قسد: الجيش التركي يخرق الهدنة ويحاصر الجرحى

راس العين

اتهمت قوات سوريا الديمقراطية السبت الجيش التركي بخرق الهدنة، مؤكدة أن القوات التركية والفصائل المدعومة من أنقرة غير ملتزمة بوقف إطلاق النار. وطالبت واشنطن بالضغط لفتح ممر إنساني لإجلاء الجرحى من رأس العين.

وأوضحت في بيان أنها "وافقت على اتفاق وقف إطلاق النار بينها وبين الدولة التركية الذي تم بوساطة من الولايات المتحدة الأميركية المتحدة يوم ١٧ تشرين الأول/ أكتوبر والتزمت به بدءاً من الساعة (٢٢،٠٠)، إلا أن الجانب التركي استمر في هجومه منتهكاً وقف إطلاق النار".

كما أضافت أن القوات التركية لم تسمح حتى الآن بفتح ممر آمن لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين في مدينة رأس العين/رغم مضي أكثر من ٣٠ ساعة على سريان وقف إطلاق النار.

إلى ذلك، حملت واشنطن مسؤولية إلزام تركيا بتطبيق الاتفاق، معتبرة أن مسؤولية إلزام تركيا بتطبيق الاتفاق وفتح الممر لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين، تقع على عاتق نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو اللذين أبرما الاتفاق مع الجانب التركي.

كما أكدت قوات سوريا الديمقراطية أنه رغم التواصل المستمر مع الجانب الأميركي والوعود التي قدمت من قبلهم لحل هذه المشكلة، إلا أنه لغاية الساعة لم يحدث أي تقدم ملموس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*
*