auhv

وزير العدل يزف بشرى سارة للمواطنين بشأن الزحام أمام مكاتب الشهر العقاري

1618 مشاهد

أكد المستشار عمر مروان، وزير العدل، أن ظاهرة التكدس أمام مكاتب الشهر العقارى انخفضت بصورة ملحوظة للجميع، مضيفا: "وقريبا لن يكون موجودا على أرض الواقع"، لافتا إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لميكنة 27 مكتب شهر عقارى فى 27 محافظة.

وأضاف مروان أن الملكية المسجلة فى مصر أقل من 10% وأن الـ90% الباقية لا تستطيع  عمل شهر ملكية، لافتا إلى أن مشروع القانون جاء ليعالج الجزء الأصعب فى نقل الملكية، لافتا إلى أن أقصى رسم إشهار فى مصر 2000 جنيه مهما كانت المساحة، وأن المشكلة فى الإجراءات حيث يلجأ الناس إلى القضاء، لافتا إلى أنه لا يمكن نقل الأمر للقطاع الخاص لأنها منظومة مهلهلة، قائلا: "يجب تسجيل الملكيات بنسبة 100% قبل إسناد نقل الملكية للقطاع الخاص".

جاء ذلك خلال الجلسة العامة المنعقدة الآن لمناقشة مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 114 لسنة 1946 بتنظيم الشهر العقارى، والذى ينص على إضافة مادة جديدة برقم (35 مكرراً) إلى القانون رقم 114 لسنة 1946 بتنظيم الشهر العقارى.

وأشارت اللجنة التشريعية فى تقريرها إلى أن تلك المادة  تضمنت طريقاً مستحدثاً لنقل الملكية، وذلك عند وجود حكم نهائي يكون سنداً لطلب الشهر، ويثبت إنشاء حق من الحقوق العينية العقارية الأصلية، أو نقله، أو تقريره، أو تغييره، فأوجب على أمين المكتب إعطاء رقماً وقتياً شهراً أو قيداً في سجل خاص لكل منهما يعد لذلك بعد سداد الرسم المقرر، ويتحول الرقم الوقتي إلى رقم نهائي، وتترتب عليه الآثار المترتبة على شهر المحرر أو قيده، وذلك عند عدم الإعتراض عليه أو رفض الاعتراض.

وأتاحت المادة المضافة الاعتراض على صدور الرقم الوقتي أمام قاضي الأمور الوقتية خلال شهر من تاريخ نشره بإحدى الصحف اليومية واسعة الانتشار على نفقة صاحب الشأن، على أن يصدر القاضي قراراً مسبباً بقبول الاعتراض وإلغاء الرقم أو برفض الاعتراض وذلك خلال سبعة أيام من تاريخ رفع الاعتراض إليه مقروناً بالمستندات المؤيدة له، ويكون القرار الصادر في هذا الشأن نهائياً، وبذلك يُفتح باب جديد لتسجيل الملكية، ويطبق الأحكام النهائية، ويحترم حجيتها.

وألزمت المادة شركات الكهرباء والمياه والغاز وغيرها من الشركات والجهات والوزارات والمصالح الحكومية عدم نقل المرافق والخدمات، أو اتخاذ أي إجراء من صاحب الشأن يتعلق بالعقار إلا بعد تقديم السند الذي يحمل رقم الشهر أو القيد لضمان استمرار نقل الملكية المشهرة قانوناً.

وأكدت اللجنة أن مشروع القانون جاء متسقاً مع أحكام الدستور، كما أنه جاء في إطار حرص الدولة لمواجهة مشكلة عدم تسجيل ملكيات المواطنين لصعوبة الإجراءات، حيث أن القانون رقم 27 لسنة 2018 في شأن تنظيم بعض أحكام الشهر العقاري في المجتمعات العمرانية الجديدة قد صدر لتنظيم شهر الملكية في هذه المجتمعات لمعالجة تلك المشكلة في المجتمعات العمرانية الجديدة، وظلت المشكلة قائمة في المدن القديمة، مما أدى إلى ظهور الحاجة إلى اللجوء لنظام ييسر إجراءات نقل الملكية بشأن تلك المدن.

موضوع يهمك
?
تشاهدون اليوم.. مواجهات سهلة لبايرن وريال مدريد وليفربول في دوري الأبطال

 تشاهدون اليوم.. مواجهات سهلة لبايرن وريال مدريد وليفربول في دوري الأبطال

إعلانات

إعلانات