auhv

ماذا وراء أختفاء طفلة العاشر

1679 مشاهد

تواصل الأجهزة الأمنية بقسم شرطة ثانٍ العاشر من رمضان، التابع لمديرية أمن الشرقية جهودها خلال 5 أيام الماضية حتى الان فى كشف لغز أختفاء الطفلة كنزي و تبلغ من العمر عامان، والتى تغيب عن منزلها من يوم الاربعاء الماضى من مقرر حضانتها.

وقال محمد أبو العينين، والد الطفلة "كنزي"، إن الحضانة تتحمل مسئولية اختفاء نجلته، مشيرًا إلى أن المسئولين هناك تركوا باب الحضانة مفتوحًا وتسببوا في اختفاء الطفلة، والتي تركت خلفها شنطتها الصغيرة وبها كراستها وأقلامها.

وأشار والد الطفلة، إلى أن الحضانة تعرف باسم "التوحيد" تابعة لجمعية "الأنوار المحمدية" بالمجاورة 37 بالعاشر من رمضان، موضحًا أنه يتمنى رؤية طفلته حتى ولو كانت جثة هامدة يدفنها وتبرد ناره.

واستغاث الأب بالمسئولين وأهل الخير: "يا ريت اللي يسمع صوتي أو توصله رسالتي يساعدني ألاقي بنتي أو يدلني عليها.. بنتي لسه صغيرة وحتى الحروف اللي بتنطقها مش متفسرة علشان لسه طفلة عندها سنتين وشهر واحد".

كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من "محمد ابو العينين" عامل، مقيم بالمجاورة 37 بالعاشر من رمضان، ياختفاء طفتله "كنزي" سنتان وشهر، من حضانة "التوحيد" التابعة لجمعية الأنوار المحمدية" بدائرة قسم شرطة ثان العاشر من رمضان.

وعلى الفور، تم تشكيل فريق بحث جنائي بقيادة مدير المباحث الجنائية، ورئاسة الرائد محمد عبدالغفار، رئيس مباحث قسم شرطة ثان العاشر من رمضان، لكشف غموض الواقعة وإعادة الطفلة.

 

موضوع يهمك
?
تشاهدون اليوم.. إنطلاق مباريات دوري أبطال أوروبا وبيراميدز يسعى لنهائي الكونفدرالية

 تشاهدون اليوم.. إنطلاق مباريات دوري أبطال أوروبا وبيراميدز يسعى لنهائي الكونفدرالية

إعلانات

إعلانات