auhv

ماتويدي عن رونالدو: استثنائي.. وهو الأفضل دائما

1580 مشاهد

أشاد الفرنسي بليز ماتويدي الراحل حديثا من صفوف فريق يوفنتوس الإيطالي بزميله السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الفريق.

وفي حواره مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية، قال ماتويدي:" أعظم زميل؟ لقد لعبت مع نيمار ومبابي وجريزمان وإبراهيموفيتش وكريستيانو رونالدو، وكلهم رائعون فيما يفعلونه، أما إذا اضطررت لإختيار واحد، فسيكون كريستيانو رونالدو، بسبب كل ما فعله خلال مسيرته ولا يزال يفعله اليوم، إنه استثنائي".

وأضاف:" إنه يدرك جيدًا أنه يكبر كل يوم، ولكن رؤيته يعمل بالطريقة التي هو عليها، مع تلك الروح المتمثلة في رغبته أن يكون الأفضل دائمًا، لم يسبق لي رؤية شئ كهذا".

وتطرق ماتويدي للحديث عن رغبته في إنهاء عقده بالتراضي مع يوفنتوس من أجل الانضمام لديفيد بيكهام في إنتر ميامي، بعد ثلاثة مواسم ناجحة في يوفنتوس، حيث قال:" حان الوقت لتغيير الاتجاه، كان أول اتصال من إنتر ميامي في ديسمبر، لكنني قلت حينها أن الوقت مبكر جدًا في مسيرتي، حيث كانت الأمم الأوروبية على وشك البدء، ولم نواجه مشكلة كورونا بالطريقة التي رأيتها، لذلك كان واضحًا أنني سأبقى في يوفنتوس".

وأضاف:" عندما اتصلوا بي مرة أخرى في يونيو، تغير الوضع، جعلني البقاء في الحجر الصحي أدرك أنه كان علي التفكير في عائلتي وقضاء المزيد من الوقت معهم، نظرت إلى الوراء في حياتي المهنية وفكرت، ما الذي تبحث عنه أيضًا؟".

وأوضح:" كوني من أوائل اللاعبين الذين ثبتت إصابتهم بهذا الفيروس، جعلني أفكر في معنى الحياة، في البداية قيل لي إنني سوف أتعافى في غضون إسبوعين، ولكن كان لدي اختباران، ثم ثلاثة اختبارات، كانت إيجابية دائمًا، مما أثار بعض الذعر، كان من الرائع العودة إلى الملعب".

وأشار:" اتخذت القرار في بداية يوليو وطلبت من مديري يوفنتوس إنهاء العقد قبل عام، في ذلك الوقت لم أكن أعرف أننا سنعين مدربًا جديدًا".

وتطرق للحديث عن ماوريسيو ساري، المدير الفني المُقال من تدريب يوفنتوس مؤخرًا، قائلًا:" لم أواجه أي مشاكل مع ساري على المستوى الشخصي ، فهو مدرب يعمل بشكل كبير على التكتيكات وأعتقد أنه أيضًا شخص خجول ، ولا يجد بالضرورة أنه من الطبيعي أن يتعامل مع الناس".

وأكد:" ما أدهشني كان خلال فترة كورونا ، حيث كنت أعاني ، وفاجأني بالاتصال بي كل يوم ليطمئن علي، واكتشفت ساري الرجل".

موضوع يهمك
?
رسميا.. الكاف يؤجل لقاء الزمالك والرجاء المغربي لـ31 أكتوبر الجاري

 رسميا.. الكاف يؤجل لقاء الزمالك والرجاء المغربي لـ31 أكتوبر الجاري

وأتم:" ساري كان لديه بعض القرارات الصعبة لاتخاذها، كانت هناك مستويات مختلفة من اللياقة بين اللاعبين وكانت معقدة، أعلم أنني لم أكن في أفضل حالة وأن الآخرين يستحقون اللعب، لذلك لم أشعر بالمرارة لكوني على مقاعد البدلاء أمام ليون".

وفي سياق منفصل، كان يوفنتوس قد ودع بطولة دوري الأبطال من دور الـ 16 بالبطولة أمام ليون الفرنسي الفرنسي.

إعلانات

إعلانات