auhv

هل تسعى تركيا لاستغلال نكبة انفجار بيروت في بناء قاعدة بحرية في لبنان ؟؟

1619 مشاهد

على مدار السنوات الاخيرة مثلت تركيا الخطر الاكبر على الوطن العربي بشهادة أكبر رجال الساسة والمحللين، وفي مقدمتهم الامين العام الحالي لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والامين السابق السيد عمرو موسى، وذلك على خلفية التغلغل المتزايد للقوات التركية في عهد الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان ، والحالم بإعادة الخلافة العثمانية من جديد .

تركيا لم تترك دولة عربية منكبة وتعاني الصراعات إلا وحاولت أن تضع قدما فيها ، راغبة في بث المزيد من الفرقة واستغلال اضطراب الاوضاع في تحقيق أطماعها ، سواء كانت أطماع عسكرية او اقتصادية، وخير مثال على ذلك الجيران سوريا والعراق، فضلا عن ليبيا في الفترة الاخيرة.

لبنان الدولة العربية المطلة على سواحل البحر الابيض المتوسط، والتي تعاني من ازمات مالية كبيرة خلال السنوات الاخيرة، ما خلف مزيدا من الخلاف في الداخل مع التغلغل الايراني ممثل في حزب الله ، تعرضت نكبة بعدما انفجر مرفأ بيروت مخلفا قرابة 180 قتيل وأكثر من 6 آلاف جريح، فضلا عن خسائر اقتصادية تقدر ب15 مليار دولار، إلا أنها مؤخرا أصبحت على ما يبدو أحد الأهداف التركية.

 

تركيا تدخل بوابة لبنان عبر المساعدات

في أعقاب الانفجار الذي دمر المرفأ عن بكرة ابية وحوله إلى كومة من الرماد، بادرت العديد من الدول العربية والاجنبية في تقديم يد العون ، وإرسال المساعدات، دون تهليل واستغلال الازمة ، إلا ان النظام التركي انتهج سياسة التشهير، من خلال ذكر المساعدات التي أرسلته بلاده مرارا وتكرارا امام الرأي العام وفي خطاباته .

وأرسلت أنقرة على غرار العديد من الدول المساعدات إلى لبنان، ولكنها أخذت تتفاخر بخطوتها ومبادرتها، وكأنها الوحيدة التي أقدمت على هذا العمل، لدرجة أن رئيسها أردوغان سخر من نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون والذي كان أول من بادر بالذهاب لبيروت في أعقاب الحادث بيوم واحد .

 

تركيا تسعى لبناء قاعدة بحرية في لبنان

موضوع يهمك
?
رسميا.. الكاف يؤجل لقاء الزمالك والرجاء المغربي لـ31 أكتوبر الجاري

 رسميا.. الكاف يؤجل لقاء الزمالك والرجاء المغربي لـ31 أكتوبر الجاري

في الوقت الذي ارسلت الدول المساعدات وعرضت المساعدة بكل الطرق التي تطلبها لبنان، يبدو وان تركيا لها حسابات خاصة في لبنان، حيث بدأ المطامع التركية تلوح في الافق .

وقالت الإعلامية والكاتبة الإماراتية مريم الكعبي، اليوم الاثنين، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحاول التسلل إلى لبنان عبر غطاء المساعدات الإنسانية، مؤكدةً أنه يسعى لاستغلال النكبة الإنسانية لبناء قاعدة بحرية لأنقرة في لبنان.

وأضافت الكعبي "الاهتمام التركي بلبنان وبخاصة طرابلس ظهر بشكل لافت في بداية الحراك الشعبي اللبناني نهاية العام الماضي ومن استغل الحراك الشعبي للتحرك لبناء نفوذ تركي في الداخل لإيجاد قاعدة على المتوسط هو الذي يستغل هذه النكبة الإنسانية سعيًا لتحقيق نفس الهدف وهو بناء قاعدة بحرية لأنقرة".

وتابعت الكاتبة الاماراتية "سياسة تركيا انتهازية الغدر هو نهجها أردوغان انقلب على تحالفه الأمني والعسكري مع سوريا واليوم يحتلها ولا مانع لدى السياسة التركية من استثمار كارثة ونكبة إنسانية للتسلل إلى لبنان عبر غطاء المساعدات الإنسانية".

 

الهدف من القاعدة

يبدو وأن النظام التركي يسعى لوضع قدم في أقصى شرق المتوسط من خلال بناء قاعدة بحرية في لبنان، تمثل تهديدا لدول المنطقة الرافضة للعمليات التي تقوم بها أنقرة من التنقيب عن الغاز بدون وجه حق ، في الوقت الذي أبدت الكثير من الدول نيتها مواجهة الأطماع التركية ولو وصل الامر إلى المواجهة العسكرية .

تركيا تسعى إلى محاولة مساومة فرنسا صاحبة الباع الكبير في لبنان، من خلال بناء قاعدة في أكبر الدول الصديقة والحليفة لباريس، في الوقت الذي أبدت فرنسا اعتراضا كبيرا على الاستفزازات التركية في شرق المتوسط، ولوحت بالتدخل العسكري .

أطماع تركية متكررة في الوطن العربي، وتدخلات لا نهاية لها في ظل حالة الضعف التي تعاني منها الدول المجاورة لأنقرة وصمت المجتمع الدولي إزاء الاطماع التركية .

إعلانات

إعلانات