×
الرئيسية صحافة المواطن الشارع المصري الرياضة حوادث أخبار العالم توب بيزنس فن وثقافة منوعات سياحة وطيران تقارير وتحقيقات توك شو الصحة فيديو إنفوجراف خدمات فلاش باك عاجل المرأة
الأربعاء 31 مارس 2021 | 4:00 مساءاً
عيدك يا أمى
بقلم: وجيه فاروق

يتداولُ الناس كلاما عن عيد الأم يصف حبّها وعطفها، لكن تبقى الكلمات عاجزة عن وصف عمق المحبّة، وكبير التقدير الذى تستحقّه الأم؛ فهى الشمعة التى احترقت لتنير لأبنائها ظلمة الدرب، وهى التى تُعطى روحها وقلبها وأيامها لأبنائها دون أن تُحاسبهم عليها، ولا تنتظر منهم إلّا أن يُبادلوها الحب، وأن يظلّوا دومًا حولها، ومن أجمل ما قيل من كلام عن عيد الأم ما يأتى؛ "إذا أهديتُكِ الذهب أنتِ أثمن، وإذا أهديتك الوردَ فأنتِ أحلى، أمّا إذا أهديتُكِ عمرى فأنتِ أغلى.

أحلى الأعياد عيدُكِ وأروع القلوب قلبكِ، وهديّتى لا تليق لغيركِ يا أمّي. يا أغلى ما فى الكون، يومُك أحلى وأجملُ يوم، أحبّك أمّى. احترتُ أمّى ماذا أهديكِ فوجدت الهديّة الأجملَ أن أدعوَ لربّى كى يُبقيك، فالعمر لا يحلو إلا بوجودك، وكلّما مرّ عيد الأم فى حضورك، أسأل ربى ألا يحرمنى من وجودك. أنتِ بنظر الناس أمّى، لكنك بنظرى أنت أروع ملاك يحضنُنى، ولو تمكّنت لأهديتك عمرى.

 كما قيل فى الأم الكثير من الأمثال والقصائد؛ لأنّ مكانتها العالية تُحتّم على الجميع احترامها وحبّها، ومن أجمل ما قيل من كلام عن الأم، ما قاله الإمام الشافعى: اخضعْ لأمِّكَ وَارْضِها، فعقوقُها إحدى الكِبَر، كما قال حافظ إبراهيم: الأمُّ مدرسةٌ إذا أعددتَها    أعددتَ شعبًا طيّبَ الأعراقِ. أما المتنبى فقال : أحنُّ إلى الكأسِ التى شَرِبَتْ بها      وأهوى لِمثواها الترابَ وما ضَمّا.  

وقديما قال شكسبير: ليست فى العالم وسادة أنعم من حضن الأم. فى حين قال محمود درويش: أمّى، لن أسمّيكِ امرأة، سأسمّيكِ كلَّ شيء. إسلام شمس الدين: حينما أنحنى لأقبّلَ يديك، وأسكب دموع ضعفى فوق صدرك، وأستجى نظرات الرضا فى عينيك، حينها فقط أشعرُ باكتمال رجولتى.

ومن أروع ما قيل من كلام عميق وأمثال عالمية عن الأم ، مَثَلٌ إيطالى: أهون على الإنسان لو يفقد أبًا غنيًا من أن يفقد أما فقيرة.

أما الأمثال الهندية: قميص من قماشة تخيطه الأم يبعث الدفء، وقميص من صوف تخيطه امرأة غريبة لا يُدفِئ. ويبقى المثل الدانماركى الأقوى: الأم هى اسم اللـه على شفاه الأطفال، غالبًا ما ينام الطفل الغنى فى حضن أم فقيرة. وللمغاربة نصيب من ذلك فقالوا: إذا مات أبوك فحضن الأم هو وسادتك، وإذا ماتت أمّك، فستنام على عتبة الدار.

كما قال الهنود: يمكن هجر الأب ولو كان قاضيًا، ولا يمكن هجر الأم ولو كانت متسوّلة. أما الروس فقالوا: الأم تقلق على صحّة ولدها، والزوجة تسعى إلى معرفة أى هدية يحملُ إليها زوجها.

وفى النهاية يبقى كل يوم لى معك يا أمى هو عيد.



مقالات متعلقة: