مصر للطيران تستقبل الطائرة الرابعة من طراز الإيرباص "A320 neo" الأربعاء

إيرباص
إيرباص

يستقبل مطار القاهرة الأربعاء، الطائرة الرابعة  الجديدة بحروف تسجيل SU-GFM من طراز إيرباص A320neo  قادمةً من مصنع شركة إيرباص العالمية في مدينة تولوز بفرنسا من أصل 15 طائرة من عائلة طائرات A320neo تم التعاقد عليها لتشمل ٨ طائرات من طراز الإيرباص A320Neo و٧ طائرات من طراز الإيرباص A321Neo  لتكون بذلك أول شركة تُشغل معًا طرازي A320neo وA220 من الطائرات الحديثة ذات الممر الواحد  في أسطولها الجوي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

 يأتي استلام الطائرة الجديدة التي تعد الخامسة خلال شهر فبراير الجاري، ضمن خطة تحديث أسطول مصر للطيران إحدى حلقات سلسلة تطوير قطاع الطيران المدني خاصة في ظل اهتمام القيادة السياسية  والحكومة بتكثيف الجهود للنهوض بهذا القطاع وجميع الشركات التابعة له من خلال تطوير رؤية القطاع وترشيد الإنفاق والاهتمام بالعنصر البشري والارتقاء بالخدمات المقدمة للعملاء  نظراً لأن قطاع الطيران المدني يلعب دورًا رئيسيًا في استراتيجية التطوير للنهوض بالدولة المصرية .

وصرح الطيار أحمد عادل رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصرللطيران أنه في إطار خطة الدولة وتوجهات وزارة الطيران المدني لتطوير أسطول الناقل الوطني الرسمي لجمهورية مصر العربية وبالتعاون مع شركة إيرباص العالمية فقد وصل عدد طائرات إيرباص التابعة لأسطول مصر للطيران حاليا إلى ٢٥ طائرة من بينها ٩ طائرات من طراز 300-A220  ويأتي إضافة طرازي A320neo و A220 في إطار خطط شركة مصر للطيران الهادفة إلى تحديث وتطوير جميع طائرات أسطولها ذات الممر الواحد.

و أضاف عادل أن هذه الطائرة توفر مستويات عالية من الراحة على جميع الدرجات من خلال الأجواء والإنارة المريحة، إلى جانب أحدث تقنيات الترفيه والاتصال بالأنترنت و خاصية ال Live TV التي تتيح مشاهدة العديد من القنوات الأخبارية و الرياضية و غيرها لإعطاء تجربة مميزة للمسافرين على متنها، و يوجد شاشة شخصية في كل مقعد سواء علي درجة رجال الأعمال و الدرجة السياحية.

وتتمتع عائلة A320neo بهيكل عريض يعد الأوسع ضمن فئة طائرات الممر الواحد وتحتوي الطائرة على أحدث التقنيات المبتكرة، بما فيها المقصورة الأفضل في القطاع وأحدث جيل من المحركات التي من شأنها توفير 20% في معدلات استهلاك الوقود عن كلّ مقعد، هذا وتمتاز A320neo بمستوياتٍ منخفضة من الانبعاثات، فضلاً عما تقدمه من مزايا صديقة للبيئة وقدرتها على الحد من الضوضاء الصادرة عنها بنسبة 50% مقارنةً بالجيل السابق، كما أنها تتميز بتحديد الصيانة لها بالأشهر وليس بعدد ساعات التشغيل وهذا يوفر علي شركة مصرللطيران التكلفة مما يتيح تحديد اسعار الرحلات ومدي تأثيرها علي التكلفة الربحية.

 هذا وتم تزويد طائرة مصر للطيران بمحركات من طراز LEAP-1A من شركة "سي إف إم إنترناشيونال"، فضلاً عن تصميم المقصورة الواسع المكون من درجتين وبما مجموعه 142 مقعداً بواقع 16 مقعد في درجة رجال الأعمال والتي توفر 48 بوصة (122 سنتيمتر) لكل مقعد، و126 مقعداً في الدرجة السياحية موفرة من 29 إلى 30 بوصة (74-76 سنتيمتر) للمقعد الواحد.

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً