وزير الطيران: العمل والإخلاص .. الترابط والتكامل والإنتماء..سبل النجاح

صورة أرشيفية

بعبارات "التكامل و الإلتزام والإنتظام والإنتماء والتغيير إلى الأفضل " بدأ الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني كلمته مع العاملين بشركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية اليوم بقاعة كمال علوي بشركة مصرللطيران للخدمات الجوية بحضور لفيف من قيادات وزارة الطيران المدني.

وأعرب وزير الطيران عن سعادته بتواجده بين العاملين بشركة الصيانة وهنأهم على الجهد المبذول خلال الفترة الماضية كما أشاد سيادته بأدائهم المتميز ومشاركتهم الفعالة في إبراز الصورة المشرفة لمصر للطيران وهو ما انعكس إيجابيا على تحقيق العديد من الإنجازات على أرض الواقع ومن بينها افتتاح محطتين جديدتين لتقديم الخدمة الفنية بأكرا عاصمة غانا ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وتقديم الخدمات الفنية لعدد 850 رحلة لطائرات مصر للطيران وطائرات العملاء خلال موسم الحج والانتهاء من إعداد كراسة الشروط والمواصفات الفنية للمشروع الاستراتيجي لإنشاء هنجر 9000 الجديد بالإضافة إلى تدريب وتأهيل الأطقم الفنية على صيانة الطرازات الثلاث الجديدة المنضمة حديثاً لأسطول مصر للطيران، مؤكداً على أن كل ما تم من إنجازات خلال الفترة الماضية هو مجرد بداية لما سيتم تحقيقه مستقبلا باذن الله و مضاعفة الايرادات حيث تستهدف استراتيجيه الوزارة ان تصبح الشركة الوطنية مصر للطيران وشركاتها التابعة من أفضل شركات الطيران في العالم ..

وخلال كلمته حث الفريق يونس المصرى العاملين بشركة الصيانة على بذل المزيد من الجهد والعمل الجاد للاستمرار في الحفاظ على صلاحيه الطائرات وتلافي الأعطال فعمل الصيانة هو أساس وعصب منظومة الطيران المدني لاختصاصهم بالشق الفني الذي يتطلب المهنية والاحترافية العالية والعمل المنظم ولا يتحمل المخاطرة فلابد من تدقيق المراجعات الفنية قبل إقلاع الطائرة ولن يقبل بوجود أي اعطاب بعد الاقلاع لضمان سلامة وأمن الركاب والطائرات..

ووعد المصري بتقديم كل الدعم اللازم لشركة مصر للطيران للصيانة من أجل توسعها اقليميا وتواجدها بشكل كبير ومشرف في السوق العالمية وإنشاء هناجرإصلاح وعمرات طائرات جديدة وفتح محطات خارجية لتقديم الخدمة الفنية والتي من شأنها تعظيم العائد وزيادة العملاء من الطرف الثالث، بالإضافة إلى توفير كافة سبل الدعم للإرتقاء بالمستوى الفني والمعيشى للعاملين حيث أنهم المكون الرئيسى والأهم في منظومة الطيران المدنى والملقاة على عاتقهم مسؤلية النهوض بهذا القطاع الحيوى الهام.مؤكداً على حرص الشديد منذ توليه المسئولية علي تحفيز العاملين ووضع محددات لزيادة الحافز الوظيفي بشكل عادل وربطه بالاداء المتميز ومراعاة الفروق وتقريبها خاصة الوظائف محدودة الدخل وترسيخ روح الانتماء وحب العمل والاخلاص وتغيير الثقافة والفكر والادارة والتخطيط مع الحرص على ترشيد النفقات وتعظيم الايرادات. كما شدد وزير الطيران على ضرورة تحقيق التكامل والترابط بين جميع أطراف منظومة الطيران المدني لتحقيق الخطط المستقبليه للقطاع ليصبح قطاع الطيران المدنى مثلاً يحتذى به في الحب والتعاون والترابط بين جميع أبنائه .

وأشار الوزير إلى التحديات التي واجهت مصر للطيران خلال الفتره الماضية والتي تم التغلب عليها و إيجاد الحلول المناسبة لعدد كبير منها من خلال دراسة المشكلات والعوائق واتباع استيراتيجية التطوير والتحديث وإجراءات الإصلاح الهيكلى والمالى للشركة ومنها خطة إعادة الهيكلة و الدمج لبعض الشركات بمصر للطيران والتي سوف تحقق ارباحا كبيره في الفترة القادمة باذن الله.

وفي نهاية اللقاء استمع الوزير لمقترحات واراء العاملين لتطوير بيئة العمل وبعض المشكلات الوظيفية التي تواجههم ، كما أعلن المصري عن قرب الانتهاء من إعداد مشروع المعاش التكميلي للعاملين بوزارة الطيران المدني والشركات التابعة في إطار حرص الوزارة على الاهتمام بالجانب الاجتماعي للعاملين والارتقاء بالمستوى المعيشي، كما تم استعراض آليات تطبيق المنظومة الطبية الجديدة بمايكفل الرعاية الصحية لأبناء القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*