وزير التعليم العالي يتلقى تقريرًا حول البرنامج التدريبى لرفع أداء الإداريين بإدارات الوافدين

وزير التعليم العالي  يتلقى تقريرًا حول البرنامج التدريبى لرفع أداء الإداريين بإدارات الوافدين

تلقى د.خالد عبد الغفار تقريرًا مقدمًا من د.رشا كمال القائم بعمل رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين حول خطة الإدارة؛ لرفع كفاءة القوة البشرية بإدارات الوافدين، والتدريب على كيفية التعامل مع الثقافات الأخرى، وأهمية الطالب الوافد.

بالإضافة إلى كيفية وضع خطط استراتيجية لجذب الطلاب الوافدين، وتنفيذها وتقديم خدمات متميزة لهم، والتعرف علي أفضل الممارسات المطبقة في الدول الأخرى حول رعاية وجذب الطلاب الوافدين مثل ال Study Buddy Program. 


وأوضح التقرير أنه تم عقد برنامج تدريبي خلال يومي 23-25 يوليو 2019 تحت عنوان " Capacity Development for Internationalization "، وذلك بالتعاون مع الهيئة الألمانية للتبادل العلمي (DAAD).


وأشارت "رشا" إلى أهمية تدويل التعليم العالي، وفهم مفهوم التعليم المتمحور حول الطالب، واكتساب الوعي حول الفرق بين الثقافات المختلفة، والتعرف على أفضل الممارسات لتلبية احتياجات الطلاب الوافدين، ووضع خطة استراتيجية، وأفكار جاذبة للطلاب الوافدين، مؤكدة على أن الطلاب الوافدين هم أهم مخرجات الإدارة
ومن جانبها أشارت السيدة/ إيزابيل ميرنج مديرة الDAAD إلى أهمية هذا التدريب؛ لرفع كفاءة القوة البشرية للتعامل مع الطالب الأجنبي، وكيفية تنظيم وتنفيذ برنامج ترحيبي وتعريفي للطالب الوافد وكسر رهبة الاغتراب لديه


ولفت التقرير إلى أن البرنامج تتطرق لمناقشات متعددة حول أفضل الممارسات بالدول الأخرى حول رعاية وجذب الطلاب الوافدين، وفي ختام فعاليات البرنامج التدريبى قدم المتدربون مقترحاتهم وتوصياتهم من خلال خبراتهم العملية وما اكتسبوه من معارف ومهارات حول تطوير الأداء بالإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين.

وجدير بالذكر أن هذا البرنامج يقع ضمن سلسلة من البرامج التي تتطلع الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين لتنفيذها بالتعاون مع الهيئة الألمانية للتبادل العلمى (DAAD)، ومنها برنامج حل المشكلات وتعزيز العمل الجماعي، والقيادة الاستراتيجية، وبرنامج إدارة المشروعات.
قام بالتدريب د.ريهام باهي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢٤‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢٢‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٥‏ شخصًا‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*