×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
السبت 12 يونيو 2021 | 6:54 مساءاً
من قرع الطبول الى طبلة الست ..مهرجانات لاحياء التراث ..
من قرع الطبول الى طبلة الست ..مهرجانات لاحياء التراث ..

كتب: نهى بدوي

تنقل الطبول والآلات الإيقاعية السلام والخير والمحبة وتحيى تراث الدول وتجمع شملهم و تكتب سطورا أخرى من التاريخ حفر علي جدران المعابد المصرية فى الإحتفالات والحروب.  


"حوار الطبول من اجل السلام "

أفتتح  اليوم 12يونيو  " مهرجان الطبول "  الدولي فى دورته الثامنة برئاسة مؤسس المهرجان الفنان إنتصار عبدالفتاح وبمشاركة 30 دولة من بينهم كولومبيا والفلبين وإندونيسيا والسودان واليمن وفلسطين تحت شعار "حوار الطبول من اجل السلام "
ويقام المهرجان بأماكن (قلعة صلاح الدين -بيت السنارى بالسيدة زينب- وساحة الهناجر – وقبه الغورى -وحديقة الحرية-وحديقة متحف مختار -وقصر الامير طاز)  وحتى 18 يونيو.
وترجع أهمية مهرجان الطبول لدعمه للتراث المصري الأصيل والإنفتاح على الثقافات المختلفة وتوطيد العلاقات بين الشعوب ودعم القيم الروحية المتمثلة فى نشر الخير والسلام والمحبة .
وتشترك مكتبة الإسكندرية ولأول مرة في مهرجان الطبول التابع لقطاع التواصل الثقافي في المهرجان الدولي للطبول في الفترة من 13 إلى 16 يونيو 2021 وذلك فى مقر بيت السنارى الأثري بالسيدة زينب.  
 

فرقة طبلة الست

أستخدم اجدادنا قديما طبول من الخشب او المعدن إسطوانية الشكل  تعلق على الكتف وقت الضرب بها وكانو  بالتصفيق والغناء والرقص وتم تجسيد  المراة علي المعابد وهي تعزف وتغني.

قامت  سها محمد على بتأسيس  اول فرقة نسائية "طبلة الست" لتكمل مسير أجدادها القدماء  وذلك بتقديم أغانى الفلكور والتراث المصرى مع الإيقاع الذى يعتمد علي نشر البهجة والسعادة في كل محافظات مصر وكل بلاد العالم.

وقالت سهامحمد على  مؤسس فرقة "طبلة الست" في حوار خاص لـ جريدة الشارع الجديد  "سنشارك لأول مرة بمهرجان الطبول وزى ما الطبول قدرت تشارك في الحروب قديما فنقدر نستخدمها لنشر السلام بين الدول" مضيفة أنها تفتخر هى وأعضاء الفرقة بعد اختيارهم فى المشاركة بالمهرجان  بأغنية من أغاني السيرة الهلالية بالأضافة الى بعض الأغانى الأخرى.

وأوضحت مؤسس "طلبة الست" أنها قامت بتأسيس الفرقة  منذ 2019 قائلة " اكتشفت حبي للطبلة من خلال بدايتي مع دراستي مع المايسترو والأستاذ سعيد الأرتست  وبعدها كونت  الفرقة  من مجموعة 5 فتيات من معهد الموسيقي العربية وفرق خاصة وهم ( ريتا- منه- ريهام – جينا-دعاء)  وكلنا أعمارنا متقاربة من بعضها وبيجمعنا شغف واحد هو الألات الإيقاعية  وبدأنا نغني وبنطبل في نفس الوقت"
وعن التحديات تقول مؤسس "طبلة الست" أن تكوين الفرقة لم يكن سهلا على الإطلاق فيستغرق الأمر مجهودا كبيرا في التدريب مضيفة " كنا نقوم بحفظ الأغانى كمغنيين ثم نحفظ الإيقاعات كعازفين  إيقاع"  

وأختتمت مؤسس الفرقة، قائلة  أن أول حفلة تجمع الفريق  كانت بمكتبة جوته الالمانية  ،مضيفة " بنقدم رسالة ان الست المصرية تقدر تشارك في المجتمع وفي الفرق الفنية وتقدر تعزف علي الطبلة او الدف او تغني والناس كلها مبسوطة بينا


موضوعات متعلقة: