auhv

محادثات عاجلة في الاتحاد الأوروبي بشأن الموجة الثانية من كورونا

1579 مشاهد

لا صوت يعلو فوق صوت الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد في العالم أجمع، وذلك في ظل الخوف من الإطاحة بالملايين من البشر خاصة أن الفيروس لم يهدأ في بعض الدول حتى الآن.

وفي ظل ذلك يجري الاتحاد الأوروبي محادثات عاجلة في وقت لاحق من اليوم الخميس، حول كيفية تنسيق الجهود الرامية إلى السيطرة على ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد التي ضربت الآفاق.

وتم تأكيد إصابة أكثر من 3ر1 مليون حالة بالفيروس الفتاك في أوروبا الأسبوع الماضي وحده، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، وامتلأت المستشفيات بالمصابين بفيروس كورونا.

وأعلنت ألمانيا وفرنسا، إجراءات إغلاق جديدة متفاوتة الشدة، ومن بين الدول التي شددت تلك القيود أيضاً، بلجيكا وإيطاليا وإسبانيا.

وينصب تركيز المؤتمر الذي سيعقد عبر تقنية الفيديو كونفرانس اليوم الخميس، على إبقاء تقارب قادة الاتحاد الأوروبي ببعضهم البعض على نحو أوثق في تلك الدائرة، مع تحرك بعض الدول لتقييد حركة المواطنين بالداخل وفيما بينها. وأدى الإغلاق الأول إلى حدوث حالة ارتباك على الحدود الداخلية.

ومن غير المتوقع أن تسفر المحادثات عن نتائج ملموسة.

وقبل الدعوة، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الخميس، في بيان حكومي بالبرلمان الألماني "بوندستاج": "الطريقة التي نتعامل بها على مستوى أوروبي مع الوباء، تؤثر بشكل كبير على الطريقة التي يتم الحكم بها على القدرة على الإنجاز لأوروبا وعلى شرعية نظامنا الاجتماعي والاقتصادي على مستوى العالم"، لافتة إلى أن أوروبا بصدد منافسة عالمية صعبة.

إعلانات

إعلانات