×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأحد 18 يوليو 2021 | 8:48 مساءاً
لغز لم يحل و فيه تصدر "نيرون" قائمة الجناة.. حريق روما الذي اشتعل على أنغام ملحمة إلوبرسيس
حريق روما

كتب: نورا سعيد

لغز لم تُعرف إجاباته حتى الآن، اختلفت الروايات حول سبب وقوع الحادثة وتباينت الأقاويل حول مَن الفاعل والجاني الذي دمر روما ولم يتركها إلا بعد اختفاء معالمها وانهيار أحيائها، وتشرد قاطنيها، وتصدر قائمة الجناة " نيرون" الذي صار مسئولًا عن دمار حل على بلاده ونيران اشتعلت فيها لمدة تتراوح بين الـ 5 و6 أيام.



حريق روما الكبير.. المدينة تشتعل ونيرون المتهم الأول - اليوم السابع

وتكشف المواثيق التاريخية عن الضرر الذي لحق بروما، إذ يُقال أن الحريق دمر ثلثي مدينة روما، وتؤكد أن في مثل هذا اليوم 18 يوليو64، اندلعت النيران وحولت روما إلى بوابة من بوابات الجحيم، حيث نشب الحريق في عشرة أحياء من روما.

وبحلول عام 2021، تمر علينا الذكرى الـ 1957على حريق روما، وبحسب ما ورد  بالمصادر أن الحريق تسبب في انهيار جزء من المنتدى الذي عاش فيه أعضاءُ مجلس الشيوخ الرومانيون، وبوقوع  الحادثة توجهت أصابع الاتهام إلى نيرون، واختلف المؤرخون حول مَن الجاني الفعلي، أهو "نيرون"، أم " بعض المسحيين" الذين عارضوا حكم نيرون، إذ يُذكر أن نيرون كان مضطهدا لمعتنقي الديانة المسيحية.

ويُقال أن "كاسيوس ديو" ذكر أن نيرون وقت نشوب الحريق كان ينشد مقطعا قديما من ملحمة شعرية من الأدب الإغريقي تعرف باسم "إلوبرسيس"،‏ مرتديا ثيابا مسرحية، ولكن يظهر جانب آخر لينفي هذه الواقعة.

حريق روما الكبير .. هل كان نيرون السبب؟ .. إليك الإجابة | قضايا وتحقيقات |  الموجز

حيث أفاد ذكر "تاسيتس" بأن نيرون كان موجودًا في "أنتيوم" وقت وقوع الحريق، وما تردد بشأن أنه كان يعزف على القيثارة ويغني وقت الحريق مجرد شائعات بالية غير حقيقية، مضيفًا أن نيرون بمجرد أن علم باندلاع الحريق في أرجاء روما توجه مسرعًا وعاد لروما من أجل السيطرة على الحريق ومعالجة الأمر.

ووفقًا لما جاء عن تاسيتس أن الحريق اشتعل في الأماكن التي وُجدت بها بضائع قابلة للاشتعال في منطقة المدرج المجاورة لتلال كايليان وبالاتين بروما، والتهمت النيران كل شيء وامتدت حتى ابتلعت الكتل السكانية القريبة، ثم انتشرت فيما بعد على منحدرات تلال كايليان وبالاتين.

ويُقال أن حريق روما تسبب في تدمير 3 مناطق بالكامل من أصل 14 منطقة في روما، حيث تحولت 7 مناطق من الأحياء التباعة لروما إلى أماكن خاوية لا يوجد بها سوى الرماد، كما أن ألسنة النيران طالت معبد جوبيتر ستاتور، وقصر نيرون، ومعبد دومس ترانسيتوريا ودمرتهم، ولكن وُجدت 4 مناطق نجت من الحريق ولم تُدمر.

لماذا حرق نيرون روما ؟ | المرسال

وأثناء الحريق حاول سكان روما الفرار خشية من النيران التي تبتلع كل شيء، وهربوا إلى المناطق التي لم تكن النيران امتدت إليها بعد مثل الحقول البعيدة وطرق خارج المدينة، ولكنهم واجهوا الناهبين ومشعلي الحريق الذين حاولوا عرقلة مرور السكان، وتسببوا في إبطاء سير النيران.

ومن الجدير بالذكر أن الحريق استمر من خمسة إلى ستة، وبعدما توقفت اشتعلت مرة أخرى لمدة ثلاثة أيام أخرى، وتأتي مصادر أخرى تنفي تسبب نيرون في إشعال الحريق، وتسرد أنه بعد السيطرة على الحريق تم وضع خطة تنمية لإحياء روما.

كما قام نيرون ببناء قصر جديد عرف باسم دوموس أوريا" أو "البيت الذهبي" في منطقة كانت قد دمرت جراء الحريق، ولإعادة البناء تم رفع نسبة الضرائب على ساكني مقاطعات الإمبراطورية.


موضوعات متعلقة: