في يومها العالمي.. تعرف على سبب الاحتفال باللغة الأم

اللغة الأم
اللغة الأم

يحتفل العالم اليوم في 21 فبراير باليوم العالمي للغة الأم، وهو الاحتفال السنوي في جميع دول العالم، لتعزيز السلام وحماية اللغات الأم،  وتعزيز الثقافة والوعي والتنوع اللغوي بين شعوب العالم.

 

سبب الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم:

 

جاءت فكرة الاحتفال عندما أعلنت منظمة اليونسكو في 17 نوفمبر 1999م،  بتحديد يوم عالمي للغة الأم  في كل دولة، وهو احتفال سنوي يتم في جميع أنحاء العالم، بهدف تعزيز الوعي بالتنوع اللغوي والثقافي وتعدد اللغات، فهناك ما لا يقل عن 43 % من اللغات في العالم معرضة للاندثار بفضل العولمة، كما يهدف إلى توعية النشء والشباب بأهمية تعظيم اللغة الأم والتحدث بها من أية مدخلات تضر بها، ويحتفل العالم منذ عام 2000 وحتى يومنا هذا

 

يذكر بأن فكرة الاحتفال باليوم العالمي لغة الأم جاءت من مبادرة ببنجلاديش  في 21 فبراير عام 1952، وهو اليوم الذي قاتل فيه البنجلاديشيون من أجل الاعتراف بلغة البنغالي، وتعتبره الدولة بمثابة عيد قومي وعطلة وطنية من كل عام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احصائيات كورونا في مصر

اترك تعليقاً