auhv

هيكل عظمي مقيد ومدفن روماني.. لغز قتيل مزرعة ويلويك.. اكتشافات بعثة التنقيب

1722 مشاهد

لازال علم الآثار يحوى الكثير من المفاجأت التي ترجع لقرون وعهود  قديمة ، ويفجرها  لنا العلماء، وبقدر ما يتطلب الأمر مشقة ومجهود لمعرفة الاكتشافات وإلى أي عصر تعود، إلا أنه يظل إنجاز يضاف إلى صفحات التاريخ التي لم تكتمل بعد. 
 
عثر مجموعة من  علماء آثار على  هيكل عظيم في انجلترا، من العصر الحديدي، ولم يكن الهيكل بالهيئة الطبيعية عند الدفن بل كانت  يداه مقيدتين، ويعتقدون أنه ربما كان ضحية جريمة قتل، وهذا ما تم تخمينه بسبب وضعية الهيكل، حيث تم اكتشاف الهيكل وتم التوصل لمجموعة من المفسرات  حوله، وكان من ضمن ما توصلوا إليه  هو أن الهيكل هو رجل، حيث يعود  تاريخه لنحو 2000 عام.
لغز "قتيل" العصر الحديدي الذي عثر عليه مقيد اليدين - BBC News Arabic
كما تم الكشف عن وضعيته عندما حصلوا عليه، وجدوه  يظهر مستلقيا على بطنه ويلامس وجهه الأرض، حيث تم العثور عليه في انجلترا وبالتحديد  في
مزرعة يُطلق عليها اسم " ويلويك"  وهي تقع على مسافة قريبة  من ويندوفر في مقاطعة باكينغهامشير في انجلترا.
وكانت ضمن المكتشفين عالمة الآثار الدكتورة "ريتشيل وود"، والتي  تعجبت لوجود هذا الهيكل بهذه الوضعية لهذا أطلقت على موته "لغز"، ووصفته بذلك لغرابة الأمر ولهذا ذكرت أنه بمزيد من البحث والتحليل قد يتم التعرف إلى هذا الهيكل ومعرفة حدث آخر "مروع محتمل" قد يشير أو يعلل ملابسات مقتله.
كما تم أيضًا الكشف عن شئ آخر من قِبل  بعثة التنقيب، والتي وجدت مجسدا خشبيا يبدو شكله أشبه بصخور ستونهنج، بالإضافة إلى مدفن روماني، وأتى  ذلك ليندرج ضمن قائمة عدد من الاكتشافات التي تعود إلى عصور مختلفة تتراوح بين العصر الحجري الحديث وفترة القرون الوسطى، اكتشفت خلال الحفريات التي سبقت أعمال البناء في مشروع "HS2"، وهو خط سكك حديد لقطارات تسير بسرعة 225 ميلا في الساعة (362 كم / ساعة).
وذكرت الدكتورة وود، التي تعمل مع شركة "فيوجن جي في": "إن اكتشاف موقع يظهر نشاطا بشريا يعود إلى 4000 عام كان بمثابة مفاجأة لنا".
كما كُشف أيضا عن نصب دائري كبير من العصر الحجري الحديث، وهو عبارة عن أعمدة خشبية قطرها 65 مترا لها علاقة بالانقلاب الشتوي "على غرار صخور ستونهنج".
لغز "قتيل" العصر الحديدي الذي عثر عليه مقيد اليدين - BBC News Arabic
ويحتوي الموقع أيضا على أدلة على نشاط بشري خلال العصرين البرونزي والحديدي (3000 قبل الميلاد إلى 43 بعد الميلاد)، بما في ذلك مبنى
دائري وحظائر للحيوانات، ويُذكر أنه في  العصر الروماني تم استخدام المكان للدفن، وكشف عن هيكل عظمي "يبدو أنه لشخصية رفيعة المستوى" مدفون في تابوت من الرصاص "باهظ الثمن".
وقال الدكتورة وود إن الشيء الرائع في الموقع هو "استخدامه المستمر على مر القرون لدفن أشخاص معينين ذوي مكانة مرموقة"، ولكن الاستثناء الوحيد كان الهيكل العظمي لرجل العصر الحديدي.
وأضافت  الدكتور وود: "لا يزال موت رجل مزرعة ويلويك لغزا بالنسبة لنا، فليست هناك سبل عديدة لينتهي بك المطاف في قاع خندق، مقلوبا على وجهك، ويديك مقيدة،  ونأمل أن يتمكن أخصائيو العظام لدينا من إلقاء مزيد من الضوء على الأسباب المحتملة للموت بتلك الطريقة المروعة".
 
 
 

إعلانات

إعلانات