auhv

مصر تعترض على تأجيل النظر في النقاط الخلافية وتطالب إثيوبيا بدراسة البدائل حتى يوم 12 يوليو

1724 مشاهد

أعلنت وزارة الري والموارد المائية، عن مواصلة المباحثات والمفاوضات مع دولة إثيوبيا حول أزمة سد النهضة، موضحة أن اليوم هو اليوم الثامن على التوالي لاستكمال هذه المفاوضات من أجل إيجاد حلول سلمية والوصول للاتفاق بين الأطراف المعنية.

وصرخت بأنه تم الوصول لإتفاق  يهدف إلى ملء السد برعاية الاتحاد الأفريقي، وممثلي الدول والمراقبين،  وذلك بعد عقد اجتماعين صباح اليوم بالتوازي ، للفرق الفنية والقانونية من الدول الثلاث وذلك من أجل توضيح وتقريب أوجه  النظر بين الجهات المعنية، وحل  الخلافات و توضيح المسارات، بوجود المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي.

قامت مصر أثناء اجتماع اللجنة الفنية باقتراح بدائل للصياغات،  وذلك في إطار الدبلوماسية السلمية، التقريب وجهات النظر المتعلقة بإجراءات التعامل مع حالات الجفاف الممتد، والسنوات شحيحة الإيراد في كل من الملء والتشغيل، إلى جانب قواعد التشغيل السنوي .

أما إثيوبيا طرحت تأجيل النظر في النقاط الخلافية في المفاوضات الحالية، و إحالتها إلى اللجنة التي سوف تتشكل بناءًا على بنود الاتفاقية، وهذا ما احتجت عليه مصر، وذلك لأهمية الموضوع، موضحة أنها قضية امن قومي وتمس شواغل  مصرية، وهي قضية رئيسية وليست نقاط فرعية.

واستمرت المناقشات من أجل التفاوض لإيجاد حلول مُرضية ولكن لم يتم الوصول لإتفاق حول النقاط الخلافية التي اُثيرت، وتم اختتام الاجتماع بأن على الجانب الإثيوبي دراسة البدائل التي طرحتها مصر حتى يتم مناقشة الأمر في الاجتماع الوزارى الثلاثي الذي سوف ينعقد يوم ١٢ من شهر يوليو الحالي.

إعلانات

إعلانات