مرشحة محتملة للرئاسة الامريكية تتعهد بالضغط على اسرائيل لإنهاء الاحتلال

إليزابيث وارن المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأمريكية

تواردت أنباء عن رغبة المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأمريكية "إليزابيث وارن" في الضغط على اسرائيل لإنهاء احتلال الراضي الفلسطينية، وذك وفق تعهد منها.

وقالت وارن، أثناء فعالية أقيمت في ولاية نيوهامبشير، ردا على سؤال من ناشطتين يهوديتين يساريتين من منظمة "IfNotNow" عما إذا كانت ملتزمة بـ "دفع حكومة إسرائيل لإنهاء الاحتلال": "نعم، نعم، أنا معكم"، قبل أن تقوم بمصافحة الناشطتين.

وأصدرت المنظمة في أعقاب هذا التصريح بيانا ثمنت فيه "التزام وارن الثابت" بإنهاء الاحتلال، مشيرة إلى أنها تحدثت عن إسرائيل سابقا كحليف للولايات المتحدة في ظروف صعبة، "لكن مواقفها تغيرت كي تتوافق أكثر مع قيمها التقدمية".

من جانبه، شن التحالف اليهودي الجمهوري هجوما حادا على وارن لتصريحاتها هذه، متهما إياها بالتقارب مع قاعدة يسارية معارضة لإسرائيل متزايدة داخل حزبها، وشدد على أن هذا الالتزام لن يساعد السيناتورة الديمقراطية في "كسب تأييد الناخبين الذين يدعمون إسرائيل قوية وآمنة وشرق أوسط مستقرا".

وجاء ذلك بناء على تقارير صحفية دولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*