وزير النقل يتابع الموقف التنفيذي لأعمال إنشاء المحطة متعددة الأغراض بميناء الاسكندرية على الأرصفة من 55 -62

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

في إطار المتابعة المستمرة للمشروعات التي تنفذها وزارة النقل عقد الفريق مهندس كامل الوزير- وزير النقل اجتماعا موسعا مع رؤساء الشركات المنفذة لأعمال إنشاء المحطة متعددة الأغراض بميناء الاسكندرية على الأرصفة من 55 -62 وحضر اللقاء رئيسي هيئة ميناء الاسكندرية وشركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض
شاهد الوزير عرض تقديمي عن الموقف التنفيذي الحالي للمشروع والذي يشمل (أعمال إنشاء البنية التحتية للمحطة و أعمال التكريك للمرات الملاحية الداخلية والخارجية ودوائر الدوران المخطط تنفيذها تزامناً مع أعمال البنية التحتية) ومخططات التنسيق بين هيئة ميناء الاسكندرية والشركات المنفذة للاسراع بأعمال التنفيذ مشدداً على ضرورة العمل على مدار الساعة للإلتزام بالتوقيتات المحددة للتنفيذ 24 شهر لتكون المحطة جاهزة لاستقبال السفن ذات الأحجام الكبيرة في مطلع عام 2022،
حيث أكد وزير النقل على أهمية المشروع الذي يعتبر من أهم المشروعات التي تنفذها الوزارة في مجال النقل البحري، حيث سيساهم المشروع في رفع تصنيف ميناء، الإسكندرية، كما سيساهم في استقبال الميناء للسفن ذات الحمولات الكبيرة، نظراً لتعميق الممر الملاحي للميناء مضيفا أن المحطة ستساهم في زيادة كبيرة لإمكانيات الميناء فيما يتعلق بتداول البضائع المحواة
يذكر أن الشركة المسئولة عن بناء وإدارة وتشغيل المحطة هي شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض المملوكة للدولة والتي يساهم فيها كل من هيئة ميناء الإسكندرية، وهيئة قناة السويس والشركة القابضة للنقل البحرى والبري، وشركة حاويات إسكندرية، ، وأن أرصفة المحطة بطول 2450 مترا طوليا وتشمل ساحات تداول نصف مليون متر2، وتستطيع استقبال من 6-7 سفن في نفس الوقت، وقادرة على تداول من 12 – 15 مليون طن بضائع سنويا سيتم تقسيمها إلى 3 محطات تداول حاويات، بضائع عامة، سيارات.

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً