وزيرة التضامن: نسعى لتمكين المرأة وتعزيز دورها الإنتاجى

وزيرة التضامن
وزيرة التضامن

أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج أن تمكين المرأة وتوفير فرص الحصول علي الوظائف وإتاحة البيئة المناسبة للأعمال يعد أحد أهم المؤشرات التي تعكس قوة النظم الاقتصادية.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السادس لجمعية سيدات أعمال مصر 21 تحت عنوان (رقمنة النظام الاقتصادي)، اليوم /السبت/، بحضور الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، وسيدات الأعمال المصريات والعرب وبعض الدول الأجنبية، وذلك دعما لتمكين المرأة في حدث تنظمه واحدة من أنشط مؤسسات المجتمع المدني المصري.

وقالت القباج “إن الوزارة الآن تتحول في تناولها لقضايا المرأة والفئات الأولي بالرعاية من الحماية إلى الانتاج والتمكين الاقتصادي وتوفير الخدمات الاجتماعية والاقتصادية والصحية والتعليمية، كما نتوسع في برامج تنظيم الأسرة للتركيز علي الدور الانتاجي للمرأة والحد من الدور الإنجابي.. لافتة إلى أن التمكين الاقتصادي يبدأ من القاعدة إلى القمة، وأن النساء في القرى والمناطق الأكثر فقرا هي الأولى ببرامج التمكين الاقتصادي، وخصوصا مع إحداث تقدم ملحوظ في تضييق الفجوة بين الجنسين رغم أن هناك ملاحظات علي حجم مشاركة المراة في الناتج المحلي واحتياجنا لزيادة مساهمة المرأة في الناتج المحلي، وفي الحصول علي الوظائف الملائمة”.

وأضافت “نحتاج كذلك للعمل علي خفض معدلات البطالة بين النساء في مصر، وتوفير المزيد من فرص التدريب والتأهيل للنساء في مصر وتحسين آليات الإقراض والتمويل ومد مظلة الشمول المالي ليشمل مزيد من النساء المصريات مع تحسين ظروف العمل وفتح مجالات الحصول علي الوظائف القيادية”.
وشددت علي دور المجتمع المدني في دعم المرأة وتوفير البيئة المناسبة لتحقيق التمكين الاقتصادي، سواء من خلال التمويل للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر أو من خلال تقديم الخدمات غير المالية المتعلقة بتوفير الأمور الأساسية، مثل استخراج الأوراق الثبوتية، وتوفير فرص التدريب، وإعداد دراسات الجدوى، وتوفير الفرص التسويقية المناسبة، وتدعيم المهارات التكنولوجية للنساء.

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً