يوميات زوج لزوجته الراحلة

يوميات زوج لزوجته الراحلة

وحشتينى ووحشنى الصوت

وسيرتك عايشة جوايا

وأخبارك مع الملكوت

ونفسي بجد تنقابل

ولو ينفع واموت مؤمن

أنا موافق عشانك اموت

كتابك حاطه على المكتب

وبشرب قهوة ع الريحة

دولاب أيمن بقى مرتب

وجبت لرانيا تسريحة

عشان بتحب تتمكيچ

وتعمل قصة وفيونكة

وتجري تقولي يا بابا

كانت ماما بتعملها

وتمشى ف إيدى وتأنچ

يدمع قلبي لحظتها

عشانهم بس انا مكمل

بخطى الجمر واتحمل

نتيجة الحيطة بقطعها

ياريت تجري وتنهيني

مهمة ولازم انهيها

خسارة انك سبقتني

وزي ما كنت بتعيني

عنييلي تمر من عندك

وكام تينة ف صحن التوت

وحشتيني ووحشني الصوت

ولو ينفع واموت مؤمن

أنا موافق عشانك اموت

زوجك رشدي

اترك تعليقاً