نشاط السيسي في أسبوع.. افتتاح مشروعات قومية بمجال الإنتاج الحيواني

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تعدد نشاط الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال الأسبوع الجاري، حيث تفقد الأعمال الإنشائية لتطوير طرق ومحاور مصر الجديدة وطريق القاهرة السويس الصحراوي، وعقد اجتماعات لمتابعة الإجراءات التي تتخذها القوات المسلحة لحماية الحدود المصرية وتأمينها، والموقف التنفيذي لقرار رفع الحد الأدنى للأجور، ومحاور إستراتيجية وزارات البترول والنقل والثقافة، وتلقى اتصالًا هاتفيًا من رئيس المجلس الأوروبي، ومن رئيس الوزراء اليوناني.

وشهد الرئيس السيسي، أداء عدد من الوزراء ونواب الوزراء الجُدد اليمين الدستورية، واستقبل وزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب، وشارك في احتفالية "قادرون باختلاف" لأصحاب الهمم وذوي الاحتياجات الخاصة"، وأجرى اتصالًا ببابا الفاتيكان، وبالرئيس ترامب، وبرئيس الوزراء الإيطالي، وافتتح عددًا من المشروعات القومية في مجال الإنتاج الحيواني المتكامل بالفيوم.

واستهل الرئيس السيسي نشاطه الأسبوعي، بتفقد الأعمال الإنشائية لتطوير طرق ومحاور مصر الجديدة وطريق القاهرة السويس الصحراوي، ووجه بالالتزام بالخطة الزمنية لإتمام الأعمال الإنشائية ورفع الكفاءة مع مراعاة تطبيق أفضل معايير السلامة والأمان وفقًا لأحدث المعايير العالمية، وحرص الرئيس على الاطمئنان من العاملين في المواقع المختلفة علي سير العمل والاستماع لآرائهم.

وتلقى الرئيس السيسي اتصالًا هاتفيًا من شارل ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي، تناول عددًا من الملفات والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك بين مصر والاتحاد الأوروبي، وكذلك سبل تعزيز التعاون بين الجانبين لدعم جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب والفكر المتطرف، فضلًا عن بحث علاقات التعاون بين المجلس الأوروبي والاتحاد الافريقي في ضوء الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد.

وعقد الرئيس السيسي اجتماعًا حضره الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، وأحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية، والدكتور إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية للخزانة العامة.

وتابع الرئيس، خلال الاجتماع، الموقف التنفيذي لقرار رفع الحد الأدنى للأجور، حيث تم تأكيد الانتهاء من تطبيق الزيادة وصرفها لكافة المستحقين بالدولة نهاية نوفمبر الماضي، بأثر رجعي منذ مطلع العام المالي الحالي.

ووجه الرئيس بتكثيف الجهود الجارية وضغط البرنامج الزمني لتطوير المنظومة الضريبية، مشددًا على تعميم الاستفادة من النظم الإلكترونية الحديثة للارتقاء بمستوى الأداء الضريبي.

‫وعقد الرئيس السيسي اجتماعًا آخر، حضره الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر المرقبي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، ونائب وزير المالية للسياسات المالية، ونائب وزير المالية للخزانة العامة.‬

ووجه الرئيس السيسي بالاستمرار في التوسع في خطط البحث والاستكشاف، بالإضافة إلى التركيز على مشروعات البنية الأساسية للبترول والغاز، بغرض تحقيق الاستفادة الاقتصادية المثلى من كافة الإمكانات والثروات الطبيعية، بما يصب في مساعي تحويل مصر لمركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز في المنطقة.

كما وجه الرئيس بالانتهاء من تنفيذ المشروعات الجديدة للطاقة الكهربائية ورفع كفاءة المشروعات القائمة، مع الالتزام بالبرنامج الزمني المحدد في هذا الخصوص.

وعقد الرئيس السيسي اجتماعًا مع الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق أحمد خالد قائد القوات البحرية، تناول استعراض آخر المستجدات على صعيد التدابير والإجراءات التي تتخذها القوات المسلحة لحماية الحدود المصرية وتأمينها وإحكام السيطرة عليها، فضلًا عن آخر تطورات جهود القضاء على الإرهاب واقتلاع جذوره، وتعزيز قدرات التأمين الشامل على امتداد الحدود البرية والبحرية على كافة الاتجاهات الإستراتيجية للدولة.

‫وأشاد الرئيس السيسي في هذا الإطار بما يبذله أبطال القوات المسلحة من جهد لمكافحة الإرهاب وتدعيم الأمن والاستقرار في مختلف ربوع مصر، موجهًا بمواصلة رفع مستوى القدرات والتدريب والاستعداد القتالي.‬

وشهد الرئيس السيسي أداء عدد من الوزراء ونواب الوزراء الجُدد اليمين الدستورية،‬ ثم عقد اجتماعًا معهم بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، حيث أكد الرئيس أهمية إدراك حجم المسئولية الملقاة على عاتق الوزراء ونواب الوزراء الجدد في ظل التحديات التي تواجه مصر، مشددًا على ضرورة إيلاء الأولوية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين في مختلف القطاعات والارتقاء بمستواها بشكل مستمر، والتحلي بالتجرد والتفاني وإعلاء مصلحة الوطن، والاعتماد على الحلول والمبادرات المبتكرة خارج الإطار التقليدي، والبناء على ما تم تحقيقه من إنجازات ودراسات لاستكمالها وتنفيذها، مع الحرص على التنسيق والتناغم بين الوزارات وكافة قطاعات وأجهزة الدولة المختلفة، وذلك على نحو يعظم من عملية التنفيذ الأمثل لبرامج وخطط الحكومة وفقًا للجداول الزمنية المقررة.

‫كما وجه الرئيس بأهمية التواصل المنتظم مع المواطنين، واطلاعهم على واقع التحديات التي تواجه الدولة، وكذلك الإنجازات والتطورات الجارية بشأن المشروعات والجهود التي تقوم بها الوزارات المختلفة.‬

‫وأكد الرئيس أهمية مكافحة الفساد بجميع صوره وأشكاله، والاتسام بالموضوعية الشديدة والتجرد في اختيار العناصر من الكوادر البشرية داخل كل وزارة ومؤسسة حكومية، على نحو تسمو فيه قيم العمل والعطاء والتميز.‬

وعقد الرئيس السيسي اجتماعًا مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، تناول استعراض الموقف التنفيذي للمشروعات الحالية لوزارة النقل، وعلى رأسها مشروع تطوير شبكة السكك الحديدية، فضلًا عن المشروع القومي للطرق والمحاور على مستوى الجمهورية؛ حيث وجه الرئيس بالاستمرار في تنفيذ إستراتيجية تحديث منظومة النقل في مصر بشكل شامل وتعزيز قدرات هذا القطاع المحوري بصورة نوعية، خاصةً في ضوء تأثيره المباشر على الحياة اليومية للمواطنين، ولارتباطه الوثيق بعملية التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة، وتعزيز الاستثمار والنمو الاقتصادي، باعتباره مكونًا جوهريًا للنهوض بالبنية الأساسية.‬

‫كما وجه الرئيس بسرعة الانتهاء من التعاقدات مع الشركات العالمية الموردة للقطارات والجرارات الجديدة لتحقيق التحديث المنشود في منظومة مرفق السكك الحديدية، وبإنشاء محطة مركزية متكاملة الخدمات لسكك حديد الوجه القبلي بمنطقة بشتيل، وكذلك تنفيذ مشروع مترو أبو قير وترام الرمل لخدمة أهالي محافظة الإسكندرية.‬

وعقد الرئيس السيسي اجتماعًا مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، تناول استعراض مجمل إستراتيجية الوزارة ومحاور عملها وخططها المستقبلية، حيث أكد الرئيس أهمية دور الوزارة في سبيل تحقيق رسالة نشر الثقافة والفنون وترسيخ الهوية المصرية وتعزيز القيم الإيجابية داخل المجتمع، موجها بالعمل على تطوير المحتوى الثقافي والفني من خلال التواصل المباشر مع المواطنين، وكذلك إيصال الرسالة الثقافية إلى القرى والنجوع والمناطق الحدودية، بما يساهم بالإيجاب في استراتيجية الدولة الشاملة لبناء الإنسان المصري معرفيًا وثقافيًا.

‫كما وجه الرئيس بإعادة تأهيل قصور الثقافة على مستوى الجمهورية لتمكينها من تحقيق الأهداف المرجوة منها من ناحية نشر التوعية وتعليم الفنون للنشء والتكامل مع العملية التعليمية القائمة وتحصين الشباب ضد الأفكار المتطرفة.‬

واستقبل الرئيس السيسي وزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.‬

وأكد الرئيس أهمية تعزيز دور وزارات التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي، كجسر ومنصة تساهم في تعظيم التفاعل بين الشباب العربي النابغ وتبادل الخبرات في هذا الصدد، مشيرا إلى أهمية توظيف التكنولوجيا في خدمة المجتمع، وكذا الاهتمام باللحاق بركب الذكاء الاصطناعي وتعظيم الاستفادة من هذه التقنية.‬

واستعرض الرئيس السيسي إستراتيجية مصر في مجالات التعليم الأساسي والعالي والفني، بما يساهم في استيعاب ومواكبة مردود التكنولوجيا البازغة على سوق العمل، ودعم الشباب المتميز والمتفوق علميًا من المبتكرين والباحثين باعتبارهم قاطرة وذخيرة الامم، مؤكدًا في هذا السياق أن كتلة الشباب تشكل الشريحة الأكبر من المجتمعات العربية، ومن ثم تمثل طاقة إيجابية هائلة إذا ما أحسن استثمارها.‬

وشارك الرئيس السيسي في احتفالية "قادرون باختلاف" لأصحاب الهمم وذوي الاحتياجات الخاصة"، وأعرب عن بالغ تقديره للجهود المبذولة لرعاية وتمكين أبناء مصر من ذوي القدرات الخاصة أصحاب الهمم والعزيمة.‬

وألقى الرئيس، كلمة خلال الاحتفالية، أكد فيها أن الدولة تولى عناية خاصة بأبنائها من ذوي القدرات الخاصة إيمانًا بقدراتهم وإمكانياتهم، والعمل على رفع كفاءاتهم وتنمية مهاراتهم من خلال توفير الخدمات التدريبية والتأهيلية لهم، بجانب اكتشاف مواهبهم ورعايتهم ودعمهم، تأكيدًا لأهمية المشاركة المجتمعية الفعالة.

‫وطالب الرئيس الحكومة بترسيخ وتعزيز الإجراءات التنفيذية في إطار تمكين بناتنا وأبنائنا من ذوى القدرات الخاصة، وتعزيز مشاركتهم المجتمعية وضمانًا لحقوقهم وتفوقهم في شتى المجالات، والحصول على فرص عمل حقيقية بجميع قطاعات الدولة.‬

‫وتفقد الرئيس السيسي معرض القافلة الطبية للكشف علي ذوي الإعاقة والاطلاع علي نشاط القوافل في هذا الإطار، كما تفقد معرض المرأة المعيلة للأطفال ذوي الهمم. ‬

وتلقى الرئيس السيسي اتصالا هاتفيا من رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، تم خلاله التأكيد علي اتساق المصالح والمواقف المشتركة بين البلدين في منطقة شرق المتوسط، وتطرق الاتصال إلى استعراض سبل تنسيق الجهود مع مصر كشريك رائد للاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والهجرة غير الشرعية‬.‬

‫ وقدم الرئيس السيسي التهنئة للبابا فرنسيس بابا الفاتيكان في اتصال هاتفي بمناسبة عيد الميلاد المجيد والعام الميلادي الجديد، وأكد الرئيس تقدير مصر لجميع القيادات الدينية الدولية على مستوى العالم باختلاف أطيافهم، لا سيما في ظل النهج الحالي لمصر في إرساء قيم التعيش وحرية العبادة واحترام الآخر، مشيرا إلى أن ذلك النهج يهدف إلى ترسيخ ثقافة ستنطلق من مصر لتنتشر في المنطقة بطبيعة الحال.‬

وأجرى الرئيس السيسي اتصالًا هاتفيًا بالرئيس الأمريكي ترامب، ‬حيث أكد دعم مصر لتفعيل إرادة الشعب الليبي في تحقيق الأمن والاستقرار لبلاده، وأهمية الدور الذي يقوم به الجيش الوطني الليبي في هذا السياق لمكافحة الإرهاب وتقويض نشاط التنظيمات والميليشيات المسلحة التي باتت تهدد الامن الإقليمي بأسره، مشددا في ذات الوقت علي ضرورة وضع حد لحجم التدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي.

كما تم التطرق إلى ملف سد النهضة، حيث أعرب الرئيس السيسي عن التقدير لجهود الولايات المتحدة في رعاية المفاوضات الثلاثية الخاصة بسد النهضة، بينما جدد الرئيس الأمريكي تأكيد اهتمامه وحرصه على نجاح تلك المفاوضات للخروج بنتائج إيجابية وعادلة تحفظ حقوق جميع الأطراف.

كما أجرى الرئيس اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، تم خلاله استعراض الملفات الإقليمية خاصة الوضع في ليبيا، حيث أكد الرئيس على ثوابت الموقف المصري الداعم لاستقرار وأمن ليبيا، ومساندة جهود الجيش الوطني الليبي في القضاء على التنظيمات الإرهابية التي تمثل تهديدا ليس فقط على ليبيا بل الأمن الإقليمي ومنطقة البحر المتوسط، مع رفض كل التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي.‬

واختتم الرئيس السيسي نشاطه الأسبوعي بافتتاح عدد من المشروعات القومية في مجال الإنتاج الحيواني المتكامل بالفيوم، وفي مداخله له أثناء الافتتاحات أكد الرئيس أن القوات المسلحة هي المسئولة عن الحفاظ على الأمن القومي والدولة المصرية ومنعها من السقوط، والحفاظ على المسار الدستوري ومدنية الدولة وديمقراطيتها، مشددا على أن الجيش يسهم بجزء من قدراته لمساعدة المجتمع المدني، باعتبار ذلك مهمة أمن قومي للحفاظ على الدولة واستقرارها.‬

وأوضح الرئيس السيسي أن المشكلة التي تواجه القطاع العام ليست في تنفيذ المشروعات ولكن في ثقافة الإدارة التي تشكلت عبر سنوات طويلة، وجدد دعوته للقطاع الخاص للإسهام في المشروعات التي قامت الدولة بتنفيذها، مشيرًا إلى أن السوق المصرية كبيرة، وقال إن شركات جهاز الخدمة العامة ستطرح في البورصة، وبذلك ستتاح فرصة المشاركة لجميع المصريين.

وأشار الرئيس إلى أن الهدف من التوزيع الجغرافي للمشروعات الجديدة هو إيجاد فرص عمل في تلك المناطق.

اترك تعليقاً