auhv

لن يتم إلغاء طابور الصباح وللمدارس صلاحيات تنفيذه وفقًا للتعليمات الوقائية

1628 مشاهد

يأتي رد الدكتور "طارق شوقي" على ما تم تداوله حول إلغاء طابور الصباح، وتقديم الموعد الدراسي بالمدارس، نافيًا لكل الشائعات التي ترددت على وسائل التواصل الاجتماعي، مناشدًا أولياء الأمور والطلاب بعدم الالنسياق خلف الشائعات التي تخالف ما تصرح به وزارة التعليم.

وحذر من الأخبار التي تخلو من الصحة ويكون غرضها لإثارة البلبة والرأي العام، مؤكدًا أن العام الدراسي يبدأ في موعده يوم 17 أكتوبر، في حين أن التأجيل تم للمدارس الدولية من أجل إنهاء كافة الاستعدادات.

وأكد أن  طابور الصابح لن يتم إلغاؤه ومدير المدرسة له صلاحيات التنفيذ بما يراه مناسبًا مع المدرسة، موضحًا أن  مدير المدرسة هو المسئول عن تحديد مصير الطابور والحضور وكل مدرسة على حدة".

وأشار إلى أن الوزارة تعمل مشروع طموح باسم " كل طفل متصل" يستهدف الطلاب من رابعة ابتدائى حتى الإعدادية، جاري العمل عليه ولن ينتهى قبل بدء الدراسة، مضيفًا: "الدولة لا تستطيع تحمل تكلفة أجهزة التابلت لهؤلاء الطلاب، ولكن يمكن تخفيض أسعارها وتقسيطها بدون فوائد".

وأضاف الدكتور "شوقي" أنه يوجد "17 صفحة منتحلين شخصيتى و4 منتحلين مواقع الوزارة".

موضوع يهمك
?
تشاهدون اليوم.. إنطلاق مباريات دوري أبطال أوروبا وبيراميدز يسعى لنهائي الكونفدرالية

 تشاهدون اليوم.. إنطلاق مباريات دوري أبطال أوروبا وبيراميدز يسعى لنهائي الكونفدرالية

إعلانات

إعلانات