة مضيفا "تعلمت الحداقة من أهل البغالة ودخلت مدرسة الناصرية بالواسطة لأنها كانت قاصرة علي ولاد الزوات"

وكأغلب الطبقات الأرستقراطية فكان فريد شوقي في بيئة مدرسية لا تشجع ممارسته هوايته ومع ذلك استمر في إشباعها ويذكر أنه كان يجمع أولاد الحي بحديقة منزله ليقوم بالتمثيل و يقلد المشاهد التي يراها بالسينما متخذا من الدكة مسرحا له .

وكان فريد شوقي يقوم بحفظ مشاهد لمسرحيات يوسف بك وهبي ويقوم بتمثيلها أمام أصحابه ويدعي أنه هو من قام بتأليفها وكان يدفع للأطفال من مصروفه ليلتفو حوله ويشاهدوه وهو يقدم الفن الذي يتدفق من عروقه.

وفي أحد المرات أيضا قام فريد المراوغ والشقي بسرقة فستان وحذاء أمه من أجل مسرحية ليتمكن صديقه من أداء الدور الأنثوي وفي الحقيقة فأن المواقف المراوغة في طفولة فريد شوقي كلها تلتصق إلتصاقا كبيرا بالفن لنجدها بعد ذلك متجسدة في طريقة أداؤه بالسينما ليقدم عمره بأكمله الي فنه .

قبل وفاة ملك الترسو بمايقرب شهرأنتشرت أخر شائعة متلعقة به ليسمع خبر وفاته بالتلفزيون المصري ليضحك وهو مريض في هذه الفترة بإلتهاب رئوي حاد ليقول "هذه بروفة للموت عموما الموت علينا حق" ليرحل عن عالمنا يوم 27 يوليو 1998.

 


موضوعات متعلقة: