×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
السبت 12 يونيو 2021 | 5:30 مساءاً
بعد تسجيل أول إصابة بشرية في بريطانيا.. كل ما تريد معرفته عن «جدري البقر»
جدري البقر

كتب: مريم محي الدين

لم يتنفس العالم الصعداء من كورونا إلا وفاجئته الهند بتسجيل آلاف الحالات من الفطر الأسود الذي أصبح بمثابة هاجس مرعب للأشخاص، لم يتوقف الأمر عند هذا الحد ففي نبأ صادم جديد أعلت بريطانيا اليوم السبت رصدها أول إصابة بشرية بفيروس جدري البقر.

 


تسجيل الإصابة لفتاة تبلغ 28 عامًا..

حيث أعلنت المملكة المتحدة أنه تم رصد إصابة لفتاة تبلغ من العمر 28 عامًا، بعدوى حادة للغاية في عينيها نتيجة لـ"جدري البقر"، بعدما انتقلت إليها العدوى من خلال قطتها.

ووفقًا للطبيب المعالج للفتاة العشرينية فقد تم إعطاء مضادات حيوية وفيروسية لعلاج التهابات العين الشائعة، إلا أنها لم تُجدي نفعًا معها.

وأشار الطبيب إلى أن الأعراض بدأت تصبح أكثر سوءًا، وحدث لها التهاب النسيج الخلوي المداري أو ما يعرف بـ"التهاب في الدهون والعضلات حول العين"، ما أدى لإصابتها بتعفن في نسيج العين، وسط قلق الأطباء بفقدانها الرؤية.

من جهتها صرحت المريضة أنها منذ أسبوعين بدأت تظهر على قطتها آفات حول مخالبها ورأسها، وعقب فحص عينة من تلك الآفات وعينة من أنسجة عين الفتاة، جاءت نتيجة الاختبار إيجابية لـ"orthopoxvirus"، وهو عائلة من الفيروسات التي تتضمن "الجدري"، "جدري القرود"، "جدري البقر"، وبفحص التسسلسل الجيني لعينة الفتاة، تأكد إصابتها بفيروس "جدري البقر".

جدري البقر..

بحسب عدد من الخبراء فإن جدري البقر من الممكن أن يصيب فصائل متعددة «بقر، قطط، وبشر»، ومرتبط بـ«فيروس اللقاح»، والذي يستخدم في لقاح الجدري، والذي ابتكره لأول مرة الفيزيائي الشهير «إدوارد»، حيث استخدم جدري البقر لاكتشاف أول لقاح في العالم ضد الجدري عام 1796، بعد ملاحظته لمذكرات مزارع كان على اتصال بجدري البقر.

وتم تصنيف الفيروس على أنه من الفيروسات النادرة ومصدره الرئيسي القوارض، ويمكن للقطط أن تصاب بالعدوى عندما تقتل القوارض الحاملة لجدري البقر، لكن انتقال العدوى من القطط إلى البشر أمر نادر الحدوث.

إمكانية إصابة البشر بالفيروس..

وووفقًا للأبحاث التي يُجريها الأطباء فمن الممكن أن يتعرض البشر للإصابة بجدري البقر وذلك عن طريق ملامسة آفات جدري البقر على جلد القطط، ولكن الفيروس ليس شديد العدوى بين الناس والقطط.

ومن الممكن أن يتم تقليل حدة خطر الإصابة بشكل كبير بإجراءات النظافة مثل ارتداء القفازات عند التعامل مع الحالات المصابة، وفقًا لمستشفيات «VCA» الحيوانية.

وبحسب الطبيب المعالج للفتاة فإنه وزملاؤه لم يروا من قبل حالة إصابة بعدوى جدري البقر في العين، ولكن هناك حالات قليلة للغاية تم تسجيلها، «تم القضاء على الجدري من العالم في عام 1980، بفضل حملة التلقيح العالمية ، لكن الحكومات تخشى أن فيروس الجدري يمكن استخدامه كسلاح بيولوجي».

الصحة العالمية: الفيروس تم القضاء عليه بـ 1980..

وووفقًا لمنظمة الصحة العالمية فقد ذكرت في تعريفها للمرض أن الجدري مرض معدي حاد يسببه فيروس الجدري، وهو عضو في عائلة «orthopoxvirus»، وكان من أكثر الأمراض فتكًا التي عرفتها البشرية وتسببت في وفاة الملايين قبل القضاء عليها، يُعتقد أنه كان موجودًا منذ 3000 عام على الأقل.

ويعد لقاح الجدري، الذي ابتكره إدوارد جينر في عام 1796، أول لقاح ناجح يتم تطويره، ولاحظ أن الخادمات اللاتي أصبن بالجدري في السابق لم يصبن بالجدري وأظهر أنه يمكن استخدام تلقيح مماثل للوقاية من الجدري لدى أشخاص آخرين.

أطلقت منظمة الصحة العالمية خطة مكثفة للقضاء على الجدري في عام 1967، حيث تم إجراء التحصين والمراقبة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم لعدة سنوات، وكانت آخر حالة طبيعية معروفة في الصومال في عام 1977، وفي عام 1980، أعلنت منظمة الصحة العالمية القضاء على مرض الجدري - وهو المرض المعدي الوحيد الذي حقق هذا التمييز، ولا يزال هذا من بين أبرز وأعمق نجاحات الصحة العامة في التاريخ.


موضوعات متعلقة: