وزير الطيران: تشكيل لجنتين لمناقشه تطوير المجال الجوى

صورة أرشيفية


في لقاء ساده مشاعر الانتماء والترابط والمودة جمع بين قطبى الطيران المدنى من الطيارين والمراقبين الجويين بحضور الفريق يونس المصرى وزير الطيران ، تبادل الطيار أحمد عادل رئيس الشركة القابضة لمصرللطيران والملاح عادل ثابت رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجويه عبارات الشكر والتقدير على الجهد المشترك والأداء المتميز والتعاون الناجح خلال الفترة الماضية وبخاصة خلال موسم الحج لهذا العام وفترة الأعياد والأجازات والذى بعكس مدى كفاءة واحترافية الطيارين والمراقبين الجويين المصريين .

حضر اللقاء الطيار سامح الحفنى رئيس سلطة الطيران المدنى و الطيار حسن التهامى أمين عام وزارة الطيران والطيار أحمد جنينة رئيس مجلس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية والطيار أشرف الخولي رئيس شركة الخطوط الجوية و لفيف من قيادات وزارة الطيران المدنى.

وفى بداية الكلمة التي القاها الفريق يونس المصرى خلال اللقاء قدم الشكر الى جميع الطيارين والمراقبين الجويين على جهودهم التي بذلوها خلال الفترة الماضية والعمل بروح الفريق الواحد الذى عكس مدى الترابط والتكامل بين جميع العاملين بقطاع الطيران وتوجت ثماره بتحقيق نتائج مبهرة وايرادات كبيره أفضل من كل عام وساهم في خلق مجال جوي جاذب لجميع شركات الطيران واضافة لجميع مستخدمي المجال الجوي المصري وأثبتت هذه الجهود انهم على قدر تحمل المسئولية ويؤدون مهمتهم بحرفية عالية من اجل النهوض بصناعة النقل الجوى المصرى .

وأشاد بدور جميع أطقم الركب الطائر والملاحة الجوية في ذروة التشغيل خلال موسم الحج لهذا العام والذي تزامن مع فترة الأعياد والأجازات وذلك بفضل التخطيط الجيد والتنسيق الدائم الذي يتم قبل البدء في تنفيذ أي عمل أو مشروع مؤكدا علي ضرورة تحفيز كل مجتهد في قطاع الطيران وربط هذا التحفيز بالاداء و بتحقيق نتائج إيجابية .

وأعرب الفريق يونس المصري عن فخره واعتزازه بالدور المشرف والتعاون القائم بين الطيارين والمراقبين الجويين حيث أن الترابط هو السمة الأساسية في منظومة عمل قطاع الطيران المدني ودعا الوزير إلي تعزيز الروابط والتكامل بين جميع العاملين في مختلف التخصصات وعلي كافة المستويات وأن الفترة القادمة ستشهد العديد من النجاحات بفضل جهود جميع العاملين .

وفي ختام كلمته أكد وزير الطيران ان عملية الدمج وإعادة هيكلة شركات مصرللطيران ستساهم في تحسين الخدمات المقدمة للعملاء ومضاعفة أسطول الشركة وخفض تكلفة الخدمة وتحقيق أرباح مضاعفه باذن الله خلال المرحلة القادمه .
وعلي صعيد المطارات فسوف تشهد الفترة القادمة افتتاح مشروعات التطوير للمطارات المصرية بإنشاء مباني جديدة وتوسعات أخري وتطوير أجهزة الملاحة الجوية وشبكة الرادارات و ضم اجهزه حديثه.

واضاف انه تم تشكيل لجنتين على اعلى مستوى من الشركة القابضة لمصر للطيران والشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية لعقد لقاءات دوريه لمناقشه كيفيه تطوير المجال الجوى وتحقيق أكبر جدوى إقتصاديه والتغلب على كافه الصعوبات ووضع الحلول المناسبه لها ليصبح المجال الجوى المصرى مجالا جاذبا والعمل على تقليل المسافات بين كل نقطه والاخرى وفتح طرق جوية جديدة اختصارا للمسافات لجذب أكبر عدد من الطائرات العابرة للمجال الجوى المصرى وبالتالى تقليل استهلاك الوقود وهو ما سيعود بالنفع على الراكب و شركات الطيران .

وفى نهايه اللقاء تبادل المراقبين الجويين والطيارين الصور التذكارية فى مشهد رائع معربا عن روح الحب والتعاون والانتماء الذى يتميز به العاملين بقطاع الطيران المدنى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*